اختر صفحة

موسم أرباح وول ستريت نتائج تفوق التوقعات

الصفحة الرئيسية » أسواق » موسم أرباح وول ستريت نتائج تفوق التوقعات

أعلنت جميع الشركات المدرجة على مؤشر ستاندرد آند بورز 500 (S&P 500) تقريبًا عن نتائج الربع الرابع بحلول بداية شهر آذار وتجاوزت ثلاثة أرباعها تقريبًا توقعات وول ستريت.

قد تبدو هذه نتيجة رائعة، لكنها في الواقع أقل من مدى تفوقهم في الأداء في السنوات الأخيرة.

ارتفعت الأرباح الإجمالية لشركات ستاندرد آند بورز 500 (S&P 500) بنسبة 4% في الربع الرابع مقارنة بالعام السابق. إنه في طريقه ليكون الربع الثاني على التوالي الذي يسجل فيه المؤشر نموًا في الأرباح، وفقًا لفاكت ست (FactSet).

قادت قطاعات خدمات الاتصالات والخدمات الاستهلاكية التقديرية والمرافق وتكنولوجيا المعلومات الطريق، حيث نمت الأرباح بنسبة 45% و34% و34% و23% عن العام الماضي على التوالي. ساهمت ميتا بلاتفورمز (Meta Platforms) بشكل أكبر في نمو أرباح أسهم خدمات الاتصالات، بينما كان موقع أمازون (Amazon) أكبر مساهم في تقديرات المستهلك.

من ناحية أخرى، شهدت قطاعات الطاقة والمواد والرعاية الصحية والمالية انخفاضًا في أرباحها بنسبة 25% و20% و16% و15% عن الفترة نفسها من العام الماضي على التوالي. وكانت متاعب فايزر (Pfizer) وميرك (Merk) هي أكبر العوامل وراء انخفاض أرباح قطاع الرعاية الصحية، في حين سحبت البنوك القطاع المالي إلى الأسفل.

عبر مؤشر ستاندرد آند بورز 500 (S&P 500)، ارتفعت الإيرادات بنسبة 4.2% مقارنة بالعام الماضي. وسجلت الشركات العقارية أعلى نمو في الإيرادات بنسبة 8.3%، حيث أدى ارتفاع أسعار المساكن إلى ارتفاع الإيجارات التي يجمعها أصحاب العقارات. وفي الوقت نفسه سجلت شركات الطاقة أكبر انخفاض في الإيرادات بنسبة 9.3% على خلفية نتائج الصناعة الرائجة لعام 2022.

وفي الربع الرابع سجلت 73% من الشركات المدرجة على مؤشر ستاندرد آند بورز 500 (S&P 500) ربحية للسهم أعلى من توقعات وول ستريت، كما أعلنت 64% عن إيرادات أعلى من المتوقع. وهذا أقل من متوسط ​​الخمس سنوات البالغ 77% و68% على التوالي.

ومع ذلك حققت بعض الشركات أرباحًا أكبر بكثير مما توقعه المحللون. على سبيل المثال سجلت شركة التسلسل العامة اللومنا (Illumina) مبلغ 14 سنتًا في ربحية السهم متجاوزة توقعات المحللين البالغة 2 سنتًا بنسبة 652%. حصلت منصة خدمات نقل الركاب أوبر تكنولوجيز (Uber Technologies) على 66 سنتًا للسهم، أي أعلى بنسبة 312% من المتوقع البالغ 16 سنتًا.

وكان لدى آخرين نتائج أسوأ بكثير مما كان متوقعا. خسرت سيتي غروب 1.16 دولارًا للسهم خلال الربع الرابع حتى عندما كانت وول ستريت تتوقع ربحًا قدره 11 سنتًا للبنك الرائد في الولايات المتحدة، وهو ما يمثل خسارة قدرها 1.27 دولارًا، أي ما يعادل 1162% من الإجماع الأصلي. وبالمثل خسرت شركة ترويست فايننشال (Truist Financial) مبلغ 3.85 دولارًا للسهم الواحد على الرغم من التوقعات بمكاسب قدرها 68 سنتًا، أي خسارة بنسبة 664%.

وللحد من التضخم قام الاحتياطي الفيدرالي برفع أسعار الفائدة المستهدفة 11 مرة في العامين الماضيين، وكان الكثيرون قلقين بشأن الركود وسط استمرار ارتفاع أسعار الفائدة. ومع ذلك ظلت البطالة منخفضة حيث أصبح التضخم تحت السيطرة ببطء.

سجلت سوق الأسهم مستويات قياسية مدفوعة بالآمال في الهبوط الاقتصادي الناعم، بقيادة شركات التكنولوجيا على خلفية طفرة الذكاء الاصطناعي التوليدي. ارتفع مؤشر ستاندرد آند بورز 500 (S&P 500) بنسبة 27% خلال الأشهر الـ 12 الماضية و8% منذ بداية العام وحده.

وبالنظر إلى المستقبل، يتوقع المحللون أن تسجل شركات ستاندرد آند بورز 500 (S&P 500) نموًا آخر في الأرباح بنسبة 3.6% على أساس سنوي للربع الأول من عام 2024 و11% للعام بأكمله. ومن بين القطاعات الـ 11، فإن الطاقة والمواد هي القطاعات الوحيدة التي من المتوقع أن تحقق أرباحًا أقل هذا العام.

الشركات نفسها أقل تفاؤلًا: أصدرت حوالي 101 شركة توجيهات أرباح للربع الأول، وجاءت 71 شركة أقل من توقعات المحللين. ومن بين الشركات الـ 263 التي قدمت توجيهات للعام بأكمله، كان نصفها تقريبًا أقل من توقعات وول ستريت.

يبدو سوق الأوراق المالية باهظ الثمن. يتداول مؤشر ستاندرد آند بورز 500 (S&P 500) الآن بمعدل 20.4 ضعف أرباح الشركات الآجلة على مدى 12 شهرا، وهو أعلى من متوسطه لمدة خمس سنوات البالغ 19 مرة ومتوسطه لمدة 10 سنوات البالغ 17.7 مرة.

ليست كل القطاعات باهظة الثمن. وفقا لشركة فاكتست (FactSet)، يتم تداول أسهم الطاقة والمرافق حاليا عند 15 و12 ضعف أرباحها الآجلة على التوالي، أي أقل من متوسطها على مدى 10 سنوات البالغ 18 و16 مرة، على التوالي.

واستنادًا إلى أكثر من 11,000 تصنيف للأسهم في مؤشر ستاندرد آند بورز 500 (S&P 500)، يتوقع محللو وول ستريت إجمالًا أن ينمو المؤشر بنسبة 10% في الأشهر الـ 12 المقبلة.

ويتمتع قطاعا الطاقة وخدمات الاتصالات بأكبر ارتفاع متوقع بنسبة 17.7% و14.5% على التوالي. من ناحية أخرى من المتوقع أن تشهد أسهم الصناعات والمواد أقل زيادات في الأسعار بنسبة 5.8% و6.4% على التوالي.

اقرأ أيضًا كيف تولد دخل سلبي بدون أن تضطر لدفع أي مال؟

المصدر: بارونز

ربما يعجبك أيضا…

أسواق العملات في حالة جمود عميق

أسواق العملات في حالة جمود عميق

يتطلع التجار والمستثمرون إلى تخفيضات أسعار الفائدة العالمية والانتخابات الأمريكية المتوترة لسحب أسواق العملات العالمية...

0 تعليق

إرسال تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اشترك في نشرتنا الإخبارية
اشترك في نشرتنا الإخبارية

انضم إلى قائمتنا البريدية لتلقي آخر الأخبار والتحديثات من فريقنا.

لقد تم اشتراكك بنجاح!

Share This