بوينغ تستبدل مديرين آخرين كجزء من إصلاحها لما بعد أزمة ماكس 737

بقلم لو وايتمان

بتاريخ 17. فبراير 2021

نقلاً عن موتلي فول

صرحت بوينغ المدرجة في بورصة نيويورك (رمز السهم NYSE: BA) في وقت متأخر من يوم الأربعاء أن اثنين من مديريها سيتقاعدون. هذا هو أحدث تطور في رد فعل عملاق الفضاء على الانتقادات بشأن تعاملها مع أزمة 737 ماكس.

وقالت بوينج إن آرثر كولينز جونيور، عضو مجلس الإدارة منذ عام 2007، وسوزان شواب، مديرة منذ عام 2010، لن يترشحوا لإعادة انتخابهم. كولينز هو الرئيس التنفيذي لشركة ميدترونيك (Medtronic) لمرة واحدة، بينما شواب ممثل تجاري أمريكي سابق.

تواصل الشركة إصلاح حوكمتها بعد المشكلات مع 737 ماكس، التي تم إيقافها لمدة 20 شهرًا تقريبًا بعد حادثتين مميتتين في 2018 و2019 أودت بحياة 346 شخصًا. كشفت التحقيقات بعد الحادث عن بعض التفاصيل المحرجة حول ثقافة السلامة في شركة بوينج، مما أدى في النهاية إلى استقالة الرئيس التنفيذي دينيس مويلينبورغ.

حل عضو مجلس إدارة آخر، ديفيد إل كالهون، محل مويلينبورغ كرئيس تنفيذي. استبدلت بوينج العام الماضي اثنين من المديرين القدامى بممثلين جدد لديهم خبرة هندسية، مضيفة المدير التنفيذي السابق لشركة يونايتد تيكنولوجيز (United Technologies) أخيل جوهري والرئيس التنفيذي لشركة كوالكوم (Qualcomm) ستيف مولينكوف. بما في ذلك التغييرات التي تم الإعلان عنها مؤخرًا، تم استبدال أربعة من المديرين العشرة منذ وقوع الحوادث.

وقال رئيس شركة بوينج لاري كيلنر إن "مجلس الإدارة سيستمر في اتخاذ خطوات لتحديد مجموعة متنوعة من المرشحين ذوي الخبرة المناسبة الذين يقدمون وجهات نظر مؤهلة".

لا تزال بوينج تواجه انتكاسة من الأزمة، بما في ذلك دعاوى قضائية ضد المساهمين تتهم مجلس الإدارة بتراخي الرقابة. منذ وقوع الحوادث، قسمت بوينج أيضًا أدوار رئيس مجلس الإدارة والمدير التنفيذي وأضافت لجنة السلامة إلى مجلس الإدارة.

اقرأ أيضاً كانت هذه الأسهم العادية الثلاثة من الفائزين في السوق يوم الأربعاء.

اشترك في النشرة الإخبارية

أدخل بريدك الإلكتروني لتلقي رسائلنا الإخبارية ، للبقاء على اطلاع بأحدث مقالاتنا.