مصدر الصورة: وسائل التواصل الاجتماعي
باينانس: سيغنتشر بنك يضع حد أدنى لقيمة معاملات العملات المشفرة

أعلنت أكبر بورصة عملة مشفرة في العالم باينانس (Binance) أن سيغنتشر بنك (Signature Bank) سيتعامل فقط مع معاملات المستخدمين التي تزيد قيمتها عن 100,000 دولار، حيث يقلل البنك من تعرضه لأسواق الأصول الرقمية.

وقالت باينانس (Binance) في بيان تم إرساله إلى بلومبيرغ يوم السبت: “لقد أبلغ سيغنتشر بنك (Signature Bank) وهو أحد شركائنا المصرفيين بأنه لن يدعم بعد الآن أيًا من عملاءه من متداولي العملات الرقمية بمبالغ بيع وشراء أقل من 100,000 دولار أمريكي اعتبارًا من 1 فبراير / شباط 2023. هذا هو الحال بالنسبة لجميع العملاء من مودعي العملات المشفرة. ونتيجة لذلك، قد لا يتمكن بعض المستخدمين الأفراد من استخدام شبكة التحويلات البنكية “سويفت” لشراء أو بيع العملات المشفرة مع / مقابل الدولار الأمريكي بمبالغ أقل من 100,000 دولار أمريكي.

قال متحدث باسم باينانس (Binance) أنه لم يتأثر أي شركاء مصرفيين آخرين. 

يذكر أن نظام “سويفت” هو شبكة تستخدمها المؤسسات المالية لنقل المعلومات والتعليمات.

لقد وصلت مخاوف العدوى في سوق الأصول الرقمية إلى شركات التمويل التقليدية مثل سيغنتشر (Signature) وسيلفر غيت كابيتال (Silvergate Capital). شهدت أسهم سيلفر غيت كابيتال (Silvergate Capital) انخفاضًا بنسبة تصل إلى 40% بعد أن كشف البنك عن سحب عملائه نحو 8.1 مليار دولار من ودائع الأصول الرقمية خلال الربع الرابع، بينما انخفضت أسهم سيغنتشر (Signature) بنسبة 64% العام الماضي.

قالت شركة سيغنتشر (Signature) – التي يقع مقرها في نيويورك – في ديسمبر / كانون الأول أنها تعتزم التخلص مما تصل قيمته إلى 10 مليارات دولار من الودائع من الأصول الرقمية، بينما تشرع في التراجع على نطاق واسع عن قطاع العملات المشفرة في أعقاب انهيار إف تي إكس (FTX).

يأتي هذا التحول بعد أن حذرت المؤسسة الفيدرالية للتأمين على الودائع (FDIC) من مخاطر الأصول المشفرة. إن المؤسسة الفيدرالية للتأمين على الودائع هي المنظم الفيدرالي الأمريكي الأساسي للبنوك التي تم اعتمادها من قبل الولايات التي غير المنضمة إلى نظام الاحتياطي الفيدرالي. لا يتم حظر أو تثبيط المؤسسات المصرفية عن تقديم الخدمات المصرفية للعملاء من أي فئة أو نوع معين، ولكن نماذج الأعمال التي تركز على الأنشطة المتعلقة بالأصول المشفرة أو تركز على التعرض لقطاع الأصول المشفرة تثير مخاوف كبيرة تتعلق بالسلامة والأمان، وفقًا لما قالته المؤسسة في بيان صدر في 5 يناير / كانون الثاني.

وقالت باينانس (Binance) في البيان أنها “تعمل بنشاط لإيجاد حل بديل”. وأن “0.01% من متوسط ​​مستخدمينا شهريًا يتلقون خدمات من بنك سيغنتشر (Signature)”.

اقرأ أيضًا معاناة الشركات اليابانية تنعكس في وضع سوبر ماركت ياباني

المصدر: بلومبيرغ

اشترك في النشرة الإخبارية

أدخل بريدك الإلكتروني لتلقي رسائلنا الإخبارية ، للبقاء على اطلاع بأحدث مقالاتنا.