مصدر الصورة: رويترز
أتوس الفرنسية تختار أمازون ويب سيرفيس للتحول إلى منصة سحابية

قالت شركة أتوس (Atos) الفرنسية للاستشارات في مجال تكنولوجيا المعلومات يوم الأربعاء أنها تجعل قسم الخدمات السحابية الخاص بشركة أمازون (Amazon.com) شريكها المفضل لترحيل أعباء عمل عملائها إلى السحابة.

ستسمح الشراكة المحسّنة لشركة أمازون ويب سيرفيس (Amazon Web Services AWS) – التي تعد المزود الأول لخدمات الحوسبة السحابية في العالم – بالوصول إلى أكثر من 800 عميل من عملاء خدمات البنية التحتية لشركة أتوس (Atos) على مستوى العالم وستؤدي إلى تدريب 20000 موظف على تقنية أمازون ويب سيرفيس (AWS) في أتوس (Atos).

بالنسبة لإدارة أتوس (Atos)، فإن الاتفاقية التي مدتها خمس سنوات – والتي لم يتم الكشف عن شروطها المالية – هي خطوة أخرى في محاولة الشركة للتحول بعد السقوط المؤلم.

قال نور الدين بيهمان الرئيس التنفيذي المشارك لشركة أتوس (Atos): “يعد ذلك رسالة قوية جدًا إلى فريقي مفادها أن المستقبل سيتم صنعه مع مزودي الخدمات السحابية مايكروسوفت أزور (Microsoft Azure) وغوغل (Google) وأمازون ويب سيرفيس (AWS)، وأنه يتعين علينا البدء في تطوير خدماتنا حول نظامهم الأساسي وليس فقط في مراكز البيانات لدينا”. إن بيهمان هو المسؤول عن إدارة الأنشطة الموروثة لاستشارات تكنولوجيا المعلومات الخاصة بأسس التكنولوجيا الخاسرة لشركة أتوس (Atos).

وأضاف بيهمان أن الشراكة ستؤدي على الأرجح إلى انخفاض الإيرادات ولكن إلى إرضاء أفضل للعملاء وإلى زيادة الهوامش في قسمه.

رفض بيهمان الخوض في تفاصيل الصفقة، لكنه قال أنها تهدف إلى إعادة أتوس (Atos) – التي كانت متخلفة عن أقرانها في الهجرة السحابية – إلى اللعبة.

انخفض سعر سهم أتوس (Atos) بأكثر من 70% خلال الـ 12 شهرًا الماضية. تسعى الشركة جاهدة لاستعادة ثقة المستثمرين من خلال تقسيم أنشطتها إلى كيانين منفصلين.

قالت أتوس (Atos) في بيانها أن شراكة أمازون ويب سيرفيس – أتوس (AWS-Atos) ستسمح لعملاء أتوس (Atos) بعقود خارجية كبيرة للبنية التحتية لتسريع عمليات ترحيل أعباء العمل الخاصة بهم إلى السحابة.

وقالت أتوس (Atos) أنها ستتشاور مع أكثر من 800 عميل لتقديم خدمة سحابية مختلطة جديدة مع خيار نقل أحمال العمل المحددة إلى أمازون ويب سيرفيس (AWS).

تسمح السحابة المختلطة / الهجينة بتشغيل البرامج على أكثر من بيئة واحدة.

اقرأ أيضًا تراجع التضخم في ألمانيا يدعم الدعوات إلى تباطؤ زيادات البنك المركزي الأوروبي

المصدر: رويترز

اشترك في النشرة الإخبارية

أدخل بريدك الإلكتروني لتلقي رسائلنا الإخبارية ، للبقاء على اطلاع بأحدث مقالاتنا.