مصدر الصورة: رويترز
استعدادًا لدخول منطقة اليورو.. كرواتيا تعتمد ميزانيتها باليورو للمرة الأولى

مررت كرواتيا – التي ستدخل منطقة اليورو في الأول من يناير / كانون الثاني – ميزانيتها الأولى باليورو يوم الثلاثاء، مستهدفةً عجزًا عامًا بنسبة 2.3% من الناتج المحلي الإجمالي بناءً على توقعات نمو اقتصادي بنسبة 0.7% لعام 2023، انخفاضًا من معدل النمو المتوقع لهذا العام الذي يبلغ 5.7%.

تم إقرار الميزانية بأغلبية 77 صوتًا مقابل 50 صوتًا في البرلمان المؤلف من 151 مقعدًا.

وقال وزير المالية ماركو بريموراك أثناء عرضه لخطط الميزانية: “هذه هي أول ميزانية مقومة باليورو لكرواتيا”.

وقال بريموراك للمشرعين: “إن تبني اليورو سيعزز اقتصادنا، وسيكون دعامة للاستقرار، وسيجعلنا أكثر مقاومة للصدمات والأزمات الخارجية وسيسهم في تحسين مناخ الاستثمار”.

في يوليو / تموز، وافق وزراء مالية الاتحاد الأوروبي رسميًا على أن تصبح كرواتيا – وهي دولة عضو في الاتحاد الأوروبي منذ عام 2013 – العضو العشرين في منطقة اليورو الموحدة في بداية عام 2023، حيث تم تحديد معدل تحويل الدخول بـ 7.53450 كونا كرواتي مقابل اليورو.

وقال رئيس الوزراء أندريه بلينكوفيتش أن الميزانية تهدف إلى التخفيف من آثار الأزمة الاقتصادية التي تسببت فيها الحرب الأوكرانية، وإلى الحفاظ على النمو والاستقرار الاجتماعي.

من المتوقع أن يبلغ إجمالي إيرادات الموازنة 24.9 مليار يورو (25.86 مليار دولار)، بزيادة 9% عن هذا العام، وتدعمها بشكل أساسي الضرائب المباشرة وغير المباشرة المتوقعة عند 13.3 مليار يورو.

تم تحديد النفقات عام 2023 عند 26.7 مليار يورو، بزيادة 2.1 مليار يورو عن هذا العام، بسبب زيادة البرامج الاجتماعية والإنمائية الحكومية.

من المستهدف خفض الدين العام إلى 67.9% من الناتج المحلي الإجمالي من 70.2% هذا العام. ومن المتوقع أن ينخفض ​معدل ​التضخم – المتوقع أن يبلغ 10.4% هذا العام – إلى 5.7% في عام 2023.

يذكر أن نواب المعارضة اقترحوا 430 تعديلًا على الميزانية، لكن الحكومة قبلت 10 فقط.

اقرأ أيضًا سعيًا لتحقيق طموحاتها سياحية.. المملكة العربية السعودية تخطط لإنشاء مطار جديد

المصدر: رويترز

اشترك في النشرة الإخبارية

أدخل بريدك الإلكتروني لتلقي رسائلنا الإخبارية ، للبقاء على اطلاع بأحدث مقالاتنا.