fbpx
امو.ال
مصدر الصورة: بلومبيرغ
نخيل تحصل على قرض بقيمة 4.6 مليار دولار في ظل ازدهار قطاع الإسكان

حصلت شركة نخيل الإماراتية على تمويل بقيمة 17 مليار درهم (4.6 مليار دولار) من مجموعة من المقرضين المحليين، حيث تسعى الشركة، التي قامت بتطوير جزر دبي الاصطناعية على شكل نخيل إلى إطلاق مشاريع جديدة في ظل الطفرة العقارية في المدينة.

وقالت الشركة في بيان لبلومبيرغ يوم الثلاثاء أن الشركة جمعت 11 مليار درهم لإعادة تمويل ديونها الحالية. وقالت نخيل أنها ستستخدم المبلغ المتبقي البالغ 6 مليارات درهم “لتسريع تطوير مشاريعها الجديدة مثل جزر دبي ومشاريع الواجهة البحرية الكبيرة الأخرى”.

تم تأمين التمويل من خلال تحالف من ثلاثة مقرضين محليين هم بنك الإمارات دبي الوطني وبنك دبي الإسلامي وبنك المشرق.

حصلت شركة نخيل على القرض في وقت مهم، حيث أثرت زيادة أسعار الفائدة على أسواق العقارات التي كانت مزدهرة في جميع أنحاء العالم، مما جعلها أكثر تكلفة لشركات التطوير العقاري التي تعتمد بشكل أساسي على القروض والسندات لجمع الأموال. 

لقد كانت شركة نخيل في مركز الانهيار عقاري في 2009، والذي كاد يؤدي إلى إفلاس إمارة دبي، لكن الشركة عززت عملياتها منذ ذلك الحين وخفضت التكاليف.

تستفيد الشركة الآن من طفرة عقارية في دبي، حيث يستفيد السوق من تدفق المستثمرين الأثرياء مثل الروس الذين يسعون لحماية أصولهم والمصرفيين الذين يفرون من قيود الوباء الصارمة في آسيا والهنود الأغنياء الذين يبحثون عن منازل جديدة.

تخطط نخيل الآن لبناء مجموعة أخرى من الجزر الاصطناعية تسمى جزر دبي، والتي ستضم شقق على شاطئ البحر.

اقرأ أيضًا موديز: ديون البنك المركزي الأرجنتيني تشكل “مخاطر نظامية” على القطاع المالي

المصدر: بلومبيرغ

اسواق المال

آخر الأخبار

close

النشرة الاخبارية المجانية الاسبوعية 🎁

في هذه النشرة الاسبوعية ستحصلون على آخر اخبار عالم المال
و الاقتصاد في العالم عموماً و العالم العربي خصوصاً

لن نكثر من النشرات الالكترونية! نشرة واحدة اسبوعية فقط