fbpx
امو.ال
مصدر الصورة: بلومبيرغ
موكيش أمباني ينفق 163 مليون دولار لشراء أغلى فيلا في دبي

يبني ثاني أغنى رجل في الهند إمبراطوريته العقارية في دبي من خلال شراء فيلا أخرى بجانب الشاطئ، محطماً رقمه القياسي السابق لأغلى صفقة عقارية سكنية في المدينة في غضون أشهر، وفقًا لمصادر مطلعة.

اشترى موكيش أمباني قصر نخلة جميرا الأسبوع الماضي بحوالي 163 مليون دولار من عائلة رجل الأعمال الكويتي محمد الشايع، وفقًا للمصادر التي طلبت عدم ذكر أسمائها لأنها غير مخولة بالتحدث علناً.

تمتلك مجموعة الشايع الامتيازات المحلية لعلامات البيع بالتجزئة مثل ستاربكس (Starbucks) وإتش آند إم (H&M) وفيكتوريا سيكريت (Victoria’s Secret). بينما أمباني فهو رئيس مجلس إدارة شركة ريلاينس إندستريز (Reliance Industries Ltd) – وهي أكبر شركة هندية من حيث القيمة السوقية – ويبلغ صافي ثروته 84 مليار دولار.

كان الملياردير الهندي يقتنص العقارات في الخارج، ويتطلع بشكل متزايد نحو الغرب بحثًا عن منازل إضافية. وقد أفادت بلومبيرغ أن ريلاينس (Reliance) أنفقت 79 مليون دولار العام الماضي لشراء نادي ستوك بارك (Stoke Park) البريطاني الشهير، كما يبحث أمباني عن عقار في نيويورك.

بلغت قيمة آخر عملية شراء لأمباني في دبي حوالي 80 مليون دولار، وهو عقار اشتراه في وقت سابق من هذا العام. كانت تلك الصفقة أكبر عملية بيع سكنية في المدينة حتى بيع قصر آخر مقابل 82.4 مليون دولار.

أفادت دائرة الأراضي والأملاك في دبي عن صفقة عقارية بقيمة 163 مليون دولار في نخلة جميرا في وقت سابق من هذا الأسبوع، دون الكشف عن هوية المشتري. وقد رفض متحدث باسم ريلاينس (Reliance) التعليق، بينما لم يرد ممثلو الشايع على طلبات التعليق.

تصاعد الأسعار

تؤكد سلسلة الصفقات القياسية نجاح دبي مؤخرًا في جذب بعض أغنى رجال الأعمال التنفيذيين في العالم. يتعافى سوق العقارات الذي يساهم بحوالي ثلث اقتصاد المدينة من ركود استمر سبع سنوات بفضل تعامل الحكومة الذكي مع جائحة كوفيد 19، والمبادرات التي تهدف إلى منح المغتربين حصة أكبر في الاقتصاد.

يشكل المقيمون الأجانب أكثر من 80% من سكان الإمارات العربية المتحدة. ولقد كانوا الدعامة الأساسية للاقتصاد لعقود من الزمان، ويعملون بشكل رئيسي في القطاع الخاص وينفقون أموالهم على العقارات أو التسوق في بعض أكبر مراكز التسوق في العالم. وبشكل خاص، يصنف الهنود باستمرار بين كبار مشتري العقارات في دبي.

اعتبارًا من نهاية الشهر الماضي، ارتفعت أسعار العقارات الرئيسية في دبي بأكثر من 70% خلال العام الماضي، وهي أكبر مكاسب لمؤشر نايت فرانك (Knight Frank) العالمي.

تم تجاوز هذه المكاسب في أماكن أخرى، حيث كان هناك عدد قليل من الصفقات البارزة على مستوى العالم. ففي الولايات المتحدة، استحوذت شركة بلو بول كابيتال (Blue Pool Capital) التابعة لجو تساي على شقة في نيويورك كانت مملوكة سابقًا لدان أوتش مقابل 188 مليون دولار، في حين تم بيع أغلى شقة في آسيا للقدم المربع في هونغ كونغ مقابل 640 مليون دولار هونغ كونغي (82 مليون دولار) في نوفمبر / تشرين الثاني. كما أن أغلى منزل في لندن – وهو قصر نايتسبريدج المطل على هايد بارك والذي تم بيعه في أبريل 2020 مقابل 210 مليون جنيه إسترليني (232 مليون دولار) – معروض للبيع مرة أخرى.

اقرأ أيضًا مرسيدس تخفض أسعار بعض سياراتها الكهربائية في الصين

المصدر: بلومبيرغ

اسواق المال

آخر الأخبار

close

النشرة الاخبارية المجانية الاسبوعية 🎁

في هذه النشرة الاسبوعية ستحصلون على آخر اخبار عالم المال
و الاقتصاد في العالم عموماً و العالم العربي خصوصاً

لن نكثر من النشرات الالكترونية! نشرة واحدة اسبوعية فقط