fbpx
امو.ال
مصدر الصورة: رويترز
صانعة السيارات الأمريكية نورو تخفض عدد موظفيها

قامت شركة نورو (Nuro) لصناعة مركبات التوصيل الآلي بتسريح حوالي 20% من القوى العاملة لديها بعد الاعتراف بأن التوظيف السريع في العام الماضي كان خطأ، وفقًا لما كتبه مؤسسو الشركة في رسالة عبر البريد الإلكتروني إلى الموظفين يوم الجمعة.

وجاء في الرسالة أن “تسريح أعضاء الفريق هو دائمًا الملاذ الأخير، وللأسف كان مطلوبًا بعد استنفاد الخيارات الأخرى”.

من بين المستثمرين في الشركة، شركة تايغر غلوبال مانجمنت  (Tiger Global Management) وغوغل (Google) وسوفت بنك غروب (Softbank Group Corp). وقد جمعت الشركة الناشئة التي تتخذ من وادي السيليكون مقراً لها تمويلات بقيمة 600 مليون دولار مع قيمة سوقية للشركة قدرت حينها بـ 8.6 مليار دولار. 

عمل مؤسسا نورو (Nuro) ديف فيرغسون وجيانجون تشو في مشروع غوغل (Google) للسيارة ذاتية القيادة، والذي تم تشكيله لاحقًا باسم وايمو (Waymo)، قبل إطلاق شركة نورو (Nuro).

قال المؤسسان أن شركة نورو (Nuro) نمت بسرعة في العام الماضي بفضل وفرة المعروض من رأس المال، بينما واجهت الشركة في عام 2022 عددًا من التحديات الاقتصادية منها الركود الوشيك وأزمات الطاقة في الولايات المتحدة، مما أجبر الشركة على خفض التكاليف.

قال فيرغسون وتشو: “لقد ضاعفنا حجم فريقنا في أقل من عامين وزدنا نفقات التشغيل بشكل كبير، على افتراض أن بيئة التمويل ستظل قوية”. وكتبوا: “لقد قمنا بذلك ونتحمل المسؤولية الكاملة عن ظروف اليوم”.

سيتم منح العمال المسرحين – المقدر عددهم بـ 300 موظف – مكافأة نهاية الخدمة لمدة ثلاثة أشهر ومزايا أخرى، وفقًا للبريد الإلكتروني.

اقرأ أيضًا منظمة ترامب وشركة سعودية تطوران منتجع للغولف في سلطنة عمان

المصدر: رويترز

اسواق المال

آخر الأخبار

close

النشرة الاخبارية المجانية الاسبوعية 🎁

في هذه النشرة الاسبوعية ستحصلون على آخر اخبار عالم المال
و الاقتصاد في العالم عموماً و العالم العربي خصوصاً

لن نكثر من النشرات الالكترونية! نشرة واحدة اسبوعية فقط