fbpx
امو.ال
مصدر الصورة: رويترز
موديز: ديون البنك المركزي الأرجنتيني تشكل “مخاطر نظامية” على القطاع المالي

قالت وكالة التصنيف موديز (Moody’s) يوم الأربعاء أن ارتفاع ديون البنك المركزي الأرجنتيني يشكل خطرًا على الاستقرار النقدي في البلاد، مضيفةً أنه قد يؤدي إلى ارتفاع معدل التضخم وتفاقم أي صدمة في أسعار الصرف إذا تجنب المدخرون استخدام عملة البيزو المحلية.

في حال حدوث هذا السيناريو، حذرت وكالة موديز (Moody’s) من أن السلطات قد تجمد ودائع البيزو، وهو إجراء متطرف من شأنه أن يعيد ذكريات قيود “كوراليتو” سيئة السمعة خلال أزمة عام 2001 والتي تهدف إلى منع التهافت على البنوك.

وقال جابرييل توريس المحلل لدى موديز (Moody’s) في ندوة عبر الإنترنت: “مع كمية البيزو التي يمتلكها البنك المركزي والحكومة، قد يصلون إلى أنه ليس لديهم خيار سوى تقييد الوصول إليها”. وأضاف أن “الأرجنتين لم تصل إلى هذا الوضع منذ فترة لكنها فعلت ذلك في الماضي”.

في تقرير موديز (Moody’s) ، قالت الوكالة أن الديون المحملة بفائدة للبنك المركزي قد زادت بشكل كبير بالنسبة إلى الناتج المحلي الإجمالي في العامين الماضيين، في حين أن نسبتها إلى القاعدة النقدية تجاوزت الآن 200%.

وأضافت أن “النسبة إلى القاعدة النقدية يمكن مقارنتها مع تلك التي لوحظت في أواخر الثمانينيات، وهي الفترة التي تضمنت فترة تضخم جامح”.

وقالت الوكالة أن هناك مخاطر إعادة تمويل تتعلق بالديون بالعملة المحلية، حيث يستحق 64% منها خلال أقل من عام و70% منها منكشفة على التضخم الذي وصل حاليًا إلى 88% سنويًا، ويتوقع أن يصل إلى 100% هذا العام.

وقال التقرير: “لأن التضخم قريب من معدل 100%، فإن أي صدمة مفاجئة في سعر الصرف قد تدفع السلطات إلى النظر في تجميد الودائع المصرفية وحسابات التوفير بالبيزو للحد من المزيد من الضغوط على سعر الصرف. إن تعرض البنوك الأرجنتينية لديون الحكومة والبنوك المركزية – المقومة في الغالب بالعملة المحلية – قد زاد مؤخرًا، ويشكل مخاطر نظامية على القطاع المالي”.

في وقت لاحق يوم الأربعاء، خفضت وكالة ستاندرد آند بورز (S&P) تصنيف العملة المحلية في الأرجنتين إلى (CCC-) من (CCC+)، مع نظرة مستقبلية سلبية، مضيفةً أن الخلافات السياسية داخل الحكومة والمعارضة الأرجنتينية “تلقي بثقلها على ظروف التمويل في الأسواق المحلية”.

وأضافت: “يؤدي عدم استقرار الاقتصاد الكلي والمشهد السياسي المستقطب إلى تفاقم نقاط الضعف المتعلقة بالديون المحلية، لا سيما بالنظر إلى حجم الديون المستحقة مع اقتراب موعد الانتخابات الأولية (PASO) لعام 2023 والانتخابات الوطنية”.

اقرأ أيضًا مبادلة تقترب من إتمام صفقة لشراء حصة في بورصة الكربون ايه سي إكس

المصدر: رويترز

اسواق المال

آخر الأخبار

close

النشرة الاخبارية المجانية الاسبوعية 🎁

في هذه النشرة الاسبوعية ستحصلون على آخر اخبار عالم المال
و الاقتصاد في العالم عموماً و العالم العربي خصوصاً

لن نكثر من النشرات الالكترونية! نشرة واحدة اسبوعية فقط