fbpx
امو.ال
مصدر الصورة: رويترز
رئيسة تايوان تنتقد “الشائعات” حول مخاطر الاستثمار في الرقائق في البلاد

شجبت الرئيسة التايوانية تساي إنغ ون ما وصفته بـ “الشائعات” حول مخاطر الاستثمار في صناعة أشباه الموصلات في تايوان، وقالت أن الحكومة تعمل جاهدة لضمان استمرار الاستثمارات.

إن تايوان هي موطن أكبر شركة لتصنيع الرقائق في العالم شركة تايون لصناعة أشباه الموصلات (Taiwan Semiconductor Manufacturing Co TSMC)، بالإضافة إلى العديد من الشركات المصنعة للرقاقات الأخرى. لذلك، تلعب تايوان دورًا كبيرًا في توفير الرقائق المستخدمة في كل شيء من السيارات والهواتف الذكية إلى الطائرات المقاتلة.

لكن تهديد الجيش الصيني للجزيرة لتأكيد سيادة بكين عليها – خاصة بعد زيارة رئيسة مجلس النواب الأمريكي نانسي بيلوسي لتايبيه في أغسطس / آب الماضي – دفع قطاع صناعة الرقائق إلى إعادة التفكير في المخاطر المحيطة بتايوان.

وكان ريك تساي الرئيس التنفيذي لشركة ميديا تيك (MediaTek) أكبر شركة لتصنيع الرقائق في تايوان قد صرح لرويترز هذا الشهر أن التوترات بين الولايات المتحدة والصين تدفع بعض الشركات المصنعة للتحدث عن توسيع جزء من سلسلة التوريد الخاصة بهم خارج تايوان، لكنه قال أيضًا أن هذا سيكون “تدريجيًا”.

وقد أشادت الرئيسة تساي بشركة ايه إس إم إل هولدينغ (ASML Holding) – التي تقوم بصناعة معدات الرقائق – لالتزامها بالاستثمار في تايوان، حيث اجتمع تساي مع فريدريك شنايدر مونوري رئيس العمليات في الشركة الأوروبية يوم الثلاثاء.

ونقل بيان للمكتب الرئاسي عن شنايدر حديثه لتساي أن الشركة ستواصل زيادة استثماراتها في تايوان، مشيرًا إلى أن ايه إس إم إل (ASML) لديها خمسة مصانع وتوظف أكثر من 4500 شخص في جزيرة تايوان.

وقالت تساي في بيان في وقت متأخر من يوم الثلاثاء: “في هذه اللحظة التي يولي فيها العالم اهتمامًا لتايوان ويشعر بالقلق حيالها، أنا ممتنة جدًا لايه إس إم إل (ASML) لاستثمارها في تايوان بشكل ملموس”. وأضافت “أعتقد أن هذا قد بدد أيضا الشائعات التي تبالغ في تضخيم المخاطر في تايوان”.

وقالت تساي أيضًا أنها تتطلع إلى “استمرار تايوان في تعميق تعاونها مع الحلفاء الديمقراطيين لبناء سلسلة إمداد عالمية أكثر أمانًا ومرونة”.

لم ترد ايه إس إم إل (ASML) على الفور على طلب للتعليق من رويترز على الاجتماع.

على صعيد آخر، صرحت وزيرة الاقتصاد التايواني وانغ مي – هوا للصحفيين يوم الأربعاء أن الاستحواذ الأخير لأكثر من 4.1 مليار دولار من أسهم تي إس إم سي (TSMC) من قبل شركة بيركشاير هاثاواي (Berkshire Hathaway Inc) التابعة للملياردير الأمريكي وارن بافيت “سيعطي الكثير من الثقة للجميع”.

وأضافت: “أعتقد أن المخاوف التي كانت منتشرة في الآونة الأخيرة ستزول”.

اقرأ أيضًا سهم إمباور يسجل ارتفاعًا في أول ظهور له في دبي

المصدر: رويترز

اسواق المال

آخر الأخبار

close

النشرة الاخبارية المجانية الاسبوعية 🎁

في هذه النشرة الاسبوعية ستحصلون على آخر اخبار عالم المال
و الاقتصاد في العالم عموماً و العالم العربي خصوصاً

لن نكثر من النشرات الالكترونية! نشرة واحدة اسبوعية فقط