fbpx
امو.ال
مصدر الصورة: بلومبيرغ.
“سيمولاي” الإيطالية تسعى لتعزيز مواردها المالية

تدرس شركة سيمولاي (Cimolai SpA) الهندسية زيادة رأس المال لتعزيز مواردها المالية بعد أن تدهورت أسعار عقود مشتقات العملات التي تملكها الشركة والتي تقدر بملايين اليوروهات.

وقالت الشركة – التي شيدت الملعب الذي يستضيف المباراة الافتتاحية لكأس العالم لكرة القدم الشهر المقبل – في بيان عبر البريد الإلكتروني أنها استثمرت في عقود المشتقات دون علم رئيس مجلس إدارة الشركة والإدارة العليا. وقالت الشركة أن شركة لازارد (Lazard Ltd) تقوم الآن بمراجعة المحفظة بالكامل وقد تعيد التفاوض أو تلغي بعض هذه العقود.

يمتلك شركة سيمولاي (Cimolai SpA) عائلة تقوم بتصميم وبناء الهياكل الفولاذية للجسور والمباني والملاعب وحتى الحبس الآمن الجديد لمفاعل تشيرنوبيل النووي. وقالت الشركة أن لديها سجل طلبات قياسي بلغ أكثر من 800 مليون يورو (738 مليون دولار)، لكنها ترى “صعوبات” بسبب انكشافها على المشتقات إثر الانخفاض الحاد في قيمة اليورو مقابل الدولار.

وقالت الشركة أن حجم الخسائر وتفاصيل زيادة رأس المال سيتم تحديدهما بعد استكمال بنك لازارد (Lazard) لمراجعاته. وقالت أن بعض الشركات العالمية مهتمة بالمساهمة في زيادة رأس المال.

ذكرت بلومبيرغ نيوز الأسبوع الماضي أنه تم التعاقد مع بنك الاستثمار الأمريكي لازارد (Lazard) للمساعدة في إعادة هيكلة المشتقات. كانت الشركة معرضة بشكل خاص للمشتقات المرتبطة بسعر اليورو مقابل الدولار والتي تسمى “الاسترداد التراكمي المستهدف للأجل”، وقد اتجهت الرهانات إلى الأسفل مع انخفاض اليورو مقابل الدولار، حسبما أفادت بلومبيرغ نيوز.

اقرأ أيضًا المعركة تشتعل على طرقات الولايات المتحدة في ظل نمو مبيعات السيارات الكهربائية

المصدر: بلومبيرغ

اسواق المال

آخر الأخبار

close

النشرة الاخبارية المجانية الاسبوعية 🎁

في هذه النشرة الاسبوعية ستحصلون على آخر اخبار عالم المال
و الاقتصاد في العالم عموماً و العالم العربي خصوصاً

لن نكثر من النشرات الالكترونية! نشرة واحدة اسبوعية فقط