fbpx
امو.ال
مصدر الصورة: وسائل التواصل الاجتماعي
أوبك بلاس تفكر في خفض الإنتاج ما دفع النفط لأعلى مكاسب يومية منذ يوليو

ارتفع النفط فوق 84 دولارًا في أكبر مكاسبه خلال يوم واحد منذ يوليو / تموز حيث يدرس تحالف أوبك بلاس خفض الإنتاج ليدفع الأسعار للإنتعاش عند اجتماعه هذا الأسبوع.

يمكن لأوبك وحلفائها تقليص الإنتاج بأكثر من مليون برميل يوميًا، وهو أكبر خفض له منذ الوباء. لن يتم اتخاذ قرار نهائي بشأن حجم التخفيضات حتى يجتمع الوزراء في فيينا يوم الأربعاء. ينتج بعض أعضاء أوبك بلاس أقل من حصص الإنتاج الخاصة بهم، مما سيخفف من تأثير خفض العرض، لكن احتمالية حدوث مزيد من التضييق في العرض وسط انخفاض المخزونات، قد دفعت بالفعل خام غرب تكساس الوسيط للارتفاع بنسبة 6%.

قال روب هاورث كبير محللي الاستثمار في يو إس بنك ويلث مانجمنت (U.S. Bank Wealth Management): “من المفاجئ للسوق أن تتحدث أوبك عن تخفيضات قدرها مليون برميل يوميًا مع وجود مخزونات ما زالت قليلة للغاية وحقيقة أنهم أيضًا فوتوا أهداف الإنتاج الخاصة بهم. ولكن مع قول هذا، لقد تراجعت الأسعار الآن من أكثر من 120 دولارًا إلى 80 دولارًا، لذلك أنا متأكد من أنهم ينظرون إلى ذلك على أنه تحدٍ”.

مع اقتراب فترات الركود المحتملة وانخفاض الطلب الموسمي في فصل الشتاء، “لا يوجد سيناريو مستقبلي كبير، لذا فإن التخفيضات نفسها منطقية إلى حد ما بالنظر إلى كيفية اصطفاف البيانات من منظور نمو الطلب” على حد قول هاورث.

انخفض النفط بمقدار الربع في الأشهر الثلاثة حتى سبتمبر / أيلول حيث أدى تباطؤ الاقتصاد العالمي إلى استنفاد الطلب. وقالت البنوك، بما في ذلك بنك الاتحاد السويسري غروب (UBS Group AG) وجي بي مورغان تشايس آند كو (JPMorgan Chase & Co.)، أن منظمة البلدان المصدرة للبترول وحلفائها قد يحتاجون إلى خفض الإنتاج بما لا يقل عن 500 ألف برميل يوميًا لتحقيق الاستقرار في الأسعار. كما قال بنك غولدمان زاكس أن تخفيض أكثر من مليون برميل في اليوم يمكن أن يعيد المستثمرين إلى السوق.

سيكون اجتماع أوبك بلاس هذا الأسبوع هو أول اجتماع شخصي منذ مارس / آذار 2020. وستتخذ المجموعة خلاله قرارًا بشأن الإمدادات لشهر نوفمبر / تشرين الثاني.

قد يؤدي الخفض الكبير للإنتاج إلى انتقادات من الولايات المتحدة وكبار المستهلكين الآخرين، حيث أجبر التضخم المدفوع بارتفاع أسعار الطاقة البنوك المركزية إلى رفع أسعار الفائدة بقوة. كما أن هناك شبح عقوبات أوروبية على النفط الروسي من المقرر أن تدخل حيز التنفيذ في ديسمبر / كانون الأول.

الأسعار

  • ارتفع خام غرب تكساس الوسيط تسليم نوفمبر / تشرين الثاني 3.34 دولارًا إلى 82.83 دولارًا للبرميل عند الساعة 10:44 صباحًا في نيويورك.
  • زاد مزيج برنت لشهر ديسمبر / كانون الأول 3.05 دولار إلى 88.19 دولار للبرميل.

يهدف الاتحاد الأوروبي إلى التوصل إلى اتفاق مبدئي في أقرب وقت بشأن صفقة تهدف إلى معاقبة روسيا على حربها في أوكرانيا. ومن المحتمل أن يتضمن الاتفاق دعمًا سياسيًا لفرض حد أقصى لسعر النفط الروسي.

اقرأ أيضًا هونغ كونغ تسمح للشركات بإصدار أسهم مقومة باليوان الصيني

المصدر: بلومبيرغ

اسواق المال

آخر الأخبار

close

النشرة الاخبارية المجانية الاسبوعية 🎁

في هذه النشرة الاسبوعية ستحصلون على آخر اخبار عالم المال
و الاقتصاد في العالم عموماً و العالم العربي خصوصاً

لن نكثر من النشرات الالكترونية! نشرة واحدة اسبوعية فقط