fbpx
امو.ال
مصدر الصورة: بلومبيرغ.
سوق الأسهم السعودية أول سوق دب في الخليج هذا العام

أصبح سوق الأسهم السعودية “تداول” أول سوق خليجية تدخل مرحلة سوق الدب في عام 2022، حيث أدى انخفاض أسعار النفط إلى توتر المعنويات بعد قرابة عامين من الأداء المتفوق.

أغلق مؤشر “تداول” على انخفاض بنسبة 2.3% يوم الإثنين، لينخفض ​​من أعلى مستوى في مايو / أيار إلى 21% ويؤكد وجود سوق متراجع بشكل فعلي.

تراجعت الأسهم السعودية مع تزايد قلق المستثمرين من تراجع الاقتصاد العالمي، مما أعاق الطلب على النفط الذي يمثل الصادرات الأساسية للمملكة. حتى شهر مايو / أيار، كانت الأسهم السعودية تعد ملاذ في الأسواق الناشئة، مدعومة بأسعار الطاقة المرتفعة والمبادرات الحكومية لتنويع الاقتصاد.

سوق الدب

السوق السعودية تتراجع بنسبة 21% من أعلى مستوى في أبريل/نيسان مع انخفاض أسعار النفط.

المصدر: بلومبيرغ

يقول حسنين مالك المحلل الاستراتيجي في تيليمير (Tellimer) في دبي أن مخاوف النمو ودرجة عدوى المحفظة العالمية للمستثمرين المحليين ذوي الملاءة المالية العالية تضر بالأداء. وأضاف: “لفترة من الوقت، قد تأخذ “تداول” – مثل بقية العالم – إشاراتها من الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي أكثر من أي شيء آخر محلي”.

رغم انخفاضها بنسبة 3.3% هذا العام، لا تزال “تداول” متفوقة في الأداء على مؤشر مورغان ستانلي كابيتال إنترناشيونال (.MSCI Inc) للأسواق الناشئة الذي انخفض بنسبة 28%. يتم تداول الأسهم السعودية بعلاوة بنسبة 35% عن نظرائها من الدول النامية، فوق متوسط ​​23% خلال العقد الماضي. في الوقت نفسه، انخفض مؤشر القوة النسبية في “تداول” لمدة 14 يومًا إلى منطقة ذروة البيع، وهو عادة مؤشر على ارتداد وشيك.

اقرأ أيضًا هوايو كوبلت الصينية تبدأ إنتاج الليثيوم الزيمباوي المعالج بداية العام القادم

المصدر: بلومبيرغ

اسواق المال

آخر الأخبار

close

النشرة الاخبارية المجانية الاسبوعية 🎁

في هذه النشرة الاسبوعية ستحصلون على آخر اخبار عالم المال
و الاقتصاد في العالم عموماً و العالم العربي خصوصاً

لن نكثر من النشرات الالكترونية! نشرة واحدة اسبوعية فقط