fbpx
امو.ال
مصدر الصورة: رويترز
انخفاض السيولة يعزز المنافسة بين البنوك الهندية على الودائع

حذر محللون من أن البنوك الهندية قد تضطر إلى المنافسة بقوة لتعزيز الودائع وسط شح السيولة وارتفاع الطلب على الائتمان قبل موسم الأعياد.

انخفضت سيولة النظام المصرفي الهندي في وقت سابق من هذا الأسبوع لتحقق عجزًا للمرة الأولى منذ ما يقرب من 40 شهرًا، مما دفع بنك الاحتياطي الهندي إلى ضخ الأموال في النظام.

وقال سوريش غاناباثي رئيس الأبحاث المالية في ماكواري (Macquarie): “نعتقد أن التحدي الحقيقي هو الفجوة بين نمو الودائع ونمو القروض، حيث أن نمو الودائع ضعيف، عند 9.5% على أساس سنوي – وهو أقل بـ 600 نقطة أساس من نمو القروض”.

وأضاف: “خلال الأسابيع القليلة المقبلة، ومع ازدياد قوة موسم الأعياد، ستتقلص السيولة بشكل أكبر. كما يميل الناس أيضًا إلى الاحتفاظ بالكثير من الأموال خلال موسم الأعياد، وهذا سيؤدي إلى تفاقم نقص السيولة”.

وأظهرت بيانات بنك الاحتياطي الهندي في وقت سابق من هذا الشهر أن القروض المصرفية ارتفعت بنسبة 15.5% في الأسبوعين حتى 26 أغسطس / آب مقارنة بالعام السابق، بينما ارتفعت الودائع بنسبة 9.5%.

في ظل السيولة الزائدة في النظام المصرفي على مدى العامين الماضيين بسبب النقد الذي ضخه بنك الاحتياطي الهندي خلال فترة الوباء، اختارت البنوك الاعتماد على جمع الأموال من أسواق المال لدعم الطلب على الائتمان.

ولكن مع نمو الائتمان عند أعلى مستوياته في عدة سنوات وتركيز بنك الاحتياطي الهندي على استنزاف السيولة لكبح التضخم، فإن سبل التمويل الأرخص آخذة في الانخفاض.

معدلات فائدة الودائع والقروض

قالت روبا ريغي نيتسور كبيرة الاقتصاديين في إل آند تي فاينانشال هولدينغز (L&T Financial Holdings): “تباطأت البنوك في رفع أسعار الفائدة على الودائع بسبب السيولة الزائدة في النظام، لكن أسعار الإقراض تم رفعها على الفور”.

وأضافت: “يجب أن يتغير هذا، وإذا لم يحدث ذلك، فإن بنك الاحتياطي الهندي سوف يضغط ​بشدة على البنوك. فالاعتماد المفرط على الودائع الضخمة سيء للاستقرار المالي العام للاقتصاد”.

يتفق المصرفيون على أن الاعتماد على سوق الديون لجمع الأموال لدعم النمو قد لا يكون مستدامًا.

قال مسؤول تنفيذي كبير في بنك مملوك للدولة: “الاقتراض من السوق لتمويل نمو الائتمان هو مجرد إحدى الطرق وبعد فترة من الوقت لن يكون مستدامًا. لذلك سيتعين علينا البدء في رفع أسعار الفائدة بشكل أكثر قوة في الأشهر المقبلة”.

ارتفع متوسط شهادات الإيداع التي جمعتها البنوك في شهر بشكل حاد إلى 400 مليار روبية في الربع الأول من السنة المالية 2023 مقارنة بـ 260 مليار روبية في الربع السابق، وفقًا لتقرير صادر عن إنديا ريتينغس (India Ratings).

ترتفع معدلات الودائع الضخمة – وهي التي تزيد قيمتها عن 20 مليون روبية – بسرعة أكبر من ودائع التجزئة، مما يسلط الضوء على تركيز البنوك على جمع المزيد من الأموال بشكل أسرع.

لقد ارتفع معدل الفائدة على ودائع التجزئة لمدة عام إلى عامين في ستيت بنك أوف إنديا (State Bank of India) بمقدار 15 نقطة أساس في أغسطس / آب إلى 5.45%، في حين رفع البنك معدل الودائع الضخمة لنفس المدة بمقدار 75 نقطة أساس إلى 6%.

يقول مصرفي آخر: “نمو الائتمان يرتفع عادة في النصف الثاني من العام ومع موسم المهرجانات وانتعاش الاقتصاد نتوقع طلبا قويًا، وبالتالي ستزداد تعبئة الودائع”.

يعتقد المحللون أنه مع اشتداد التدافع على الودائع، قد تشعر البنوك ببعض التأثير على هوامشها في الأرباع القادمة.

تجاوزت نسبة الودائع الائتمانية المتزايدة بالفعل بنسبة 100%، مما يشير إلى أن البنوك بدأت في إقراض أكثر من إجمالي الودائع التي تمتلكها.

يقول كارثيك سرينيفاسان المحلل في آي سي آر ايه (ICRA): “في الربعين المقبلين، قد يكون هناك بعض التأثير الذي سيشعر به المقرضون على الهامش حيث ستضيق الفجوة بين معدلي الإقراض والإيداع، لكنه سيكون تأثير قصير الأجل حيث ستكون البنوك قادرة على نقل التكلفة إلى المقترضين”.

اقرأ أيضًا هونغ كونغ ترفع سعر الفائدة الأساسي بمقدار 75 نقطة أساس

المصدر: رويترز

اسواق المال

آخر الأخبار

close

النشرة الاخبارية المجانية الاسبوعية 🎁

في هذه النشرة الاسبوعية ستحصلون على آخر اخبار عالم المال
و الاقتصاد في العالم عموماً و العالم العربي خصوصاً

لن نكثر من النشرات الالكترونية! نشرة واحدة اسبوعية فقط