fbpx
مصد الصورة: ساوث تشاينا مورنينغ بوست

نيفيديا تكشف عن شريحة جديدة تركز على الذكاء الاصطناعي

شارك هذا المقال...

كشفت الشركة المصنعة لأشباه الموصلات الأكثر قيمة في الولايات المتحدة نيفيديا كورب (.Nvidia Corp) عن نوع جديد من رقائق الرسومات التي تستخدم الذكاء الاصطناعي المحسن لإنشاء صور أكثر واقعية في ألعاب الفيديو.

قام المؤسس المشارك والرئيس التنفيذي جنسن هوانغ بكشف النقاب عن فئة رقائق الرسومات جي فورس آر تي إكس 40 (GeForce RTX 40) والتي تحمل الاسم الرمزي أدا لوفلايس (Ada Lovelace) في حدث عبر الإنترنت يوم الثلاثاء. تبلغ تكلفة آر تي إكس 4090 (RTX 4090) – التي تعد الأفضل في فئتها – 1599 دولارًا أمريكيًا وستطرح للبيع في 12 أكتوبر / تشرين الأول. النسخ الأخرى التي ستطرح في نوفمبر / تشرين الثاني بسعر تجزئة يبلغ 899 دولارًا أمريكيًا و1199 دولارًا أمريكيًا.

ستحتوي النسخة المتطورة من الرقاقة الجديدة على 76 مليار ترانزستور وستكون مصحوبة بذاكرة 24 غيغا بايت على بطاقة آر تي إكس 4090 (RTX 4090)، مما يجعلها واحدة من أكثر البطاقة تقدمًا في الصناعة. تعتمد نيفيديا (Nvidia) على شركة تايوان سيميكونداكتور مانيوفاكتشرينغ كو (.Taiwan Semiconductor Manufacturing Co) لإنتاج المعالج بما يسمى بتقنية 4 إن (4N)، بينما تزود شركة مايكرون تكنولوجي (.Micron Technology Inc) البطاقات بالذاكرة. لقد كانت نفيديا (Nvidia) تعتمد على شركة سامسونغ إلكترونيكس (.Samsung Electronics Co) في إنتاج شرائحها سابقًا.

تعد التكنولوجيا الجديدة بتسريع معدل إنشاء البطاقات للصور باستخدام الطريقة التقليدية لحساب مكان وجود البيكسلات على الشاشة مع استخدام الذكاء الاصطناعي في نفس الوقت للمحاكاة. يعتبر ذلك استمرار للتحول الذي تعتبره نفيديا (Nvidia) رائدًا يسمح لأجهزة الكمبيوتر بجعل الصور تبدو أكثر طبيعية من خلال بنائها باستخدام حسابات مسار أشعة الضوء الفردية.

يمكن أن يمنح هذا النهج العملاء سببًا جديدًا لترقية تقنيتهم، وهو شيء يمكن أن تستخدمه نفيديا (Nvidia) في الوقت الحالي. تعاني الشركة من تباطؤ حاد في الطلب على مكونات الكمبيوتر الشخصي. أعلنت نفيديا (Nvidia) عن مبيعات ربع سنوية أقل بكثير مما توقعته في الأصل في الشهر الماضي، وقدمت توقعات مخيبة للآمال.

لقد اضطرت نفيديا (Nvidia) إلى إبطاء الشحنات عمدًا للتأكد من أن عملائها – خاصةً صانعي بطاقات الرسومات التي يتم بيعها للاستخدام في أجهزة الكمبيوتر المتطورة – يستخدمون المتبقي من المخزون غير المستخدم. وقال هوانغ أن هذه العملية يجب أن تكتمل بحلول نهاية العام.

الجيل الجديد من البطاقات – الذي سمي على اسم عالمة الرياضيات في القرن التاسع عشر أدا لوفلايس التي يعتبرها الكثيرون أول مبرمجة كمبيوتر – سيحسن الألعاب الحالية بشكل فوري ويتعلم أيضًا من طريقة اللعب. كل هذه المعلومات الذكية ستعود إلى نفيديا (Nvidia)، التي ستستخدم أجهزة الكمبيوتر الخاصة بها لزيادة تحسين برامج البطاقات.

اقرأ أيضًا صندوق الثروة السعودي يخطط لإضافة فريق تداول في نيويورك

المصدر: ساوث تشاينا مورنينغ بوست

close

النشرة الاخبارية المجانية الاسبوعية 🎁

في هذه النشرة الاسبوعية ستحصلون على آخر اخبار عالم المال
و الاقتصاد في العالم عموماً و العالم العربي خصوصاً

لن نكثر من النشرات الالكترونية! نشرة واحدة اسبوعية فقط

شارك هذا المقال...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.