fbpx
مصدر الصورة: وسائل التواصل الاجتماعي

صندوق الثروة السعودي يخطط لإضافة فريق تداول في نيويورك

شارك هذا المقال...

تخطط الشركة الأمريكية التابعة لصندوق الثروة السيادي السعودي، الذي يبلغ حجمه 620 مليار دولار لتوظيف فريق من حوالي 50 موظفًا لمكتبها في نيويورك، حيث تقوم بتوسيع استثماراتها في البلاد.

ستوظف يو إس إس ايه إنترناشونال (USSA International)، وهي وحدة مملوكة بالكامل لصندوق الاستثمارات العامة، فريق لشغل مناصب تشمل أبحاث الاستثمار والقانون والامتثال، بالإضافة إلى رئيس الموظفين، وفقًا لأشخاص على دراية بالموضوع. وقال الأشخاص الذين طلبوا عدم الكشف عن هويتهم أن المعلومات ستشكل أيضًا فريقًا لتداول الأسهم في مرحلة لاحقة.

برئاسة ولي العهد الأمير محمد بن سلمان، يتعمق صندوق الاستثمارات العامة في الأسواق العامة، حيث يتطلع إلى تحقيق هدف السيطرة على ما يقرب من 1.1 تريليون دولار من الأصول بحلول عام 2030.

يدير الصندوق محفظة من الأسهم الأمريكية تبلغ قيمتها حوالي 40 مليار دولار، بما في ذلك حصص في بلاك روك (.BlackRock Inc) وجي مورغان تشايس آند كو (.JPMorgan Chase & Co) وأوبر تكنولوجيز (Uber Technologies)، وفقًا لإحدى الوثائق. في وقت سابق من هذا العام، استثمر الصندوق أكثر من 7 مليارات دولار لبناء مراكز جديدة في الأسهم الأمريكية حيث تعرضت الأسواق لضربة من مخاوف الركود.

تعكس فورة الشراء الأخيرة لصندوق الاستثمارات العامة في الولايات المتحدة صدى استراتيجية الصندوق في أوائل عام 2020 عندما أنفق المليارات في اقتناص حصص في شركات تضررت تقييماتها مع ظهور جائحة فيروس كورونا. قال المحافظ ياسر الرميان، وهو مستشار مقرب من ولي العهد، أن المملكة أضاعت فرصة شراء أسهم رخيصة خلال الأزمة المالية العالمية عام 2008.

مقر الرياض

على الرغم من وجود فريق أمريكي، فإن الموظفين في المقر الرئيسي لصندوق الاستثمارات العامة في الرياض سيواصلون تحمل المسؤولية عن جميع قراراته الاستثمارية، على حد قول المصادر. وقالوا أن الصندوق لا يخطط للتقدم بطلب للحصول على ترخيص لتداول الأسهم الأمريكية مباشرة أو من خلال وحدة نيويورك، وسيواصل استخدام الوسطاء لتنفيذ التداولات. قال الأشخاص أن الفريق في نيويورك سيساعد بدلاً من ذلك في الإشراف على التداولات وسد الفارق الزمني بين المملكة العربية السعودية والولايات المتحدة.

رفض ممثل لصندوق الاستثمارات العامة التعليق.

منذ أن تحول صندوق الاستثمارات العامة من شركة قابضة محلية إلى مستثمر عالمي في عام 2016، بدأ في اقتناص الأصول دوليًا وافتتاح مكاتب في نيويورك ولندن وهونغ كونغ. كما تقدمت بطلب للحصول على رخصة مستثمر مؤسسي أجنبي مؤهل في الصين.

اقرأ أيضًا الإمارات العربية المتحدة تسرع خطتها لزيادة طاقتها الإنتاجية النفطية

المصدر: بلومبيرغ

close

النشرة الاخبارية المجانية الاسبوعية 🎁

في هذه النشرة الاسبوعية ستحصلون على آخر اخبار عالم المال
و الاقتصاد في العالم عموماً و العالم العربي خصوصاً

لن نكثر من النشرات الالكترونية! نشرة واحدة اسبوعية فقط

شارك هذا المقال...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.