fbpx
مصدر الصورة: بلومبيرغ.

شتاء شركات الاستحواذ للأغراض خاصة يصل الشرق الأوسط

شارك هذا المقال...

انتشرت المخاوف بشأن قطاع شركات الاستحواذ للأغراض خاصة أو ما تدعى بصفقات الاندماج مع شركات الشيكات على بياض إلى الشرق الأوسط، مما يوجه ضربة إلى هذه الصناعة التي بدأت للتو في المنطقة.

قال أشخاص مطلعون على الأمر أن الإدراج المزمع في الإمارات العربية المتحدة لشركات الاستحواذ ذات الأغراض الخاصة المدعومة من قبل رعاة إقليميين قد تأخر بسبب ظروف السوق.

ويهدف إنفستكورب (Investcorp) أكبر مدير للأصول البديلة في الشرق الأوسط إلى إدراج الأسهم في البورصة في نوفمبر / تشرين الثاني بعد إخفاقه في إبرام صفقة قبل الصيف، على حد قول الأشخاص الذين طلبوا عدم الكشف عن هويتهم لأن المعلومات ليست علنية. وقال أحد الأشخاص أن الشركة التي تتخذ من البحرين مقرا لها تخطط أيضا لتقليص حجم الصفقة إلى حوالي 175 مليون دولار من الهدف الأصلي البالغ 250 مليون دولار.

وأكد متحدث باسم إنفستكورب (Investcorp) أن الشركة لا تزال تخطط لإقامة اندماج مع شركة استخواذ للأغراض الخاصة في أبو ظبي.

قال أشخاص آخرون إن شركة غولف كابيتال (Gulf Capital) ومقرها أبو ظبي أجلت الاكتتاب العام الأولي لها بعد تأجيل صفقة صيفية كانت ستصبح واحدة من أوائل صفقات الاندماج مع شركة استحواذ للأغراض خاصة في العاصمة الإماراتية.

طموحات في سوق أوسع لصفقات الاستحواذ لأغراض خاصة

ومثل التأخير انتكاسة لطموحات الإمارات في إنشاء سوق شيكات على بياض واسع. وفي حين تحولت صناعة الاستحواذ لأغراض خاصة على مستوى عالمي بسرعة من كونها واحدة من أكثر البدع سخونة في وول ستريت في ذروة الوباء إلى قطاع محاصر بعائدات ضعيفة وصفقات ملغات مع تلاشي حماس المستثمرين.

كلتا الشركتين الشرق أوسطيتين اللتين تم طرحهما للاكتتاب العام بعد الاندماجات مع شركات الشيكات على بياض الأمريكية هذا العام كان أداءهما ضعيفًا. فقد انخفض سهم أنغامي (Anghami) منافس سبوتيفاي تكنولوجي (Spotify Technology SA) بنسبة 76% منذ بداية التداول في فبراير / شباط، في حين تراجع سهم شركة سويفل هولدينغ (Swvl Holdings Corp) التي تتخذ من دبي مقراً لها بنحو 85%.

قال الأشخاص أن إنفستكورب (Investcorp) كافح للتوصل إلى اتفاق مع هيئة الأوراق المالية والسلع الإماراتية حول كيفية دفع نفقات أي عمليات استحواذ في نهاية المطاف.

وامتنع ممثل غولف كابيتال (Gulf Capital) عن التعليق. كما لم يستجب ممثل لهيئة الأوراق المالية والسلع لطلب التعليق.

أدرجت إنفستكورب (Investcorp) – التي تساهم مبادلة للاستثمار فيها – بالفعل شركتي استحواذ للأغراض الخاصة في الولايات المتحدة، إحداهما في أوروبا والأخرى في الهند.

شركات الاستحواذ ذات الأغراض الخاصة أو شركات الشيك على بياض هي شركات وهمية تعمل على جمع الأموال من المستثمرين في طرح عام أولي بغرض شراء شركة خاصة، وتستمر عملية جمع الأموال لمدة زمنية محددة، عادةً حوالي عامين.

اقرأ أيضًا الأسهم الآسيوية تتبع الأسهم الأمريكية هبوطًا

المصدر: بلومبيرغ

close

النشرة الاخبارية المجانية الاسبوعية 🎁

في هذه النشرة الاسبوعية ستحصلون على آخر اخبار عالم المال
و الاقتصاد في العالم عموماً و العالم العربي خصوصاً

لن نكثر من النشرات الالكترونية! نشرة واحدة اسبوعية فقط

شارك هذا المقال...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.