fbpx
امو.ال
مصدر الصورة: بلومبيرغ.
مجموعة صناعات الغانم الكويتية يسعى لجمع مليار دولار من الاكتتاب العام

قال أشخاص مطلعون على الأمر إن صناعات الغانم المحدودة إحدى أكبر الشركات الخاصة في الكويت، تسعى لجمع نحو مليار دولار من طرح عام أولي محتمل.

وقال الأشخاص – أن المجموعة العائلية والتي تعود جذورها إلى أكثر من 100 عام – تعمل مع البنوك بما في ذلك كريديت سويس غروب (Credit Suisse Group AG) بشأن الإدراج المحتمل. كما قالت المصادر أن الغانم تجري محادثات مع بنوك إقليمية ودولية أخرى حول الأدوار في أي طرح عام أولي، وطلبت المصادر عدم الكشف عن هويتهم لأن الأمر يتعلق بالخصوصية.

الا تزال لمداولات حول إدراج محتمل في المراحل الأولى ولم يتم اتخاذ قرارات نهائية بعد، وفقًا للمصادر. كتب قتيبة الغانم رئيس مجلس إدارة الشركة في رسالة إلى الموظفين في أغسطس / آب أنه يستكشف إمكانية إدراج حصة أقلية في السوق الرئيسية في الكويت.

ورفض ممثل عن مجموعة الغانم إضافة المزيد من المعلومات. كما رفض متحدث باسم كريديت سويس (Credit Suisse) التعليق.

توظف الغانم أكثر من 14.000 شخص وتعمل في أكثر من 30 شركة عبر القطاعات المختلفة مثل السيارات والتجزئة ومواد البناء والخدمات المالية، وفقًا لموقعها على الإنترنت. وهي تمتلك حقوق بيع سيارات مثل كاديلاك (Cadillac) وهوندا (Honda) ولينكولن (Lincoln)، كما أنها مشغل كوستا كوفي (Costa Coffee) في الكويت وشركة وينديز (Wendy’s Co.) في الشرق الأوسط.

كانت منطقة الشرق الأوسط نقطة مضيئة للاكتتابات العامة الأولية هذا العام، حيث تعززت أسواق الأسهم في المنطقة بارتفاع أسعار النفط. ومن المؤكد أن معظم المعاملات تمت في المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة. وتتطلع دبي إلى جمع 817 مليون دولار في الاكتتاب العام لنظام تحصيل رسوم الطرق، وهو ثالث إدراج في الإمارة هذا العام.

قال الرئيس التنفيذي لمشغل بورصة الكويت محمد سعود العصيمي في وقت سابق من العام أن بورصة الكويت تتوقع إدراج المزيد من الشركات قريباً، تليها الشركات التي تسيطر عليها الحكومة.

اقرأ أيضًا صندوق النقد الدولي يتطلع إلى توسيع نطاق الوصول إلى المساعدات الطارئة

المصدر: بلومبيرغ

اسواق المال

آخر الأخبار

close

النشرة الاخبارية المجانية الاسبوعية 🎁

في هذه النشرة الاسبوعية ستحصلون على آخر اخبار عالم المال
و الاقتصاد في العالم عموماً و العالم العربي خصوصاً

لن نكثر من النشرات الالكترونية! نشرة واحدة اسبوعية فقط