fbpx
امو.ال
مصدر الصورة: رويترز
المشكلة الجيوسياسية الكبرى هي وحدها التي ستوقف اكتتاب بورش

قال المدير المالي لعلامة السيارات الرياضية بورش (Porsche) يوم الثلاثاء أن الشركة ستتراجع عن خطط إدراجها في سوق الأسهم فقط إذا ظهرت مشاكل جيوسياسية حادة، بينما قال مصدر قريب من الاكتتاب العام الأولي أن هناك شهية للمستثمرين في كل منطقة في جميع أنحاء العالم.

حتى مع تأرجح الأسواق بسبب أفعال روسيا التي أوقفت إمدادات الغاز إلى أوروبا خلال عطلة نهاية الأسبوع، مضت فولكس فاغن (Volkswagen) قدمًا في إعلانها يوم الاثنين أنها ستدرج بورش إيه جي (Porsche AG) في أواخر سبتمبر / أيلول أو أوائل أكتوبر / تشرين الأول، لكنها قالت أن القرار لا يزال خاضعًا لتطورات سوق رأس المال. 

شكك المستثمرون في توقيت القرار في الفترة التي سبقت اجتماع يوم الاثنين، مشيرين إلى تراجع أسهم الشركات الأوروبية – بما في ذلك شركات صناعة السيارات الفاخرة الأخرى – وسط تضخم قياسي وعدم استقرار بفعل الحرب.

ومع ذلك، قال مصدر مقرب من عملية الطرح العام يوم الثلاثاء أن هناك اهتمامًا من المستثمرين في جميع أنحاء العالم من بعض الصناديق وأصحاب أسهم فولكسفاغن (Volkswagen) السابقين.

قال محللون أن الإدراج قد يؤدي إلى رفع أسهم فولكسفاغن (Volkswagen) من خلال عرض تقييم علامة تجارية واحدة فقط من علاماتها التجارية الـ 14، في حين سيمنح بورش إس إي (Porsche SE) – أكبر مساهم في فولكسفاغن (Volkswagen) – قبضة أكثر إحكامًا على شركة صناعة السيارات التي سعت إليها لسنوات.

يقول تشي تشان مدير محفظة من الأسهم الأوروبية في فيدريت هيرميس (Federated Hermes): “أنا متأكد من أن هناك الكثير من الأشخاص الذين يرغبون في الاستثمار في شركة سيارات كهربائية بحتة وليست شركة ناشئة، أو شركة تنزف مثل تسلا (Tesla) … لذا سيرغب الناس في شراء هذا السهم”. امتنع تشان عن التعليق على ما إذا كانت شركته ستشتري هذه الأسهم أم لا.

كتب المحللون في ميراباود (Mirabaud): “ليس لدينا شك في أن الاكتتاب العام المخطط له سوف يولد قيمة لفولكسفاغن (Volkswagen)، لكن الفائدة الأكبر ستعود على بورش إس إي (Porsche SE)”، وتوقعوا أن تستعيد بورش إس إي (Porsche SE) السيطرة الكاملة في النهاية على علامة بورش التجارية.

يقدر المستثمرون تقييم بورش إيه جي (Porsche AG) بين 60 مليار و85 مليار يورو (60 إلى 85 مليار دولار).

سوف تحصل بورش إس إي (Porsche SE) التي تسيطر على 31.4% من شركة فولكسفاغن (Volkswagen) ولديها 53.3% من حقوق التصويت على حصة بنسبة 25% بالإضافة إلى حصة واحدة من أسهم بورش إيه جي (Porsche AG) العادية بعلاوة 7.5%.

قال دانييل روسكا المحلل في بيرنشتاين (Bernstein) في مذكرة بحثية أن هذا يعني أنها ستحتاج إلى تمويل كبير لتمويل حصتها من أسهم العلامة التجارية للسيارات الرياضية بتقييم أعلى.

مع نية قطر الالتزام بـ 4.99% من عرض الأسهم الممتازة كمستثمر أساسي، سيتم تخصيص 20.01% من الأسهم الممتازة للمستثمرين من المؤسسات والمستثمرين الأفراد، أي ما يعادل 10% من إجمالي رأس مال بورش (Porsche).

في مكالمة إعلامية يوم الثلاثاء، قال الرئيس التنفيذي لبورش (Porsche) وفولكسفاغن (Volkswagen) أوليفر بلوم أن الإدراج قد يساعد في إنعاش أسواق رأس المال التي تضررت من جراء تباطؤ النمو العالمي.

وقال بلوم: “هناك الكثير من رأس المال في السوق. ونعتقد أن الاكتتاب العام الأولي لبورش (Porsche) قد يكسر الجليد”.

رفض المسؤولون التنفيذيون في فولكسفاغن (Volkswagen) وبورش (Porsche) التعليق على التقييم الذي يتوقعونه، قائلين فقط أنهم يعتقدون أن بورش (Porsche) ستكون جذابة للمستثمرين حتى في مثل هذه الأوقات المضطربة.

وقال لوتز ميشكي: “إذا كان هناك شركة قادرة على النجاح في ظل ظروف السوق الصعبة هذه، فهي بورش (Porsche)”.

تعد بورش (Porsche) صانعة أموال بالنسبة لمجموعة فولكسفاغن (Volkswagen)، حيث ارتفعت أرباحها التشغيلية بنسبة 22% في النصف الأول من العام مقارنة بانخفاض بنسبة 8% في علامة فولكسفاغن (Volkswagen) التجارية في السوق الشامل.

وردا على سؤال حول كيفية التعامل مع تضارب المصالح بالنسبة لبلوم – الذي سيظل رئيسًا لكلتا الشركتين حتى بعد الإدراج – قال الرئيس التنفيذي أن المجلس التنفيذي لشركة بورش إيه جي (Porsche AG) سيكون لديه سلطة اتخاذ القرارات “بمفرده بنسبة 100%”.

اقرأ أيضًا أوبتازيا الإماراتية للتكنولوجيا المالية تكثف توسعها العالمي لاستهداف السوق غير البنكي

المصدر: رويترز

اسواق المال

آخر الأخبار

close

النشرة الاخبارية المجانية الاسبوعية 🎁

في هذه النشرة الاسبوعية ستحصلون على آخر اخبار عالم المال
و الاقتصاد في العالم عموماً و العالم العربي خصوصاً

لن نكثر من النشرات الالكترونية! نشرة واحدة اسبوعية فقط