fbpx
امو.ال
مصدر الصورة: ساوث تشاينا مورنينغ بوست
بعد إغلاق الصين قاعدة تصنيع سيارات أخرى … أسهم هونغ كونغ تواصل الانخفاض

تراجعت أسهم هونغ كونغ بشكل أعمق إلى أدنى مستوى لها في خمسة أشهر بعد أن أغلقت الصين قاعدة تصنيع سيارات رئيسية أخرى، مما زاد الضرر الذي لحق بالمنتجين. في حين تقدمت شركة بي واي دي (BYD) موقفةً الانخفاض الذي كانت استمر لمدة ستة أيام متتالية واعتبار التجار أن الخسائر كانت مفرطة.

انخفض مؤشر هانغ سنغ بنسبة 0.1% عند 19202.73 في نهاية تعاملات يوم الثلاثاء، وهو أدنى مستوى منذ منتصف مارس / آذار. لم يتغير مؤشر التكنولوجيا كثيرًا بينما ارتفع مؤشر شنغهاي المركب بنسبة 1.4%.

تراجع سهم تينسنت هولدينغز (Tencent Holdings) بنسبة 1.5% إلى 314.20 دولار هونغ كونغي بينما تراجع سهم علي بابا هيلث (Alibaba Health) بنسبة 2.7% إلى 4.31 دولار هونغ كونغي. خسرت مجموعة تعبئة المياه نوغ فو سبرينغ (Nongfu Spring) 1.4% إلى 44.40 دولار هونغ كونغي. وانخفض سهم تشونغ شينغ غروب (Zhongsheng Group) لتجارة تجزئة السيارات 1.3% إلى 34.50 دولار هونغ كونغي. وفي شنتشن، انخفض سهم شركة تصنيع بطاريات السيارات الكهربائية كومبريتري أمبيركس (Contemporary Amperex) بنسبة 2.8% إلى 455.20 يوان.

ما الذي دفع مؤشر هانغ سنغ للتحرك؟

المصدر: ساوث تشاينا مورنينغ بوست

قال ديكي وونغ المدير التنفيذي للأبحاث في كينغستون للأوراق المالية (Kingston Securities): “سياسة صفر كوفيد الصينية وعمليات الإغلاق الأخيرة، أضافت ضغوطًا على السوق حيث يتوقع التجار تأثيرًا سلبيًا على الاقتصاد”. وأضاف أن الصين قد تتخذ إجراءات لدعم الانتعاش.

ستدخل مدينة غوييانغ عاصمة مقاطعة غويتشو الجنوبية إغلاقًا لمدة أربعة أيام حتى الخميس، مما قد يؤدي إلى خروج المصانع التي تديرها شركة جيلي أوتو (Geely Auto) وشركة صناعة بطاريات السيارات الكهربائية كومبريتري أمبيركس (Contemporary Amperex).

أدت إجراءات الصين الصارمة للسيطرة على كوفيد بداية من إغلاق شنغهاي لمدة شهرين في أبريل / نيسان وحتى آخر القيود التي فرضت في شنتشن – التي تعد مركز تكنولوجي والواقعة في جنوب الصين – ومدينة تشنغدو الضخمة إلى تعكير صفو سلاسل التوريد وتعطيل الإنتاج في بعض أهم مراكز الإنتاج في البلاد.

تراجعت العملة المحلية إلى أدنى مستوى لها في عامين عند 6.94 يوان لكل دولار من 6.36 في بداية العام، مع توقف النمو الاقتصادي تقريبًا في الربع الماضي. انتقل البنك المركزي إلى خفض احتياطي البنوك من العملات الأجنبية اعتبارًا من 15 سبتمبر / أيلول لوقف انخفاض قيمة اليوان.

حقق سهم بي واي دي (BYD) مكاسب بنسبة 2.7% ليصل إلى 220.80 دولار هونغ كونغي، حيث انخفض مؤشر القوة النسبية للسهم إلى ما دون 30، وهي قراءة أشارت إلى أنه كان من الناحية الفنية في ذروة البيع. تراجع سهم الشركة التي تعد الأكبر في الصين من حيث مبيعات السيارات بنسبة 19% في خسارة استمرت ستة أيام، بعد أن قلصت شركة بيركشاير هاثاواي (Berkshire Hathaway) حصتها من خلال مبيعات متتالية على مدى أسبوعين.

كانت الأسواق في باقي المنطقة مختلطة، حيث كسبت الأسهم في كوريا الجنوبية بنسبة 0.3% وخسرت الأسهم في أستراليا 0.3%. بينما تأثرت الأسعار في اليابان بشكل طفيف.

اقرأ أيضًا مشترو الديون المصرية يترقبون خفض العملة والصفقة مع صندوق النقد

المصدر: ساوث تشاينا مورنينغ بوست

اسواق المال

آخر الأخبار

close

النشرة الاخبارية المجانية الاسبوعية 🎁

في هذه النشرة الاسبوعية ستحصلون على آخر اخبار عالم المال
و الاقتصاد في العالم عموماً و العالم العربي خصوصاً

لن نكثر من النشرات الالكترونية! نشرة واحدة اسبوعية فقط