fbpx
امو.ال
مصدر الصورة: بارونز
أسعار البيتكوين تستمر في الانخفاض

تعرضت البتكوين (Bitcoin) والعملات المشفرة الأخرى لضغوط يوم الاثنين. بينما كانت أسواق الأسهم والسندات مغلقة بسبب عطلة عيد العمال في الولايات المتحدة، فإن طبيعة العملات المشفرة التي تتحرك على مدار الساعة طوال أيام الأسبوع تعني إقلاق راحة المستثمرين من خلال التقلبات المستمرة.

انخفض سعر البتكوين (Bitcoin) بنسبة أقل من 1% خلال الـ 24 ساعة الماضية إلى 19,700 دولار، بعد أن قفز إلى ما فوق 20,300 دولار يوم الجمعة قبل أن يتراجع، بالتزامن مع الانهيار في سوق الأسهم. التداول تحت المستوى الرئيسي 20,000 دولار، يجعل بتكوين (Bitcoin) أكبر أصل رقمي الآن خارج نطاق 20,000 دولار إلى 25,000 دولار، حيث ظلت راكدة معظم الصيف بعد عمليات بيع دراماتيكية في منتصف يونيو / حزيران أدت إلى انخفاض عملة البيتكوين من 30,000 دولار.

يقول كريغ إيرلام المحلل لدى شركة الوساطة أواندا (Oanda): “تواصل بتكوين (Bitcoin) إظهار المرونة عند حدود 20,000 دولار، ولكن يتم اختبار ذلك حقًا مع انتشار النفور من المخاطرة في الأسواق مرة أخرى. قد يكون الانخفاض الكبير في هذه المرحلة ضارًا حقًا، حيث يمثل المستوى الرئيسي التالي أدناه أدنى مستوياتها في يونيو / حزيران حول 17,500 دولار. بالنظر إلى توقعات الرغبة في المخاطرة على المدى القريب، فهي لا تبدو جيدة.”

يشاركه محللون آخرون هذا الرأي أيضًا.

قال نعيم أسلم المحلل لدى شركة الوساطة أفي تريد (AveTrade): “لقد تقلص النطاق اليومي لعملة البتكوين (Bitcoin) بشكل كبير، وهذا يعطينا مؤشرًا على اقتراب استسلام كبير. نعتقد أن هذا الاستسلام يمكن أن يكون في أي يوم الآن حيث يتم تداول البتكوين (Bitcoin) في نطاق ضيق لفترة طويلة من الزمن”.

استشهد أسلم بعاملين كدليل على أن المتداولين يحاربون ضغوط البيع للحفاظ على ارتفاع أسعار العملات المشفرة.

الأول هو أن عملة البتكوين (Bitcoin) كانت قادرة إلى حد كبير على تجنب عمليات البيع التي ضربت سوق الأسهم في الأسابيع الأخيرة، حيث انخفض مؤشر داو جونز (Dow ​​Jones) الصناعي وستاندرد آند بورز 500 (S&P 500) بنسبة 3% تقريبًا في الجلسات الخمس الماضية. من الناحية النظرية، يجب أن يتم تداول العملات المشفرة كأصول غير مرتبطة، لكنها أظهرت ارتباطًا بالتقلبات في الأصول الأخرى الحساسة للمخاطر، وخاصة الأسهم. لكن البتكوين (Bitcoin) كانت قد تجنبت الجانب السلبي الضخم الذي تعرضت له في الماضي.

العامل الثاني هو استمرار الاضطراب في سوق العملات، حيث خسرت معظم العملات الرئيسية بشكل كبير أمام الدولار الأمريكي. ارتفع مؤشر الدولار الأمريكي، الذي يقيس العملة الأمريكية مقابل سلة من ست عملات، بنسبة 14% حتى الآن هذا العام وكان أعلى بنسبة 0.2% أخرى يوم الاثنين. كان لارتفاع الدولار أثر سلبي كبير على أسعار البيتكوين في الماضي.

قال أسلم: “يشير هذان العاملان إلى أن الثيران (المتفائلين) يتمسكون بأرضهم جيدًا، ولم يسمحوا بتعرض سعر البيتكوين للانهيار. على الجانب الآخر، إذا كان هناك استسلام للجانب السلبي، فلن تكون الحركة التالية حول مستوى السعر 18,000 دولار أو 15,000 دولار؛ فقد يكون البيع مكثفًا لدرجة أنه يمكن أن يدفع الأسعار بسهولة نحو علامة سعر 12,000 دولار”.

أثبتت أسعار البيتكوين أن التنبؤ بها صعب على المدى القصير مما يثير استياء المحللين وأهداف الأسعار التي يطمحون إليها، كما أن العملات الرقمية معروفة بتقلبها. ولكن مع بقاء التضخم مرتفعًا وإظهار الاحتياطي الفيدرالي إشارات قليلة لإيقاف تشديده للأوضاع المالية يضعف الطلب على الأصول الحساسة للمخاطر، لذا فمن المرجح أن تظل عملة البيتكوين تحت الضغط.

على صعيد آخر، ارتفعت عملة إيثر (Ether) – ثاني أكبر عملة مشفرة – بنسبة أقل من 1% مع استمرار ترقب “الدمج”، وهو تطور طويل الأمد مهم منتظر بشدة لشبكة إيثريوم بلوكتشاين (Ethereum blockchain). أما بالنسبة للعملات المشفرة الأصغر (altcoins)، فقد كانت أضعف. لقد خسرت سولانا (Solana) 1% وانخفضت كاردانو (Cardano) بنسبة 3%. كما تراجعت قيمة عملات الميمي (Memecoins) – التي كان يُقصد بها في البداية على أنها نكات على الإنترنت -، حيث انخفضت دوغيكوين (Dogecoin) بنسبة 3% وتراجعت شيبا إنو (Shiba Inu) بنسبة 6%.

اقرأ أيضًا سواير العقارية تتوسع في شنتشن الصينية

المصدر: بارونز

اسواق المال

آخر الأخبار

close

النشرة الاخبارية المجانية الاسبوعية 🎁

في هذه النشرة الاسبوعية ستحصلون على آخر اخبار عالم المال
و الاقتصاد في العالم عموماً و العالم العربي خصوصاً

لن نكثر من النشرات الالكترونية! نشرة واحدة اسبوعية فقط