fbpx
امو.ال
مصدر الصورة: ساوث تشاينا مورنينغ بوست
أمازون تحاول تشجيع المزيد من تجار الصينيين على البيع في الأسواق الخارجية

تضافرت جهود شركة أمازون (Amazon) الأمريكية العملاقة للتجارة الإلكترونية والسلطات في مقاطعة هانغتشو الشرقية – التي تضم المقر الرئيسي لمجموعة علي بابا القابضة (Alibaba) – لتشجيع المزيد من التجار الصينيين على البيع في الخارج من خلال منصة أمازون (Amazon)، حيث يتطلع التجار عبر الإنترنت إلى الأسواق الخارجية وسط ضعف إنفاق المستهلكين في الصين.

أطلقت أمازون (Amazon) والمنطقة التجريبية الشاملة للتجارة الإلكترونية عبر الحدود في هانغتشو يوم الأربعاء حملة جديدة في مؤتمر صناعي في المدينة حيث سيبحث الطرفان بموجبه عن التجار الجدد الموجودين هناك ويساعدوهم في تطوير أعمالهم على أمازون (Amazon).

من خلال الحملة، ستختار أمازون (Amazon) والمنطقة التجريبية في هانغتشو 30 تاجرًا مقيمًا في هانغتشو وتزودهم بسلسلة من تدابير الدعم مثل التدريب لمدة عام على عمليات التجارة الإلكترونية عبر الحدود من أمازون (Amazon) وإعانات تسجيل العلامات التجارية وحملات التسويق من السلطات.

قال وو تشانغهونغ مدير القسم التجريبي الشامل للتجارة الإلكترونية عبر الحدود في مكتب التجارة في هانغتشو في المؤتمر: “بعد سبع سنوات من إنشاء منطقة هانغتشو التجريبية، وجدنا أن عدد التجار متوسطي الحجم آخذ في الازدياد. نريد مساعدتهم على التحرك إلى الأعلى”.

وأضاف وو أنه يجب تسجيل التجار المؤهلين كتاجر على أمازون في غضون ستة أشهر قبل نهاية مارس 2023 ويجب أن يكونوا من هانغتشو.

تأتي هذه الخطوة في هانغتشو وسط جهود من جانب أمازون (Amazon) لتعزيز حصتها في سوق التجارة الإلكترونية عبر الحدود في الصين حيث يكثف عمالقة التجارة الإلكترونية المحليين مثل علي بابا (Alibaba) والسلطات المحلية تشجيعهم للتجار الصينيين لبيع منتجاتهم في الأسواق الخارجية.

قال تانغ هاو المسؤول عن حماية العلامة التجارية ونموها في أمازون (Amazon) في الصين أن الشركة ستعمل أيضًا على ترقية أدواتها ودعم التجار في عام 2022.

وقال تانغ أن الترقيات تشمل ابتكارات في بيانات رؤى المستهلك وأدوات خدمة العلامة التجارية وتحليل البيانات الضخمة لاختيار المنتجات وفرص العمل، بالإضافة إلى المزيد من المساعدة للوصول إلى المستخدمين.

على مدى السنوات الأربع الماضية، زاد عدد التجار الصينيين المسجلين في أمازون (Amazon) 40 مرة، حيث ترى المزيد من الشركات قيمة العلامة التجارية كأساس للتنمية طويلة الأجل عند البيع في الخارج بحسب بيانات أمازون (Amazon).

ومع ذلك، تعرض مجتمع التجار في الصين لضربة قوية العام الماضي بعد أن بدأت أمازون في اتخاذ إجراءات صارمة ضد المراجعات المزيفة. أغلقت أمازون 3000 حساب تجاري عبر الإنترنت مدعومة بنحو 600 علامة تجارية صينية، وفقًا لشركة التجارة الإلكترونية الأمريكية العملاقة.

تم إنشاء منطقة هانغتشو التجريبية في عام 2015 كأول بنية تحتية مخصصة للتجارة الإلكترونية عبر الحدود في مدينة صينية. ويوجد الآن 132 من هذه المناطق التجريبية في جميع أنحاء البلاد.

توصلت علي بابا (Alibaba) إلى اتفاق مع منطقة هانغتشو التجريبية في يوليو / تموز للمساعدة في تطوير “عدد من العلامات التجارية المتخصصة بالتجارة الإلكترونية العابرة للحدود والشركات الرئيسية”، بالاعتماد على قدرات خدمات علي بابا (Alibaba) ومراكز الخدمات المحلية.

ستطلق شركة بندودو (Pinduoduo) عملاق التجارة الإلكترونية الواقعة بشنغهاي منصة بالتعاون مع منطقة هانغتشو التجريبية لتوظيف “موردين متميزين” للانضمام إلى المنصة عند استهداف أسواق أمريكا الشمالية.

اقرأ أيضًا كيفية عمل برنامج تخفيف عبء ديون الطلاب؟

المصدر: ساوث تشاينا مورنينغ بوست

اسواق المال

آخر الأخبار

close

النشرة الاخبارية المجانية الاسبوعية 🎁

في هذه النشرة الاسبوعية ستحصلون على آخر اخبار عالم المال
و الاقتصاد في العالم عموماً و العالم العربي خصوصاً

لن نكثر من النشرات الالكترونية! نشرة واحدة اسبوعية فقط