fbpx
أرخبيل نخلة الجميرا بدبي من صنع الإنسان. الصورة: مروان نعماني، لوكالة الصحافة الفرنسية، بواسطة غيتي إيماجز

موكيش أمباني هو المشتري الغامض للمنزل الأغلى في دبي

شارك هذا المقال...
  • منزل نخلة الجميرا هو لأنانت الابن الأصغر لأمباني
  • تعرف دبي بأنها سوق مفضل للأثرياء

قال شخصان مطلعان على الصفقة أن شركة موكيش أمباني المحدودة المسؤولية هي المشتري الغامض لڤيلا على شاطئ البحر بقيمة 80 مليون دولار في دبي، وهي أكبر صفقة عقارية سكنية في المدينة.

تم بيع العقار في نخلة جميرا في وقت سابق من هذا العام لأنانت الابن الأصغر لأمباني، وهو أحد الأشخاص الذين طلبوا عدم الكشف عن هويتهم لأن الصفقة خاصة. وذكرت وسائل إعلام محلية أن القصر الواقع بجانب الشاطئ يقع في الجزء الشمالي من الأرخبيل الاصطناعي على شكل شجرة نخيل ويحتوي على 10 غرف نوم ومنتجع صحي خاص ومسابح داخلية وخارجية.

تبرز دبي كسوق مفضل لفاحشي الثراء، الذين تعاملت معهم الحكومة بنشاط من خلال تقديم “تأشيرات ذهبية” طويلة الأجل وتخفيف القيود على ملكية المنازل للأجانب. سيكون لاعب كرة القدم البريطاني ديفيد بيكهام مع زوجته فيكتوريا ونجم بوليوود الشهير شاروخان من جيران أمباني الجدد.

أنانت هو واحد من ثلاثة ورثة لثروة أمباني التي تبلغ 93.3 مليار دولار، وفقًا لمؤشر بلومبيرغ للمليارديرات. أمباني هو الرجل الحادي عشر في قائمة أغنى أغنياء العالم ويبلغ من العمر الآن 65 عامًا. يسلم أمباني زمام الأمور ببطء لأبناءه بعد دفعة التنويع التي وسعت إمبراطوريته إلى الطاقة الخضراء والتكنولوجيا والتجارة الإلكترونية.

قال أحد الأشخاص أن العائلة تعمل على زيادة بصمتها العقارية في الخارج، حيث يتحرك الأشقاء الثلاثة غربًا بحثًا عن منازل إضافية. في العام الماضي، أنفقت شركة ريليانس (Reliance) 79 مليون دولار على شراء شركة ستوك بارك (Stoke Park Ltd). يقال أن ابن أكاش ابن أمباني الأكبر يمتلك قصرًا من العصر الجورجي في المملكة المتحدة. تم تعيين أكاش أمباني مؤخرًا رئيسًا لشركة الاتصالات ريليانس جيو إنفوكوم (Reliance Jio Infocomm Ltd). وأضاف الشخص أنه يبحث عن منزل في نيويورك.

قال أحد الأشخاص أن صفقة العقارات في دبي سرية وستعقد من قبل إحدى الكيانات الخارجية التابعة لشركة ريليانس (Reliance) مضيفًا أن عائلة أمباني ستنفق ملايين الدولارات لتخصيصها وضمان أمنها. وسيدير ​​الفيلا باريمال ناثواني مساعد أمباني منذ فترة طويلة ومدير شؤون الشركة في المجموعة والعضو في البرلمان.

سيبقى المقر الرئيسي لآل أمباني هو ناطحة السحاب أنتيليا (Antilia) المكونة من 27 طابقًا في مومباي مع ثلاث مهابط للطائرات العمودية وموقف يتسع لـ 168 سيارة وسينما تتسع لـ 50 مقعدًا وقاعة احتفالات كبيرة وتسعة مصاعد.

لم ترد ريليانس (Reliance) على رسائل البريد الإلكتروني والمكالمات التي تطلب التعليق.

بالإضافة إلى المنازل الفاخرة، تتكون سلسلة جزر نخلة جميرا من فنادق فاخرة ونوادي جذابة ومنتجعات صحية ومطاعم وأبراج سكنية رائعة مع إطلالات خلابة على المياه الزرقاء للخليج العربي. وقد بدأ بنائها في عام 2001 وانتقل السكان الأوائل إليها في عام 2007 تقريبًا.

يتعافى سوق العقارات في دبي الذي يمثل نحو ثلث اقتصادها من ركود استمر سبع سنوات بفضل تعامل المدينة الذكي مع جائحة كوفيد 19 ومبادراتها التي تهدف إلى منح المغتربين حصة أكبر في الاقتصاد. بموجب القواعد الجديدة، يمكن للمستثمرين الحصول على تأشيرة لمدة 10 سنوات إذا اشتروا عقارات بقيمة 2 مليون درهم على الأقل.

يشكل المقيمون الأجانب أكثر من 80% من سكان دولة الإمارات العربية المتحدة وكانوا عماد الاقتصاد لعقود من الزمان، وغالبًا ما يقومون بوظائف القطاع الخاص وينفقون أموالهم على العقارات أو التسوق في بعض أكبر مراكز التسوق في العالم. بشكل خاص يصنف الهنود باستمرار بين كبار مشتري العقارات في دبي.

اشتعلت النيران في سوق العقارات العالمي مؤخرًا. وقد قيل أن الملياردير السويسري إرنستو بيرتاريلي اشترى منزلاً في منطقة بلغرافيا الحصرية بلندن مقابل 92 مليون جنيه إسترليني (108 ملايين دولار) في يونيو / حزيران، وذكرت صحيفة فاينانشيال تايمز في وقت سابق من هذا الشهر أن عقارًا على بعد 20 ميلاً غرب لندن بيع بمبلغ 125 مليون جنيه إسترليني.

في الولايات المتحدة، استحوذت شركة بلو بول كابيتال (Blue Pool Capital) التابعة لجو تساي مؤخرًا على بنتهاوس في نيويورك مملوك سابقًا من قبل الملياردير دان أوك مقابل 188 مليون دولار، في حين تم بيع أغلى شقة في آسيا للقدم المربع في هونغ كونغ مقابل 640 مليون دولار هونغ كونغ (82 مليون دولار) في نوفمبر / تشرين الثاني.

اقرأ أيضًا النتائج المترتبة على خلافة أمباني محور اجتماع مستثمري ريليانس

المصدر: بلومبيرغ

close

النشرة الاخبارية المجانية الاسبوعية 🎁

في هذه النشرة الاسبوعية ستحصلون على آخر اخبار عالم المال
و الاقتصاد في العالم عموماً و العالم العربي خصوصاً

لن نكثر من النشرات الالكترونية! نشرة واحدة اسبوعية فقط

شارك هذا المقال...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.