fbpx
مصدر الصورة: بلومبيرغ.

صندوق الثروة القطري يخطط لاستثمار 3 مليارات دولار في باكستان

شارك هذا المقال...
  • قد يستثمر جهاز قطر للاستثمار في المطارات وقطاع الضيافة في باكستان.
  • تحاول باكستان تعزيز مواردها المالية لتجنب التخلف عن السداد.

يخطط صندوق الثروة السيادي القطري لاستثمار 3 مليارات دولار في قطاعات رئيسية من الاقتصاد الباكستاني حيث تقدم قطر الغنية بالغاز دعمها لباكستان التي تعاني من ضائقة مالية.

يقوم جهاز قطر للاستثمار والذي تبلغ قيمته 445 مليار دولار بتقييم الاستثمارات الاستراتيجية في المطارات الرئيسية في إسلام أباد وكراتشي وفي قطاعات الطاقة المتجددة والطاقة والضيافة، وفقًا لأشخاص مطلعين على الأمر.

قال أحد المصادر طالبًا عدم الكشف عن هويته لأن المعلومات خاصة أن استثمارات جهاز قطر للاستثمار قد تتداخل جزئيًا مع ملياري دولار من الدعم الثنائي الذي خططت قطر له بالفعل لباكستان. وقالت المصادر أن الصندوق قد يستثمر في نهاية المطاف أكثر أو أقل من 3 مليارات دولار حسب تقييمات الأصول والفرص ودون تحديد إطار زمني.

وأكد مكتب أمير قطر في بيان نُشر على موقعه على الإنترنت خطة الاستثمار في باكستان. جاء القرار خلال اجتماع بين الشيخ تميم بن حمد آل ثاني ورئيس الوزراء الباكستاني شهباز شريف.

مخاطر التخلف عن السداد

تتعهد قطر بتقديم دعمها لباكستان للمساعدة في تخفيف أزمة التمويل في البلاد وما يترتب على ذلك من مخاطر التخلف عن السداد. ويزور رئيس الوزراء شريف قطر قبيل اجتماع مجلس إدارة صندوق النقد الدولي الأسبوع المقبل الذي قد يؤدي إلى الإفراج عن تمويل بقيمة 1.2 مليار دولار. التزمت الدول العربية بدعم البلاد فقط بعد أن حصلت على برنامج من الصندوق الذي يتخذ من واشنطن مقراً له.

خلال اللقاء، ناقش المسؤولون أيضًا التقدم الذي أحرزته قطر – أكبر مورد للغاز الطبيعي المسال في العالم – في الاستثمار في محطة الاستيراد التالية في باكستان، وفقًا لأشخاص مطلعين على المناقشات مضيفين أنه تم إحراز تقدم، ولكن لا تزال هناك بعض الخطوات الباقية.

ارتفعت أسهم شركة الخطوط الجوية الباكستانية الدولية التي تسيطر عليها الدولة بنسبة تصل إلى 10% عقب الأنباء عن اهتمام قطر بقطاع الضيافة. تمتلك الخطوط الجوية الباكستانية فندق روزفلت في نيويورك وقد حاولت بيعه في السابق.

وستحصل باكستان أيضًا على مليار دولار من تمويل النفط من المملكة العربية السعودية ومبلغ مماثل من الاستثمارات من الإمارات العربية المتحدة. غالبًا ما تكون مساعدات دول الخليج في شكل مزيج من الودائع والتعهدات الاستثمارية.

سجلت الروبية الباكستانية الأداء الأفضل على مستوى العالم هذا الشهر وقد حققت مكاسب بحوالي 9% منذ انخفاضها إلى مستوى قياسي الشهر الماضي في ظل مخاوف من تخلف باكستان عن سداد ديونها، وفقًا للبيانات التي تتبعتها بلومبيرغ.

اقرأ أيضًا دول أوبك تصطف خلف دعوة السعودية للتحرك إذا لزم الأمر

المصدر: بلومبيرغ

close

النشرة الاخبارية المجانية الاسبوعية 🎁

في هذه النشرة الاسبوعية ستحصلون على آخر اخبار عالم المال
و الاقتصاد في العالم عموماً و العالم العربي خصوصاً

لن نكثر من النشرات الالكترونية! نشرة واحدة اسبوعية فقط

شارك هذا المقال...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.