fbpx
امو.ال
الصورة: أميت ديف، لرويترز
ماروتي سوزوكي تحاول جذب مشتري السيارات الرياضية متعددة الأغراض

تراهن ماروتي سوزوكي (Maruti Suzuki) على أن نسخة أكبر وأكثر كفاءة في استهلاك الوقود من سيارتها الهاتشباك الصغيرة ألتو (Alto)، يمكن أن تعيد المشترين إلى الجزء الذي سيطرت عليه على الطرق الهندية منذ فترة طويلة ولكنها فقدت شعبيتها مؤخرًا للسيارات الرياضية متعددة الأغراض (SUVs).

سيارات الهاتشباك هي العمود الفقري لوسائل النقل الشخصية في الهند وتشكل 38% من إجمالي مبيعات السيارات. لكن السيارات الرياضية متعددة الأغراض بأشكالها الرياضية وميزات الاتصال داخلها، احتلت الصدارة في العام المالي الماضي بحصة تبلغ حوالي 40%.

يقول شاشانك سريفاستافا كبير المسؤولين التنفيذيين والتسويق والمبيعات أن أكبر شركة لتصنيع السيارات في الهند تأمل في وقف هذا الاتجاه من خلال استهداف المشترين الشباب في المدن الكبيرة من خلال سيارة ألتو (Alto) الجديدة التي هي أكبر من سابقتها، ولديها محرك أكبر بسعة لتر واحد والمزيد من الميزات.

وقال سريفاستافا لرويترز قبيل إطلاق السيارة يوم الخميس “لدينا سيارة أكبر وأكثر قوة … و نعمل من الناحية الجغرافية أيضا على توسيع القاعدة”.

وأضاف أن حوالي 65% من مبيعات ألتو (Alto) تأتي من المدن الأصغر، لكن مع الطراز الجديد، تستهدف ماروتي (Maruti) المشترين في المدن الكبرى الذين تتراوح أعمارهم بين 25 عامًا و35 عامًا.

تهيمن شركة ماروتي (Maruti) المملوكة بأغلبيتها لشركة سوزوكي موتور كورب (Suzuki Motor Corp) اليابانية على قطاع السيارات الصغيرة للموظفين الجدد في الهند بطرازات مثل ألتو (Alto) التي كانت من أكثر الشركات مبيعًا في البلاد منذ عدة سنوات. ولكن في ظل ارتفاع أسعار السيارات على إثر التضخم والعوامل الأخرى، سجل نمو السيارات الصغيرة تباطؤًا.

وقال سريفاستافا: “القدرة على تحمل التكاليف في هذا القطاع تراجعت لأسباب مختلفة. فالحساسية لارتفاع الأسعار أعلى بكثير”، مضيفًا أن ألتو (Alto) هي السيارة الأولى للعديد من المشترين وأن ماروتي (Maruti) ستستمر في استهداف القطاع الذي يراعي التكلفة.

وقال سريفاستافا: “سيلعب هذا الجزء دورًا مهمًا للغاية في المستقبل”، مضيفًا أن المشترين لأول مرة يشكلون 50% من مشتري السيارات المباعة في البلاد.

تشكل السيارات التي تستهدف الشباب والموظفين الجدد مثل ألتو (Alto) حاليًا حوالي 15% من إجمالي المبيعات السنوية لشركة ماروتي (Maruti) ويتوقع سريفاستافا أن ينمو هذا مع إطلاق الطراز الجديد.

تتوقع ماروتي (Maruti) أن يرتفع إجمالي مبيعات السيارات في الهند إلى حوالي 3.7 مليون هذا العام من حوالي 3.1 مليون في السنة المالية الماضية، على حد قولها. لكن هذا قد يتأثر بالتضخم المرتفع وتكاليف المواد واضطرابات سلسلة التوريد، فضلاً عن اللوائح الجديدة.

اقرأ أيضًا نمو أرباح البنوك الصينية مدفوعًا بإقراض قطاع البنية التحتية

المصدر: رويترز

اسواق المال

آخر الأخبار

close

النشرة الاخبارية المجانية الاسبوعية 🎁

في هذه النشرة الاسبوعية ستحصلون على آخر اخبار عالم المال
و الاقتصاد في العالم عموماً و العالم العربي خصوصاً

لن نكثر من النشرات الالكترونية! نشرة واحدة اسبوعية فقط