fbpx
امو.ال
انضمت رابطة صناعة أشباه الموصلات الصينية إلى جوقة وسائل الإعلام الحكومية والمؤسسات التجارية والأصوات الحكومية الصينية التي تدين قانون الرقائق والعلوم الأمريكية. الصورة: شترستوك
رابطة أشباه الموصلات الصينية تنتقد قانون الرقائق والعلوم الأمريكي
  • شجبت رابطة صناعة أشباه الموصلات الصينية قانون الرقائق والعلوم الأمريكي لانتهاكه المبادئ المشتركة للممارسات العادلة في هذا القطاع.
  • أدانت الرابطة القانون الأمريكي لإلحاقه الضرر بروح ميثاق مجلس أشباه الموصلات العالمي وميثاق منظمة التجارة العالمية.

شجبت رابطة صناعة أشباه الموصلات الصينية (CSIA) قانون الرقائق والعلوم في الولايات المتحدة باعتباره انتهاكًا لمبادئ التجارة العادلة، بينما حذرت من أن هذا القانون قد يؤدي إلى “فوضى” في سلاسل التوريد العالمية. يذكر أن رابطة صناعة أشباه الموصلات الصينية (CSIA) هي مجموعة تجارية مدعومة من الدولة وخاصة بصناعة الدوائر المتكاملة في الصين، ويرأسها حاليًا تشو زيتشو الرئيس السابق لشركة سيميكوندادكتور مانيوفاكتشرينغ إنترناشونال كورب (Semiconductor Manufacturing International Corp).

انضم بيان رابطة صناعة أشباه الموصلات الصينية (CSIA) الذي صدر يوم الأربعاء باللغتين الصينية والإنجليزية إلى جوقة وسائل الإعلام الصينية الحكومية والمؤسسات التجارية والأصوات الحكومية التي أدانت بالفعل القانون الذي تم سنه مؤخرًا، والذي يمكّن واشنطن من تقديم ما يقرب من 53 مليار دولار من الحوافز لتنشيط صناعة الرقائق في الولايات المتحدة. ترى بكين أن القانون يمثل تهديدًا لكل من وصول الصين إلى التكنولوجيا المتقدمة التي يحتاجها قطاع الرقائق ودور البلاد في سلاسل التوريد في جميع أنحاء العالم.

وقالت الرابطة التي تمثل 744 شركة عضو في قطاع أشباه الموصلات في الصين أن قانون الرقائق والعلوم الذي وقع عليه الرئيس الأمريكي جو بايدن الأسبوع الماضي انتهك المبادئ المشتركة للممارسات العادلة والمفتوحة وغير التمييزية في الصناعة.

حذرت رابطة صناعة أشباه الموصلات الصينية (CSIA) من أن تمرير القانون “سيؤدي حتما إلى فوضى في صناعة أشباه الموصلات العالمية”. ودعت الولايات المتحدة إلى “تصحيح أخطائها” وإظهار الاحترام لنظام قطاع الرقائق الدولي.

كما أشارت رابطة صناعة أشباه الموصلات الصينية (CSIA) إلى أن القانون الأمريكي الجديد يضر بروح ميثاق مجلس أشباه الموصلات العالمي وكذلك ميثاق منظمة التجارة العالمية.

تشجع الرابطة التي تأسست في 10 يونيو / حزيران 1999 التعاون الدولي في صناعة أشباه الموصلات لتسهيل النمو المتوازن على المدى الطويل، وفقًا لموقعها على الإنترنت. من أعضاء الرابطة روابط ومجالس أشباه الموصلات في الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية واليابان والصين وتايوان وأوروبا.

في ديسمبر / كانون الأول الماضي، احتفلت الصين بعامها العشرين كعضو في منظمة التجارة العالمية.

يعكس بيان رابطة صناعة أشباه الموصلات الصينية (CSIA) الإلحاح الذي تواجهه الصين في التعامل مع القانون الأمريكي الجديد، والذي يمكن أن يعزز جهود واشنطن لتشكيل ما يسمى بتحالف تشيب 4 (Chip 4) وهي شراكة تضم كوريا الجنوبية وتايوان واليابان.

تعتبر بكين هذا التحالف مؤامرة من قبل حكومة الولايات المتحدة لاستبعاد الصين من سلاسل التوريد العالمية لأشباه الموصلات.

إن حجم الحوافز التي يمكن لواشنطن تقديمها الآن لمصنعي أشباه الموصلات قد يهدد بمنع الشركات الكبرى مثل عمالقة شرائح الذاكرة سامسونغ إلكترونيكس (Samsung Electronics) وإس كيه هاينكس (SK Hynix) من زيادة الاستثمار في الصين.

بموجب قانون الرقائق والعلوم الأمريكية، يُمنع متلقي الدعم من توسيع الإنتاج في الصين بما يتجاوز “أشباه الموصلات القديمة” التي تُعرّف على أنها رقائق مصنوعة باستخدام تقنية معالجة 28 نانومتر أو أقدم لمدة 10 سنوات.

قد يؤدي ذلك إلى انتكاسة في مبادرات الصين نحو تقليل الاعتماد على الرقائق المستوردة التي تكلف البلاد أكثر من النفط الخام الأجنبي.

اقرأ أيضًا الاحتياطي الفيدرالي يخطط لعمليات رفع أسعار الفائدة إضافية

المصدر: ساوث تشاينا مورنينغ بوست

اسواق المال

آخر الأخبار

close

النشرة الاخبارية المجانية الاسبوعية 🎁

في هذه النشرة الاسبوعية ستحصلون على آخر اخبار عالم المال
و الاقتصاد في العالم عموماً و العالم العربي خصوصاً

لن نكثر من النشرات الالكترونية! نشرة واحدة اسبوعية فقط