fbpx
امو.ال
مصدر الصورة: بلومبيرغ.
فاراداي فيوتشر تسعى إلى جمع تمويل يصل إلى 600 مليون دولار
  • الرئيس التنفيذي للشركة: مصنع فاراداي فيوتشر (Faraday Future) في كاليفورنيا على وشك الانتهاء وكان يختبر السيارة الكهربائية إف إف 91 (FF 91)
  • فاراداي فيوتشر (Faraday Future) هي واحدة من العديد من الشركات الناشئة في مجال السيارات الكهربائية التي تم طرحها للاكتتاب العام من خلال عمليات اندماج مع شركات الشيكات على بياض، وهي سوق شهدت تباطؤًا بسبب التدقيق التنظيمي

قالت شركة فاراداي فيوتشر إنتليجنت إليكتريك (Faraday Future Intelligent Electric Inc) يوم الإثنين أن الشركة ستجمع ما يصل إلى 600 مليون دولار أمريكي من التمويل حيث تتطلع إلى تسليم سيارتها الفاخرة إف إف 91 (FF 91) في وقت لاحق من هذا العام.

ستحصل الشركة على تمويل مبدئي بقيمة 52 مليون دولار أمريكي كجزء من تسهيلات تمويلية جديدة. وكان رصيد الشركة النقدي قد بلغ 52.2 مليون دولار أمريكي في 9 أغسطس / آب.

الشركات الناشئة في مجال السيارات الكهربائية التي وعدت بتعطيل صناعة السيارات من خلال استخدام نهج ثقيل التكنولوجيا لتصاميم سياراتها، تتدافع الآن لتأمين تمويل نقدي جديد وتخفيض التكاليف بسبب ارتفاع أسعار السلع الأساسية.

قال الرئيس التنفيذي للشركة كارستن بريتفيلد إن منشأة التصنيع الخاصة بشركة فاراداي فيوتشر (Faraday Future) في كاليفورنيا شارفت على الانتهاء وكانت تختبر السيارة الكهربائية إف إف 91 (FF 91).

قالت شركة صناعة السيارات الكهربائية أنها تجري محادثات مع مستثمرين في الولايات المتحدة وعلى مستوى العالم للحصول على “تمويل إضافي كبير على المدى القريب” حيث تتطلع إلى بدء عمليات التسليم في الربع الثالث أو الرابع.

وفي مناسبة أخرى، قالت فاراداي فيوتشر (Faraday Future) أن رئيس سلسلة التوريد العالمية ماتياس هوفمان سيشرف مؤقتًا على عمليات التصنيع في مصنع هانفورد بكاليفورنيا، ليحل محل نائب رئيس التصنيع مات تال الذي سيترك الشركة.

أشارت الشركة في يوليو / تموز إلى حاجتها إلى مزيد من الأموال لإطلاق طراز إف إف 91 (FF 91) في ملف تنظيمي بعد شهر واحد فقط من تصريح بريتفيلد لرويترز بأن الشركة ستكون قادرة على إطلاق السيارة دون تمويل إضافي.

فاراداي فيوتشر (Faraday Future) هي واحدة من العديد من الشركات الناشئة في مجال السيارات الكهربائية التي تم طرحها للاكتتاب العام من خلال عمليات اندماج مع شركات الشيكات على بياض، وهي سوق تباطأت هذا العام بسبب التدقيق التنظيمي وضعف أداء الأسهم للشركات المدرجة عبر هذا المسار.

وقالت الشركة أيضًا أن بعض الموردين طلبوا مؤخرًا مدفوعات سريعة وشروطًا وأحكامًا أخرى وأن ذلك يرجع جزئيًا إلى الوضع المالي للشركة.

اقرأ أيضاً ارتفاع أسعار الطاقة في أوروبا الرئيسية في ظل تفاقم الأزمة

المصدر: ساوث تشاينا مورنينغ بوست

اسواق المال

آخر الأخبار

close

النشرة الاخبارية المجانية الاسبوعية 🎁

في هذه النشرة الاسبوعية ستحصلون على آخر اخبار عالم المال
و الاقتصاد في العالم عموماً و العالم العربي خصوصاً

لن نكثر من النشرات الالكترونية! نشرة واحدة اسبوعية فقط