fbpx
مصدر الصورة: رويترز

مدينة كندية في القطب الشمالي تعلن حالة الطوارئ بسبب نقص المياه

شارك هذا المقال...

أعلنت مدينة إيكالويت شمال كندا حالة الطوارئ يوم الجمعة بعد أن أدت ندرة الأمطار هذا العام إلى انخفاض منسوب المياه في نهر أبيكس المحلي إلى أدنى مستوى له منذ أربعة عقود.

حذرت إيكالويت من أنه قد لا يكون لديها ما يكفي من المياه في خزانها للحفاظ على سكانها البالغ عددهم حوالي 7800 عندما يحدث التجمد خلال فصل الشتاء ما لم توفر المدينة المزيد من المياه، وفقًا لبيان رسمي.

وقالت المدينة إنها تسعى الآن للحصول على موافقة الجهات التنظيمية لضخ أكثر من الكمية المسموح بها من المياه من نهر أبيكس والاستفادة من مصدر مياه إضافي.

اقترح المسؤولون استخدام بحيرة غير مسماة – على بعد حوالي 3.5 كيلومتر (2.17 ميل) شمال إيكالويت – كمصدر إضافي للمياه. تم استخدام البحيرة نفسها في عام 2019 لتكملة احتياطيات المياه في المدينة.

على الرغم من أن كندا لديها حوالي خمس المياه العذبة في العالم داخل حدودها، إلا أن المجتمعات الأصلية في جميع أنحاء البلاد لطالما واجهت مشاكل في توفير المياه.

إيكالويت هي عاصمة نونافوت التي يغلب عليها السكان الأصليون، وهي منطقة تقع في أقصى شمال كندا على الحدود مع غرينلاند.

وقد كانت نونافوت في حالة الطوارئ لمدة شهرين تقريبًا العام الماضي بعد العثور على وقود في إمدادات المياه بالمدينة القطبية الشمالية مما جعل المياه غير آمنة للاستهلاك.

زار البابا فرانسيس مدينة إيكالويت أواخر الشهر الماضي للاعتذار للسكان الأصليين عن الانتهاكات التي حدثت في المدارس الحكومية التي تديرها الكنيسة الكاثوليكية الرومانية.

اقرأ أيضاً برامج دعم الغذاء تحتاج إلى إصلاحات عميقة لحل مشكلة الجوع

المصدر: رويترز

close

النشرة الاخبارية المجانية الاسبوعية 🎁

في هذه النشرة الاسبوعية ستحصلون على آخر اخبار عالم المال
و الاقتصاد في العالم عموماً و العالم العربي خصوصاً

لن نكثر من النشرات الالكترونية! نشرة واحدة اسبوعية فقط

شارك هذا المقال...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.