fbpx
امو.ال
مصدر الصورة: بلومبيرغ.
النفط يتراجع عقب التقارير الصينية واحتمال عودة النفط الإيراني للسوق العالمي
  • انخفض الطلب الصيني على النفط الخام بنحو 10% على أساس سنوي في يوليو / تموز
  • انخفضت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط إلى نحو 87 دولارًا بعد إغلاقها يوم الجمعة منخفضة بنسبة 2.4%

شهدت أسعار النفط انخفاضًا بعد الإعلان عن البيانات الاقتصادية الصينية والأخبار عن تطور محتمل في المفاوضات مع إيران.

وقد انخفض سعر خام غرب تكساس الوسيط بنسبة 5.7% ​​إلى ما دون 87 دولارًا للبرميل، وهو أدنى مستوى له في أكثر من ستة أشهر. حدث ذلك بعد أن أعلنت الصين عن خفض مفاجئ في أسعار الفائدة الرئيسية على خلفية البيانات الاقتصادية الضعيفة. في غضون ذلك، أشارت إيران إلى إمكانية التوصل إلى اتفاق بشأن اتفاق نووي في الأيام القليلة المقبلة، مما رفع احتمالية عودة الخام الإيراني إلى السوق العالمية.

قالت ريبيكا بابين وهي متداولة طاقة في سي آي بي سي لإدارة الثروات الخاصة (CIBC Private Wealth Management): “معظم المراقبون يتوقعون ارتفاع احتمالية إبرام صفقة إيرانية”. وأضافت: “أرى أن 80 دولارًا يمثل دعمًا كبيرًا، وأتوقع أن يبدأ المشترون يتطلعون باهتمام لنطاق الأسعار هذا”.

قال وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبداللهيان في إفادة صحفية أن بلاده ستبلغ الاتحاد الأوروبي مساء الإثنين بموقفها بشأن مسودة نص نهائي لاتفاق نووي نهائي في نبرة أكثر تصالحية مما كانت عليه في الأشهر الأخيرة. وقال متحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية أنه قد يكون هناك أساس لاتفاقية موقعة “في المستقبل القريب جدًا”.

انخفض سعر النفط الخام خلال الشهرين الماضيين بسبب المخاوف من التباطؤ الاقتصادي، متخليًا عن جميع المكاسب التي حققها فور الغزو الروسي لأوكرانيا. وقد خفض مديرو الأموال رهاناتهم على ارتفاع أسعار خام غرب تكساس الوسيط إلى أدنى مستوى لها منذ أكثر من عامين، وفقًا للجنة تداول السلع الآجلة.

أظهرت البيانات الصادرة يوم الاثنين المزيد من التباطؤ، وأظهرت أن الطلب الواضح على النفط في الصين الشهر الماضي انخفض بنحو 10% على أساس سنوي، مع تضرر الاقتصاد من عمليات الإغلاق الناجمة عن انتشار جائحة كوفيد 19 والأزمات العقارية.

وقال جوردي ويلكس رئيس قسم الأبحاث في شركة سوكدين فاينانشال (Sucden Financial) عبر الهاتف: “نحن نرى حقًا ما هو عليه الاقتصاد الصيني وهو أقل وردية بكثير مما كان يأمل الناس، سيكون الاستهلاك أقل مما كان متوقعًا وبالتأكيد سيكون بالنسبة للنفط”.

شهد التعافي الاقتصادي الصيني ضعفًا بشكل غير متوقع في يوليو / تموز حيث أثر تفشي كوڤيد 19 على إنفاق المستهلكين والشركات. نمى الناتج الصناعي بنسبة 3.8% عن العام الماضي وهو أقل من نسبة 3.9% التي حققها في يونيو / حزيران منخفضًا عن توقعات الاقتصاديين عند 4.3%. كما انخفضت عمليات تكرير النفط مع إغلاق المصانع للصيانة.

الأسعار:

  • انخفض خام غرب تكساس الوسيط تسليم سبتمبر / أيلول بنسبة 3.8% إلى 88.60 دولارًا للبرميل في بورصة نيويورك التجارية في الساعة 12:09 مساءًا بتوقيت نيويورك.
  • هبط مزيج خام برنت لشهر أكتوبر / تشرين الأول بنسبة 3.8% إلى 94.44 للبرميل في بورصة آي سي إي (ICE) للعقود الآجلة.
  • كان فارق السعر الفوري لبرنت متراجعًا بمقدار 0.82 دولارًا منخفضًا من 4.01 دولار في الشهر السابق.

اقرأ أيضاً هل تصبح المملكة العربية السعودية رائدة في مجال تخزين الكربون؟

المصدر: بلومبيرغ

اسواق المال

آخر الأخبار

close

النشرة الاخبارية المجانية الاسبوعية 🎁

في هذه النشرة الاسبوعية ستحصلون على آخر اخبار عالم المال
و الاقتصاد في العالم عموماً و العالم العربي خصوصاً

لن نكثر من النشرات الالكترونية! نشرة واحدة اسبوعية فقط