fbpx
امو.ال
الصورة: سكوت أولسون، بواسطة غيتي إيماجيز
التباطؤ يصل إلى سوق الإسكان في الولايات المتحدة

لأول مرة منذ الأيام الأولى للوباء، توسعت فترة البيع الضرورية للمنازل المعروضة للبيع في الولايات المتحدة مقارنة بالعام السابق. يعد هذا أحدث دليل على عودة التوازن إلى سوق الإسكان الذي تصاعد بقوة.

تظهر بيانات ريلتور دوت كوم (Realtor.com) الأسبوعية أنه خلال الأسبوع الأخير من شهر يوليو / تموز، بقي المنزل المتوسط ​​في السوق يوم إضافي مقارنة بنفس الأسبوع قبل عام. على الرغم من أن يومًا واحدًا قد لا يبدو مهمًا، إلا أنها كانت المرة الأولى التي يزداد فيها المقياس الأسبوعي منذ يونيو / حزيران 2020.

تقول دانييل هيل كبيرة الاقتصاديين في ريلتور دوت كوم (Realtor.com): “لقد وصلنا أخيرًا إلى نقطة التحول”.

شهدت بعض المناطق تباطؤًا في وتيرة البيع طوال شهر يوليو / تموز، حيث أمضت المنازل في أوستن ودنفر وريفرسايد – سان برناردينو بكاليفورنيا وقتًا أطول في السوق مما كانت عليه قبل عام واحد. وفي أوستن عاصمة تكساس، أمضى المنزل في المتوسط ​​29 يومًا في السوق خلال شهر يوليو / تموز، وفقًا لبيانات ريلتور دوت كوم (Realtor.com).

لا يزال هذا المعدل بعيدًا عن معدل الخمسين يومًا التي بقيت فيها المنزل معروضة للبيع في سوق الإسكان بأوستن في يوليو / تموز 2019 قبل الوباء، ولكنه أعلى من معدل 19 يومًا المسجل في يوليو / تموز الماضي. على الصعيد الوطني، بقيت المنازل معروضة في السوق لمدة 35 يومًا.

يقول كورد شيفليت رئيس مجلس أوستن للوسطاء العقاريين لبارونز: “كنا نعلم جميعًا أن [سوق الإسكان في أوستن] سوف يتباطأ في مرحلة ما”، مشيرًا إلى أن جنون العام الماضي يعني أن المنازل كانت تطير من السوق في واحدة من أسرع المعدلات التي شهدتها أوستن.

على الطرف الآخر، فقد خرجت المنازل في ميامي وأورلاندو وتامبا من السوق بشكل أسرع في يونيو / حزيران مقارنة بالعام الماضي.

تقول هيل مشيرةً إلى ضرائب الولاية والضرائب المحلية المنخفضة نسبيًا: “يبدو أن هناك طلبًا كبيرًا على المنازل في فلوريدا. على الرغم من ارتفاع الأسعار بشكل كبير، إلا أنها لا تزال في المتناول نسبيًا”.

عند اقترانه بمقاييس أخرى، فإن قضاء المنازل وقت أطول في السوق يعد تحولًا مرحب به للمشترين.

أول أسباب هذا الترحيب هو أنه يعكس أن المعروض من المنازل آخذ في التوسع، مما سيمنح الناس المزيد من الخيارات. ارتفع معدل إدراجات المنازل النشطة في ريلتور دوت كوم (Realtor.com) بنسبة 31% على أساس سنوي في يوليو /تموز، وهو أعلى مستوى شهري منذ نوفمبر / تشرين الثاني 2020، على الرغم من أنه لا يزال بعيدًا عن المستويات أثناء الوباء.

تراجعت أيضًا مؤشرات المنافسة حيث انخفض مقياس ريدفن (Redfin) لحروب العطاءات إلى 49.9% في يونيو / حزيران، وهي أصغر حصة له منذ مايو / أيار 2020.

يقول تايلور مار نائب كبير الاقتصاديين في ريدفن (Redfin) في بيان يوم الثلاثاء: “يمكن للمشترين أن يأخذوا وقتهم في اتخاذ قرارات دقيقة بشأن المنازل دون القلق كثيرًا بشأن حروب العطاءات أو بشأن سعر طرح أكثر من المطلوب. بالنسبة للبائعين، فإنها قصة مختلفة. أمضى البائعون العامين الماضيين وهم يسمعون عن حصول منازل جيرانهم على عروض متعددة في اليوم الذي يبدأون فيه البيع”.

ومع ذلك، هناك الكثير من العقبات أمام من يتطلعون إلى شراء منزل. وفقًا للمستهلكين الذين استطلعت آراؤهم شركة فاني ماي (Fannie Mae) في يوليو / تموز، قال حوالي ثلاثة أرباع المشاركين في الاستطلاع أن الوقت سيئ لشراء منزل. يقول كبير الاقتصاديين في فاني ماي (Fannie Mae) دوغ دنكان: “يتزايد الاستشهاد بمعدلات الرهن العقاري غير المناسبة من قبل المستهلكين كسبب رئيسي وراء التصور المتزايد بأن الوقت سيئ لشراء منزل وبيعه”.

ارتفعت معدلات الرهن العقاري بشكل كبير هذا العام. حيث بلغ متوسط ​​معدل الرهن العقاري الثابت لمدة 30 عامًا الأسبوع الماضي نسبة قدرها 4.99% (وفقًا لبيانات فريدي ماك Freddie Mac) مسجلة انخفاضًا من أعلى مستوى في عام 2022 عند 5.81% في يونيو / حزيران ولكن كلا المعدلين أعلى بنقطتين مئويتين مقارنة بالوقت نفسه من العام الماضي.

كما استمرت أسعار المساكن في النمو حيث ارتفع متوسط ​​سعر المنزل في يونيو / حزيران بنسبة 13.4% على أساس سنوي إلى 416 ألف دولار.

لقد ساهمت هذه العوامل في تضاؤل ​​عدد المشترين المحتملين. وقالت جمعية المصرفيين للرهن العقاري أن طلبات الحصول على قرض لشراء منزل تراجعت الأسبوع الماضي. يقول جويل كان النائب المساعد لرئيس قسم التنبؤات الصناعية والاقتصادية في الجمعية: “انخفض النشاط الآن في خمسة من الأسابيع الستة الماضية، حيث ظل المشترون مترددين بسبب ظروف القدرة على تحمل التكاليف التي لا تزال صعبة والشكوك حول قوة الاقتصاد”.

وبالنسبة لبعض المشترين المترددين، قد تكون هناك أخبار جيدة قريبًا. تقول هيل: “إذا استمر هذا الاتجاه – ويبدو أنه من المرجح أن يستمر – فإننا نتجه نحو المزيد من التوازن في سوق الإسكان”.

اقرأ أيضاً مدينة كندية في القطب الشمالي تعلن حالة الطوارئ بسبب نقص المياه

المصدر: بارونز

اسواق المال

آخر الأخبار

close

النشرة الاخبارية المجانية الاسبوعية 🎁

في هذه النشرة الاسبوعية ستحصلون على آخر اخبار عالم المال
و الاقتصاد في العالم عموماً و العالم العربي خصوصاً

لن نكثر من النشرات الالكترونية! نشرة واحدة اسبوعية فقط