fbpx
يمكن نقل الهيدروجين السائل المنتج في الموقع إلى أجزاء أخرى من الصين. الصورة: سي سي تي في

الصين تبني أكبر مصنع “هيدروجين أخضر” في العالم

شارك هذا المقال...
  • سيستخدم المصنع في شينجيانغ الطاقة المتجددة لتفكيك المياه إلى أكسجين وهيدروجين، ويمكن بعد ذلك تسييل الأخير واستخدامه كوقود.
  • يجب أن يساعد المصنع في تقليل انبعاثات الكربون في البلاد بنحو 500 ألف طن سنويًا، وفقًا لتقارير وسائل الإعلام الحكومية.

أفادت وسائل الإعلام الحكومية أن الصين تبني أكبر مصنع في العالم “للهيدروجين الأخضر” يعمل بالطاقة الشمسية في شينجيانغ كجزء من جهودها للحد من انبعاثات الكربون.

يستخدم المشروع في كوقا في جنوب المنطقة –  والتي تستخدم مصادر الطاقة المتجددة مثل الطاقة الشمسية وطاقة الرياح – لإنتاج الهيدروجين الذي يمكن بعد ذلك تسييله ونقله لمسافات طويلة عبر أنابيب الغاز الطبيعي والمساعدة في معالجة نقص الطاقة في المناطق الأكثر اكتظاظًا بالسكان في البلاد.

تم تصميم المصنع، الذي تم بناؤه كجزء من خطة تقليل انبعاثات ثاني أكسيد الكربون في البلاد لإنتاج 20 ألف طن من الهيدروجين سنويًا.

يتم إنتاج “الهيدروجين الأخضر” باستخدام الكهرباء المُنتجة من مصادر متجددة لتقسيم المياه إلى عنصريها المكونين وهما الهيدروجين والأكسجين.

تم تصميم مصدر الطاقة الأنظف هذا ليحل محل “الهيدروجين الرمادي” الذي يستخدم الوقود الأحفوري بدلاً من الوقود المتجدد، ويجب أن يخفض انبعاثات ثاني أكسيد الكربون السنوية بنحو 500 ألف طن، وفقًا لتقرير صادر عن محطة سي سي تي ڤي (CCTV) الحكومية يوم الخميس.

وأضافت المحطة أن الموقع قيد الإنشاء حاليًا وستغطي الألواح الشمسية مساحة تزيد عن 630 هكتارًا (1560 فدانًا) أي ما يزيد عن مساحة 900 ملعب كرة قدم.

يقول كاو جي المدير في شركة سينوبك (Sinopec) والذي يعمل في الموقع لسي سي تي ڤي (CCTV): “منطقة شينجيانغ غنية بموارد أشعة الشمس مما يجعلها مكانًا مثاليًا لاستكشاف إنتاج الهيدروجين الأخضر. تبلغ تكلفة إنتاج الهيدروجين هنا من التحليل الكهربائي الكهروضوئي 18 يوانًا فقط (2.67 دولارًا أمريكيًا) للكيلوغرام الواحد”.

وأضاف لينغ يي كون وهو مدير آخر من سينوبك (Sinopec) المملوكة للدولة: “نحن نقدر أنه في المستقبل ستخلق صناعة الهيدروجين بأكملها سوقًا بحجم أكثر من 100 مليار يوان (14.8 مليار دولار أمريكي) عن طريق استبدال الهيدروجين الرمادي بالهيدروجين الأخضر”.

وقال لي بو من إدارة الطاقة الوطنية لسي سي تي ڤي (CCTV) أن بطاريات وقود الهيدروجين لها مزايا عند استخدامها في المركبات بسبب أدائها العالي ونطاق تشغيلها الطويل.

يمكن أن ينتج كيلوغرام واحد من الهيدروجين نفس القدر من الحرارة الذي تنتجه 4 لترات (1 جالون) من البنزين ومن المتوقع أن تنخفض التكلفة مع زيادة استخدامه على نطاق واسع.

أصدرت بكين خطة في وقت سابق من هذا الشهر لتشجيع إنتاج الهيدروجين الأخضر.

قال داي جيان فنغ نائب كبير المهندسين في المعهد العام لتصميم الطاقة الكهربائية لسي سي تي ڤي (CCTV): “في المستقبل، سيصبح إنتاج الهيدروجين من التحليل الكهربائي للماء أكبر حمولة لنظام الطاقة، حيث سيمثل أكثر من 20% من إجمالي استهلاك الكهرباء”.

في الشهر الماضي، قال باحث من وزارة الصناعة وتكنولوجيا المعلومات أن الهيدروجين يمكن أن يساعد في حل الخلل الجغرافي في البلاد في إنتاج الطاقة واستهلاكها.

كتب كوي زهي غوانغ في ورقة بحثية نُشرت في مجلة إندستري بريسبكتڤ (Industry Perspective) الشهر الماضي: “تتركز موارد الطاقة المتجددة في شمال غرب الصين، بينما توجد محطات الاستهلاك العالي للطاقة ومعظم مركبات بطاريات خلايا الوقود في الجزء الشرقي. بمجرد تحويل الطاقة الفائضة في الجزء الغربي إلى هيدروجين، سيمكن إرسالها إلى شرق الصين من خلال خطوط أنابيب الغاز الطبيعي الحالية، وبالتالي التخفيف من قيود الطاقة”.

اقرأ أيضاً شركة بترول فنزويلا توقف شحنات برنامج النفط مقابل الديون إلى أوروبا مؤقتًا

المصدر: ساوث تشاينا مورنينغ بوست

close

النشرة الاخبارية المجانية الاسبوعية 🎁

في هذه النشرة الاسبوعية ستحصلون على آخر اخبار عالم المال
و الاقتصاد في العالم عموماً و العالم العربي خصوصاً

لن نكثر من النشرات الالكترونية! نشرة واحدة اسبوعية فقط

شارك هذا المقال...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.