fbpx
مصدر الصورة: بلومبيرغ.

لوسيد: صندوق الاستثمارات العامة السعودي كان داعماً في ظل أزمة الإمدادات

شارك هذا المقال...

قال مسؤول في شركة صناعة السيارات الكهربائية الفاخرة يوم الخميس أن المملكة العربية السعودية التي تعد أكبر مساهم في الشركة كانت داعمة لمجموعة لوسيد (Lucid Group Inc) خلال أزمة الإمدادات التي فرضت تخفيضين متواليين لأهداف الإنتاج هذا العام.

قال فيصل سلطان العضو المنتدب للعمليات العالمية في لوسيد (Lucid) أن صندوق الاستثمارات العامة في المملكة العربية السعودية – الذي يمتلك ما يزيد قليلاً عن 60% من المجموعة – يتفهم التحديات المتعلقة بقضايا سلسلة التوريد والتكاليف. ولم تتعرض لضغوط من المستثمرين.

وأضاف في تلفزيون بلومبيرغ: “لقد كان صندوق الاستثمارات العامة داعمًا للغاية. عندما يخرج العالم من الوباء مرة أخرى وتلحق سلسلة التوريد بالركب، سنكون مستعدين”. وقال أن الشركة بصدد تسليم السيارات للعملاء في الرياض في الربع الثاني من العام المقبل.

مثل شركات صناعة السيارات الأخرى، كانت لوسيد (Lucid) تتعامل مع عقبات سلسلة التوريد وما ينتج عنها من عوائق في الإنتاج. فقد خفضت الشركة هدف إنتاجها لعام 2022 إلى النصف عند 6000 إلى 7000 سيارة في وقت سابق من هذا الشهر. تعد هذه المرة الثانية التي تخفض فيها الشركة الناشئة في نيوارك بولاية كاليفورنيا أهدف الإنتاج هذا العام من الهدف الأصلي البالغ 20.000 سيارة.

وقال سلطان: “نحن شركة جديدة، لذلك بالتأكيد ستكون هناك تحديات في الأشهر الثلاثة أو الأربعة المقبلة، لكننا نأمل أن تتحسن الأمور بحلول نهاية هذا العام”. وقال أن الشركة تتوقع تحسنًا مع انفتاح الدول التي تملك الشركة فيها مراكز إمداد.

وقال سلطان أن شركة لوسيد (Lucid) – والتي تملك بالفعل صفقة لبيع ما يصل إلى 100.000 سيارة كهربائية إلى المملكة العربية السعودية خلال العقد المقبل – لا تزال ترى فرصة كبيرة في المنطقة. وأضاف: “الحكومة جادة للغاية وهم يعملون معنا بجدية للتأكد من أن البيئة جاهزة”.

وقال سلطان أن سعر طراز إير (Air) يبدأ من 80 ألف دولار، وهي نقطة سعر ستجذب الكثير من الناس. وقال: “إنهم يريدون المساهمة في تحقيق الاستدامة وقيادة سيارة فاخرة في نفس الوقت”.

اقرأ أيضاً الأسهم الهندية تسجل المكاسب الأسبوعية الرابعة على التوالي بانتظار بيانات التضخم

المصدر: بلومبيرغ

close

النشرة الاخبارية المجانية الاسبوعية 🎁

في هذه النشرة الاسبوعية ستحصلون على آخر اخبار عالم المال
و الاقتصاد في العالم عموماً و العالم العربي خصوصاً

لن نكثر من النشرات الالكترونية! نشرة واحدة اسبوعية فقط

شارك هذا المقال...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.