fbpx
امو.ال
حارس أمن يمر بجوار شعار البورصة الوطنية (NSE) داخل مبناها في مومباي الهند. الصورة: فرانسيس ماسكارينهاس، لرويترز
الأسهم الهندية تسجل المكاسب الأسبوعية الرابعة على التوالي بانتظار بيانات التضخم

وسعت الأسهم الهندية مكاسبها من جلسات التداول السابقة يوم الجمعة لتسجل رابع إضافتها الأسبوعية مدعومة بأسهم المعادن والطاقة، بينما يترقب المستثمرون بيانات التضخم المحلية لشهر يوليو / تموز.

تصدر بيانات مؤشر أسعار المستهلك بعد إغلاق السوق. وكان استطلاع لرويترز قد أظهر أن معدلات التضخم في قطاع التجزئة في الهند قد تراجع على الأرجح في يوليو / تموز بسبب انخفاض أسعار المواد الغذائية والوقود، لكنه ظل أعلى بكثير من حد التسامح الأعلى لبنك الاحتياطي الهندي البالغ 6% للشهر السابع على التوالي.

ارتفع مؤشر إن إس إي نيفتي 50 (NSE Nifty 50) بنسبة 0.22% إلى 17698.15 عند الإغلاق، وارتفع مؤشر ستاندرد آند بورز بي اس إي سينسيكس (S&P BSE Sensex) أيضًا بنسبة 0.22% إلى 59462.78.

مع مكاسب تزيد عن 1.7% لكل أسبوع تم اقتطاعها بسبب عطلة السوق يوم الثلاثاء، لا تزال المؤشرات القياسية تسجل مكاسبها الأسبوعية الرابعة على التوالي وهي أطول سلسلة مكاسب منذ يناير / كانون الثاني. وأظهرت بيانات رفينيتيف أن كلا المؤشرين صعدا 6% في الأسابيع الأربعة الماضية، بعد أن ارتفعا بنسبة 1.8% على أساس سنوي.

أغلقت سوق الأسهم الهندي اليوم الاثنين أبوابها لقضاء عطلة.

في تداولات مومباي يوم الجمعة، كان مؤشرا نيفتي (Nifty) للمعادن وللطاقة الأفضل أداءً من بين المؤشرات الفرعية الأخرى، حيث صعدا بنسبة 1.64% و1.88% على التوالي.

ومن بين الأسهم الأفضل أداءً في مؤشر نيفتي 50 (Nifty 50)، ارتفعت شركة النفط والغاز الطبيعي المملوكة للحكومة الهندية بنسبة 4.8% قبل أرباحها الفصلية، بينما تقدمت شركة تاتا للحديد (Tata Steel) بنسبة 3.3%.

أغلقت شركة المدفوعات الرقمية بايتم (Paytm) المدعومة من مجموعة سوفت بنك (SoftBank Group) انخفاضًا بنسبة 5% بعد أن قالت شركة الاستشارات المؤسسية للمستثمرين (Institutional Investor Advisory Services) أنها تعارض إعادة تعيين فيجاي شيكار شارما كرئيس تنفيذي.

أنهت الروبية الهندية يوم الجمعة على انخفاض مسجلةً خسارة أسبوعية، حيث أدى التدفق الخارجي المحتمل للدولار لمرة واحدة إلى سحب العملة مقابل العملات الآسيوية الأقوى التي استفادت من بيانات التضخم الأمريكية الضعيفة.

على الصعيد العالمي، توجهت الأسهم لتحقيق المكاسب للأسبوع الرابع على التوالي حيث خفف المستثمرون من توقعاتهم حول المدى الذي يمكن أن ترتفع فيه أسعار الفائدة والتضخم في الولايات المتحدة.

اقرأ أيضاً هل بدأت باي بال في رحلة التعافي مجدداً؟

المصدر: رويترز

اسواق المال

آخر الأخبار

close

النشرة الاخبارية المجانية الاسبوعية 🎁

في هذه النشرة الاسبوعية ستحصلون على آخر اخبار عالم المال
و الاقتصاد في العالم عموماً و العالم العربي خصوصاً

لن نكثر من النشرات الالكترونية! نشرة واحدة اسبوعية فقط