fbpx
طائرة من طراز كاثي باسيفيك تقلع في المطار ، أثناء انتشار جائحة فيروس كورونا، في هونغ كونغ، 31 مارس 2022. الصورة: تيرون سيو، لبلومبيرغ

اخفاض خسائر شركة كاثي باسيفيك للطيران في النصف الأول

شارك هذا المقال...

قالت شركة الخطوط الجوية كاثي باسيفيك المحدودة المسؤولية (Cathay Pacific Airways Ltd) أن قواعد هونغ كونغ الصارمة بشأن كوڤيد لطاقم الطائرات تعيق قدرة الشركة على استغلال الطلب المتزايد على السفر، حتى مع تقلص خسائرها في النصف الأول إلى 5 مليارات دولار هونغ كونغي (636.98 مليون دولار).

تتخلف شركة الطيران عن منافستها التقليدية شركة الخطوط الجوية السنغافورية المحدودة إس آي ايه (SIA) في استعادة السعة الدولية حيث أن الاستعدادات للقائمة معقدة بسبب متطلبات الحجر الصحي لطاقم طائرات الركاب في هونغ كونغ لقضاء ثلاث ليالٍ في الفنادق عند عودتهم من كل رحلة.

تعد هونغ كونغ أيضًا واحدًا من الأماكن القليلة في العالم، جنبًا إلى جنب مع الصين وتايوان، التي لا تزال تتطلب الحجر الصحي للركاب القادمين إليها، على الرغم من أن هذه الإقامات في الفنادق سيتم تخفيضها إلى ثلاثة أيام من سبعة بحسب ما قال مسؤولون هذا الأسبوع. 

ارتفعت إيرادات كاثي باسيفيك (Cathay Pacific) في ​​النصف الأول بنسبة 17% لتصل إلى 18.6 مليار دولار هونغ كونغي، مدفوعة بزيادة مبيعات التذاكر والطلب القوي المستمر على الشحن الجوي، على الرغم من أن أعداد الركاب بقيت أقل بنسبة 95.2% من مستويات ما قبل الوباء في يونيو / حزيران.

كانت خسارة الشركة أقل من 7.57 مليار دولار هونغ كونغي التي تم الإعلان عنها في العام السابق مع تحول التدفق النقدي إيجابيًا في نهاية الفترة وتوقع الشركة تحسن النتائج المالية في النصف الثاني.

وقال أندرو لي المحلل في جيفريز (Jefferies) في مذكرة: “نتوقع أن يؤدي كل من الطلب المكبوت على الركاب وموسم ذروة الشحن إلى عودة الربحية في النصف الثاني”.

وارتفعت أسهم الشركة بعد النتائج بنحو 3.3% لتقف عند أعلى مستوياتها منذ يونيو / حزيران 2020 قبل أن تتخلى عن بعض المكاسب ليتم تداولها بارتفاع بنسبة 1%.

كررت كاثي باسيفيك (Cathay Pacific) يوم الأربعاء أنها تتوقع اقتراب طاقة استيعاب الركاب من ربع مستويات ما قبل الوباء بحلول نهاية العام، ارتفاعًا من 11% في يونيو / حزيران.

قال رئيس مجلس إدارة الشركة باتريك هيلي أن تراكم متطلبات إعادة تدريب الطاقم الضخم لدى الشركة مع أعداد كبيرة من الطواقم التي لم تسافر لأكثر من عام، وهذا لا يمكن حله حتى يتم رفع قواعد الحجر الصحي.

وأضاف قائلا للصحفيين: “هذا، بالإضافة إلى التعقيدات التشغيلية الأخرى، يعني أنه لا يمكن زيادة القدرة إلا بشكل تدريجي على مدى عدة أشهر، بعد إزالة جميع قيود التشغيل المتعلقة بكوڤيد”.

في سنغافورة التي ألغت الحجر الصحي الإلزامي، قالت شركة الخطوط الجوية السنغافورية إس آي ايه (SIA) الشهر الماضي أنها تحولت إلى صافي ربح قدره 370 مليون دولار سنغافوري (268.49 مليون دولار) في ربع يونيو / حزيران، عندما كانت تعمل بنسبة 61% من قدرة ما قبل الوباء. تتوقع إس آي ايه (SIA) أن يرتفع هذا الرقم إلى 81% بنهاية ديسمبر / كانون الأول. 

مع تخفيف القيود، تستعد كاثي باسيفيك (Cathay Pacific) لإخراج المزيد من الطائرات من المخازن لاستعادة مكانة هونغ كونغ كمركز للنقل الجوي، على الرغم من أن السرعة تعتمد جزئيًا على تخفيف قواعد الحجر الصحي للطاقم، حسبما قال رئيس العمليات غريغ هيوز.

وأكدت شركة الطيران من جديد هدفها المتمثل في توظيف أكثر من 4000 موظف لسد الاحتياجات التشغيلية على مدى 18 إلى 24 شهرًا القادمة مع انتعاش السفر، بعد أن ألغت أكثر من 6000 وظيفة أثناء الوباء.

كذلك كان هناك استنزاف للطيارين أعلى من المعتاد بسبب متطلبات الحجر الصحي المرهقة، إلى جانب التخفيضات الدائمة في الأجور بنسبة وصلت إلى 58%. 

من المتوقع أن تبلغ شركة كاثي باسيفيك (Cathay Pacific) عن خسارة سنوية بقيمة 4.5 مليار دولار هونغ كونغي، وفقًا لمتوسط توقعات ​​11 محللًا تم جمعها بواسطة ريفينتيف.

اقرأ أيضاً تراجع تضخم قطاع التجزئة في الهند في يوليو ولكنه بعيد عن هدف الاحتياطي الهندي

المصدر: رويترز

close

النشرة الاخبارية المجانية الاسبوعية 🎁

في هذه النشرة الاسبوعية ستحصلون على آخر اخبار عالم المال
و الاقتصاد في العالم عموماً و العالم العربي خصوصاً

لن نكثر من النشرات الالكترونية! نشرة واحدة اسبوعية فقط

شارك هذا المقال...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.