fbpx
مصدر الصورة: وسائل التواصل الاجتماعي

شركة تابي تحصل على تمويل بقيمة 150 مليون دولار

شارك هذا المقال...

حصلت شركة تابي (Tabby) التي تقدم خدمة “الشراء الآن والدفع لاحقًا” على 150 مليون دولار من مستثمرين مقيمين في الولايات المتحدة لتمويل الديون، وقالت الشركة أنه أكبر تسهيل ائتماني لشركة تكنولوجيا مالية في منطقة الخليج.

يأتي جزء من التمويل من شركة أتالايا كابيتال مانجمنت (Atalaya Capital Management) في نيويورك، وهي أول صفقة لها في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا. بالإضافة إلى ذلك، زادت منظمة شركاء من أجل النمو ومقرها سان فرانسيسكو التزامها الأولي البالغ 50 مليون دولار، حسبما قالت تابي (Tabby).

تسمح شركات مثل تابي (Tabby) للعملاء بشراء البضائع ودفع ثمنها على أقساط. وبينما أضرت المخاوف بشأن التضخم والركود الذي يلوح في الأفق بمثل هذه الشركات في الأسواق المتقدمة، تتوقع تابي (Tabby) أن يستمر الطلب في الارتفاع في الخليج حيث تندر فرص الحصول على الائتمان.

وقالت الشركة أن أقل من 20% من السكان لديهم بطاقة ائتمان في المملكة العربية السعودية التي تعد أكبر اقتصاد في الخليج مقارنة بأكثر من 70% في الولايات المتحدة.

قال حسام عرب الرئيس التنفيذي لشركة تابي (Tabby) في مقابلة: “استمر الطلب على منتجاتنا في التوسع، ونحن بحاجة إلى هذا النوع من رأس المال لدعم ذلك. نحن نخطط لمواصلة توسيع عروض منتجاتنا وكذلك قاعدة العملاء الحالية”.

تابي (Tabby) هي أكبر مزود لخدمة “الشراء الآن والدفع لاحقًا” في الخليج وتتنافس مع شركات أخرى مثل شركة تمارا. جمعت تابي (Tabby) حتى الآن 275 مليون دولار من رأس المال تشمل ما جمعته في جولة من السلسلة B هذا العام، كما دخلت في شراكات مع شركات مثل إتش آند إم هينس (H&M Hennes) وموريتز (Mauritz AB) ونايك (Nike Inc).

نمت أعداد العملاء النشطين للشركة ثمانية أضعاف في النصف الأول من عام 2022 مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي. وتخطط الشركة لمواصلة التركيز على أسواقها الأساسية في الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية والكويت بالإضافة إلى نيتها التوسع في مصر

وقالت تابي (Tabby) في بيان: “مع اقترابنا من تحقيق الربحية، نحن في وضع محظوظ بعدم الاضطرار إلى زيادة رأس المال في ظل ظروف السوق الحالية”.

يقول حسام عرب أنه يمكن لشركات مثل تابي (Tabby) أن تستفيد أيضًا من انخفاض الإنفاق. وأضاف: “لا يزال المستهلك يرغب في شراء ما يريد شراءه”، ومن المرجح أن يوجه الإنفاق نحو خدمات الشراء الآن والدفع لاحقًا.

اقرأ أيضاً أرباح شركة تويوتا موتور تتراجع بنسبة 42%

المصدر: بلومبيرغ

close

النشرة الاخبارية المجانية الاسبوعية 🎁

في هذه النشرة الاسبوعية ستحصلون على آخر اخبار عالم المال
و الاقتصاد في العالم عموماً و العالم العربي خصوصاً

لن نكثر من النشرات الالكترونية! نشرة واحدة اسبوعية فقط

شارك هذا المقال...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.