fbpx
امو.ال
مصدر الصورة: بارونز
إعلان أرباح ميتا الأربعاء ووول ستريت تخفض توقعاتها للإيرادات

ستقوم ميتا (Meta) الشركة الأم لفيس بوك (Facebook) بالإبلاغ عن أرباحها يوم الأربعاء، ولكن المحللون يستعدون لخيبة أمل من النتائج.

يستمر عملاق الوسائط الاجتماعية التعامل مع بيئة إعلانية أكثر ليونة وخلال منافسة تيك توك (TikTok) وفي التعامل مع التأثيرات المستمرة لموقف أبل (Apple) المتشدد على حماية خصوصية مستخدمي آيفون (iPhone). كذلك أبطأت ميتا (Meta) مؤخرًا خططها للتوظيف، وأطلقت إصدارًا جديدًا من تجربتها الأساسية على فيس بوك (Facebook) لجعلها أكثر شبهاً بتيك توك (TikTok).

وفي علامة تنذر بالسوء لما هو قادم، انخفض سهم سناب (Snap) الأسبوع الماضي بنسبة 40% تقريبًا بعد أن أعلنت الشركة عن نتائج ربع سنوية مخيبة للآمال، مما أدى إلى انخفاض بنسبة 8% تقريبًا في أسهم ميتا (Meta). بالنسبة لهذا العام، فإن ميتا (Meta) انخفضت بحوالي 50%.

توقعت ميتا (Meta) سابقًا أن تتراوح مبيعات الربع الثاني بين 28 مليار دولار و30 مليار دولار شاملةً 3% من الآثار المعاكسة بسبب التحركات في أسعار صرف العملات. بالنظر إلى التقارير المالية الأخيرة من آي بي إم (IBM) ونتفليكس (Netflix) وغيرهما، سيبدو أنه من المحتمل أن تأثير تحركات العملة سيكون أعلى بكثير مما توقعته الشركة. يذكر أن الدولار ارتفع هذا العام مع قيام الاحتياطي الفيدرالي برفع أسعار الفائدة.

بشكل عام، فإن إجماع وول ستريت يقف عند 29 مليار دولار في الإيرادات لربع يونيو / حزيران في منتصف نطاق التوقعات. تتوقع وول ستريت إيرادات تبلغ 30.7 مليار دولار لربع سبتمبر / أيلول و125 مليار دولار لهذا العام و143 مليار دولار لعام 2023.

يخشى بعض المحللين أن تكون كل هذه التقديرات مبالغة بالتفاؤل للغاية، على الرغم من أن معظمهم ما زالوا يوصون بأسهم الشركة.

في مذكرة بحثية يوم الاثنين، أوضح محلل ميزوهو (Mizuho) جيمس لي هذه النقطة بالضبط. بالنسبة لربع يونيو / حزيران، فهو يتوقع أن تصل إيراداتها إلى 28.5 مليار دولار و29.4 مليار دولار في ربع سبتمبر / أيلول. وقد خفض توقعاته لعام 2022 بنحو 6 مليارات دولار إلى 120.7 مليار دولار، بينما قلص توقعاته لعام 2023 بنحو 17 مليار دولار إلى 130.9 مليار دولار.

يعتقد لي أن ميتا (Meta) يمكن أن تخفض النفقات استجابة لضغط الخط الأعلى. في الربع الأخير، خفضت ميتا (Meta) توقعاتها لإجمالي النفقات لعام 2022 إلى نطاق من 87 مليار دولار إلى 92 مليار دولار، من توقع سابق بين 90 مليار دولار إلى 95 مليار دولار، مع نفقات رأسمالية من 29 مليار دولار إلى 34 مليار دولار.

قام لي بتخفيض السعر المستهدف لأسهم ميتا (Meta) إلى 250 دولارًا من 325 دولارًا، على الرغم من أنه يحتفظ بتصنيف الشراء على أسهم ميتا (Meta). وقال لي: “على الرغم من أننا نتوقع دورة مراجعة سلبية، إلا أننا نعتقد أن السوق يتوقعها” وأضاف أن التوجيه المنخفض بشأن نفقات التشغيل “يمكن أن يخفف من مخاطر الجانب السلبي للسهم” على حد تعبيره.

يعتقد جاستين بوست المحلل في بنك أوف أمريكا (BofA Global Research) والذي يحتفظ بتصنيف شراء وهدف بقيمة 233 دولارًا لأسهم ميتا (Meta) أن توقعات جانب الشراء للربع السنوي تبلغ حوالي 28.5 مليار دولار في الإيرادات، وهو ما يقل عن إجماع المحللين. نموذج بوست الخاص يقدر الإيرادات بـ 28.8 مليار دولار وأرباح 2.39 دولار للسهم، وهذا أيضًا أقل من الإجماع المقدر عند 2.61 دولار.

كتب بوست: “بشكل عام، نعتقد أن ميتا (Meta) من المحتمل أن تشهد ضغطًا إضافيًا على الإنفاق الإعلاني منذ مايو / أيار، ولكن من المحتمل أن تصمد بشكل أفضل إلى حد ما مقارنة بسناب (Snap) في الربع الثالث نظرًا لأنها منصة إعلانية أكثر رسوخًا مع قاعدة معلنين أكبر”. يعتقد بوست أن ميتا (Meta) لم تفعل ما يكفي للاستفادة من الأصول الرئيسية مثل ريلز (Reels) والأماكن التسويقية (Marketplaces) وجزء المراسلة (Messaging)، ويجد أن التقييم الحالي جذاب بمعدل 14 ضعفًا لأرباح 2023 المقدرة للسهم.

مارك ماهاني المحلل في إيڤركور (Evercore ISI) – مثل أقرانه – متفائل على المدى الطويل، لكنه قلق بشأن المدى القريب، مع تقديرات تبدو مرتفعة للغاية. قال ماهاني في مذكرة بحثية تستعرض ربع السنة: “نتوقع أن تكون نبرة إدارة ميتا (Meta) حذرة للغاية” بشأن التوقعات لبقية العام.

ويعتقد أن أحد مفاتيح مكاسب الأسهم هو أن تقدم ميتا (Meta) دليلًا على قدرة الشركة على تطوير ونشر نموذج فعال لاستخدام الإعلانات بنجاح، وتوجيه تغييرات خصوصية الخاصة بأبل (Apple).

تراجعت أسهم ميتا (Meta) الإثنين بنسبة 1.1% إلى 167.35 دولارًا.

اقرأ أيضاً هل تسير الهند نحو الصناعة كثيفة العمالة مع ارتفاع عدد السكان؟

المصدر: بارونز

اسواق المال

آخر الأخبار

close

النشرة الاخبارية المجانية الاسبوعية 🎁

في هذه النشرة الاسبوعية ستحصلون على آخر اخبار عالم المال
و الاقتصاد في العالم عموماً و العالم العربي خصوصاً

لن نكثر من النشرات الالكترونية! نشرة واحدة اسبوعية فقط