fbpx
عامل يرتب خبزًا طازجًا للبيع في سوق المنيرة في القاهرة. الصورة: اسلام صفوت، لبلومبيرغ

في تحول نادر عن أسلوب المناقصات … مصر تحاول الحصول على القمح من خلال محادثات خاصة

شارك هذا المقال...
  • تجار: الدولة تجري محادثات يوم الاثنين بشأن القمح
  • تأتي هذه الخطوة في الوقت الذي تتعطل فيه تجارة القمح العالمية بسبب الحرب في أوكرانيا

تتفاوض الدولة عن طريق الهيئة العامة للسلع التموينية في مصر بشكل خاص مع التجار لشراء القمح في تحول نادر عن عمليات المناقصة المعتادة.

وتسعى الهيئة العامة للسلع التموينية في البلاد إلى الحصول على عروض مباشرة للقمح يوم الاثنين، وفقًا لتجار طلبوا عدم الكشف عن هويتهم بسبب خصوصية الشأن. وقال ثلاثة من التجار أن البلاد تسعى للحصول على إمدادات لشهري سبتمبر / أيلول وأكتوبر / تشرين الأول وستظل العروض سارية حتى يوم الثلاثاء.

لطالما كانت تشتري الحكومة المصرية شحنات القمح عن طريق المناقصات فقط. ففي الأسبوع الماضي فقط حصلت مصر على 815 ألف طن في أكبر عملية شراء منفردة لها منذ 2012 على الأقل. ومع ذلك، أفادت بلومبيرغ في أبريل / نيسان أن الدولة تخطط للسماح قريباً بشراء القمح عبر عروض مباشرة إلى وزارة التموين في محاولة لتجنب انقطاع الإمدادات جراء الحرب في أوكرانيا.

لم ترد الهيئة العامة للسلع التموينية على الفور على المكالمات التي تطلب التعليق. وكانت رويترز أول من ذكرت المحادثات.

تعد مصر من بين أكبر مستوردي القمح في العالم، ويتتبع السوق مشترياتها عن كثب. ولطالما كانت تحصل على الكثير من حبوبها من منتجي البحر الأسود، بينما قامت أيضًا بتجميع كميات كبيرة من الشحنات الفرنسية في شرائها الأسبوع الماضي.

تراجعت العقود الآجلة القياسية للقمح في شيكاغو مؤخرًا إلى مستويات ما قبل الحرب مع تسارع حصاد نصف الكرة الشمالي وتزايد المخاوف بشأن الركود الاقتصادي في أسواق السلع الأساسية.

اقرأ أيضاً السعودية والإمارات تخصصان المليارات لتخفيف التضخم على الطبقات الضعيفة

المصدر: بلومبيرغ

close

النشرة الاخبارية المجانية الاسبوعية 🎁

في هذه النشرة الاسبوعية ستحصلون على آخر اخبار عالم المال
و الاقتصاد في العالم عموماً و العالم العربي خصوصاً

لن نكثر من النشرات الالكترونية! نشرة واحدة اسبوعية فقط

شارك هذا المقال...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.