fbpx
مصدر الصورة: وسائل التواصل الاجتماعي

البنوك الأجنبية تستصدر تراخيص للعمل في الصومال لأول مرة

شارك هذا المقال...
  • من بين البنوك المرخصة بنك زراعات كاتليم (Ziraat Katilim) التركي وبنك مصر 
  • الصومال يعيد بناء اقتصاده بعد عقود من الحرب الأهلية

منحت الصومال تراخيص مصرفية لمقرضين أجانب لأول مرة في إطار محاولة لفتح صناعتها المالية وإعادة بناء الدولة التي مزقتها الحرب.

قال محافظ البنك المركزي عبد الرحمن عبد الله في مكالمة هاتفية عقب قرار مجلس الإدارة بالموافقة على التراخيص أن بنكي زراعات كاتليم (Ziraat Katilim) التركي وبنك مصر “سيكونان أول بنكين أجنبيين يفتتحان فروعًا في الصومال”.

يحاول الصومال إنعاش الاقتصاد الذي دمره عقدين من الحرب الأهلية وتمرد حركة الشباب المرتبطة بتنظيم القاعدة الذين يواصلون شن هجمات في العاصمة مقديشو وأماكن أخرى. أرسل الرئيس الأمريكي جو بايدن في مايو / أيار قوات العمليات الخاصة إلى الصومال لإحياء مهمة مكافحة الإرهاب التي تم إيقافها خلال إدارة دونالد ترامب.

يأتي قرار إصدار التصاريح المصرفية الأجنبية في الوقت الذي تخضع فيه الصومال لبرنامج لنقلها نحو ما يسمى بنقطة الإكمال لعملية الإعفاء من ديون البلدان الفقيرة المثقلة بالديون. يمكن أن تساعد هذه الخطوة في فتح الطريق أمام الحكومة لإبرام صفقات تمويل أخرى مع المؤسسات المالية متعددة الأطراف.

وذكر موقع البنك المركزي على الإنترنت أن الصومال قد رخصت 13 بنكا دون الموافقة على البنكين. يقدم البعض خدمة تُعرف باسم الحوالة، وهو نظام لتحويل الأموال يُمارس في مناطق تشمل الشرق الأوسط والقرن الأفريقي حيث تتم التحويلات الدولية والمحلية على أساس الثقة إلى حد كبير.

وقال البنك المركزي في بيان إن الكيانات المرخصة حديثًا “بنوك قوية ستضيف قيمة إلى تنمية القطاع المالي الصومالي وتسهم في نمو اقتصادنا”.

اقرأ أيضاً رئيس جيلي يتطلع إلى دخول صناعة الهواتف من خلال الاستحواذ على ميزو تك

المصدر: بلومبيرغ

close

النشرة الاخبارية المجانية الاسبوعية 🎁

في هذه النشرة الاسبوعية ستحصلون على آخر اخبار عالم المال
و الاقتصاد في العالم عموماً و العالم العربي خصوصاً

لن نكثر من النشرات الالكترونية! نشرة واحدة اسبوعية فقط

شارك هذا المقال...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.