fbpx
ناقلات النفط متوقفة في ساحة خارج مستودع للوقود في ضواحي كولكاتا، 3 فبراير 2015. الصورة: روباك دي تشودري، لرويترز

الهند: ضريبة غير متوقعة على منتجي النفط ومصدري الوقود

شارك هذا المقال...
  • فرضت الهند ضريبة مكاسب غير متوقعة قدرها 23,250 روبية / طن على منتجي النفط
  • فرض ضريبة تصدير قدرها 6 روبيات / لتر على البنزين ووقود الطائرات
  • فرض ضريبة صادرات قدرها 13 روبية / لتر على زيت الغاز
  • على مصدري الوقود بيع بعض الكميات في السوق المحلية

فرضت الهند ضريبة غير متوقعة على منتجي النفط ومصافي التكرير الذين عززوا صادرات المنتجات للاستفادة من هوامش ربح خارجية أعلى حيث تسعى الحكومة إلى زيادة المعروض المحلي من الوقود لتلبية الطلب المتزايد وزيادة الإيرادات الفيدرالية.

ستؤدي الضرائب الجديدة وقيود التصدير إلى كبح صادرات الوقود من قبل شركتي التكرير ريليانس اندستريز (Reliance Industries) ونايارا إنرجي (Nayara Energy) المملوكتين جزئيًا لشركة روزنيفت (Rosneft) الروسية، وقد تزيد من تشديد إمدادات المنتجات النفطية العالمية ودعم الأسعار.

تراجعت أسهم الشركتان، إلى جانب أسهم منتجي النفط أويل آند ناتشورال غاز كورب (Oil and Natural Gas Corp) وأويل إنديا ليمتد (Oil India Ltd) وفيدانتا ليمتد (Vedanta Ltd) حيث ستقلل الضرائب من أرباحهم.

كانت مصفاتا التكرير الخاصة ريليانس (Reliance Industries) ونايارا (Nayara Energy) من بين أكبر مشتري الهند هذا العام من الإمدادات الروسية المخفضة وحققتا أرباحًا كبيرة من خلال خفض المبيعات المحلية وتعزيز صادرات الوقود بقوة، بما في ذلك للمشترين في أوروبا، حيث يتجنب العديد من المشترين واردات الخام الروسي.

في المقابل، عمدت مصافي التكرير التابعة للدولة إلى تكثيف عمليات التشغيل لتلبية الطلب المحلي المتزايد وبيع الوقود بأسعار منخفضة تحددها الحكومة، كما أصدرت بعض المصافي الحكومية عطاءات لاستيراد الوقود.

تراجعت أسهم ريليانس (Reliance Industries) بما يصل إلى 8.9% إلى 2,365 روبية للسهم، وهو أكبر انخفاض بالنسبة المئوية خلال اليوم منذ نوفمبر / تشرين الثاني 2020، في حين تراجعت شركة مانجالور للتكرير والبتروكيماويات (Mangalore) بنسبة 10% إلى 81.55 روبية.

وارتفعت أسعار الشركات المنافسة للدولة الهندية أويل كورب (Indian Oil Corp) وهندوستان بتروليوم (Hindustan Petroleum) وبارات بتروليوم (Bharat Petroleum) بعد الإعلان عن قيود التصدير والضرائب البالغة 6 روبية للتر لكل من البنزين ووقود الطائرات و13 روبية للتر بالنسبة للمنتجات النهائية (gasoil) مثل الديزل.

وقالت الحكومة في بيان: “بينما ارتفعت أسعار النفط الخام بشكل حاد في الأشهر الأخيرة، أظهرت أسعار الديزل والبنزين زيادة حادة. تصدر المصافي هذه المنتجات بالأسعار السائدة عالميًا، وهي مرتفعة للغاية. وبينما أصبحت الصادرات مربحة للغاية، فقد لوحظ أن بعض المصافي تقوم بتجفيف مضخاتها في السوق المحلية”.

تفرض قيود جديدة على شركات النفط المصدرة للبنزين أن تبيع للسوق المحلية ما يعادل 50% من الكمية المباعة في الخارج للسنة المالية المنتهية في 31 مارس / آذار 2023.

بالنسبة للديزل، يتعين على هذه الشركات البيع للمشترين المحليين ما يعادل 30% على الأقل من الكمية التي يقومون بتصديرها.

هبطت أسهم فيدانتا ليمتد (Vedanta Ltd) بنسبة 7.6% لتبلغ أدنى مستوياتها منذ مارس / آذار 2021 وتراجعت أسهم أويل آند ناتشورال غاز كورب (Oil and Natural Gas Corp) بنسبة 14.2% وهو أسوأ انخفاض بالنسبة المئوية خلال اليوم منذ مارس / آذار 2020.

وقالت الحكومة أن قيود التصدير الجديدة لن تنطبق على الوحدات التي تركز على التصدير مثل مصفاة ريليانس (Reliance Industries) البالغة 704 ألف برميل يوميًا في جامناغار بغرب غوغارات وعلى الإمدادات إلى بوتان ونيبال.

أظهرت بيانات رفينيتيف أيكون (Refinitiv Eikon) أن هوامش ربح التكرير لفئة المنتجات النهائية gasoil التي تبلغ 10 أجزاء في المليون قفزت إلى 54.93 دولارًا للبرميل مقارنة بخام دبي يوم الجمعة. وارتفعت هوامش وقود الطائرات 6.72 دولار إلى 47.22 دولار للبرميل من خام دبي، في حين ارتفعت مشتقات البنزين في المنطقة إلى 28.75 دولار للبرميل.

وقال بيان الحكومة تبريرًا لفرضها ضريبة قدرها 23,250 روبية هندية (294.04 دولارًا) للطن على مبيعات الخام المحلية: “ارتفعت أسعار الخام بشكل حاد في الأشهر الأخيرة. ونتيجة لذلك، حقق منتجو الخام المحليون مكاسب غير متوقعة”.

لن يتم تطبيق ضريبة الأرباح غير المتوقعة الجديدة على البراميل الإضافية التي تنتجها الشركات في هذه السنة المالية وعلى المستكشفين الصغار الذين ينتجون أقل من مليوني برميل في السنة المالية الماضية حتى 31 مارس / آذار 2022.

اقرأ أيضاً بيانات “قد تكون” مبشرة للاحتياطي الفيدرالي عن التضخم

المصدر: رويترز

close

النشرة الاخبارية المجانية الاسبوعية 🎁

في هذه النشرة الاسبوعية ستحصلون على آخر اخبار عالم المال
و الاقتصاد في العالم عموماً و العالم العربي خصوصاً

لن نكثر من النشرات الالكترونية! نشرة واحدة اسبوعية فقط

شارك هذا المقال...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.