fbpx
إبراهيم البوعينين. الصورة: بلومبيرغ

ترقية موظفي أرامكو الأخيرة تهدف لتعزيز نمو ذراعها التجارية

شارك هذا المقال...
  • أصبح إبراهيم البوعينين نائب الرئيس للتجارة والشحن والتخطيط.
  • يأتي التحول بالتزامن مع دراسة الشركة الطرح العام الأولي لشركة أرامكو التجارية.

قامت أرامكو السعودية بترقية مديريها التنفيذيين التجاريين في تغيير يؤكد تزايد أهميتهم لدى أكبر شركة نفط في العالم.

وفي تصريحات لبلومبيرغ أعلنت شركة أرامكو نقل إبراهيم البوعينين من منصب رئيس التجارة إلى منصب جديد وهو نائب الرئيس للتجارة والمبيعات وتخطيط التوريد. وسيتولى نائبه محمد الملحم منصب الرئيس التنفيذي لشركة أرامكو التجارية.

مع حركة الترقيات وبدمج ذراعها التجارية مع أذرعها للتسويق والشحن تصطف أرامكو جنبًا إلى جنب مع شركات النفط الكبرى الأخرى مثل بريتيش بتروليوم (BP Plc) وتوتال إنرجيز (TotalEnergies SE)، والتي غالبًا ما تكسب مليارات الدولارات سنويًا من التعامل في منتجات الطاقة. يأتي التحول في الوقت الذي تدرس فيه أرامكو طرحًا عامًا أوليًا لوحدة التجارة وسط طفرة في أسعار الطاقة، حسبما أفادت بلومبيرغ الشهر الماضي.

وامتنعت أرامكو عن التعليق على أي خطط لطرح عام أولي وما إذا كانت هذه الخطوة مرتبطة بهذا القرار.

تم إنشاء الذراع التجارية لأرامكو، المعروفة باسم شركة أرامكو التجارية (ATC)، في عام 2011 لتقوم في الأساس بشراء وبيع أنواع الوقود مثل البنزين والديزل. تضمنت معظم الأعمال الأولية للشركة حينها التعامل في المنتجات من مصافي أرامكو، لكنها توسعت منذ ذلك الحين، حيث تتاجر الآن في النفط المنتج خارج المملكة العربية السعودية أيضًا. وقد ذكرت بلومبيرغ الشهر الماضي أن الشركة باعت أول شحنة لها من خام غرب إفريقيا.

تفرعت شركة أرامكو التجارية (ATC) أيضًا لتشمل مجال الغاز الطبيعي المسال، وتمتلك الشركة مكاتب في لندن وسنغافورة والإمارات العربية المتحدة.

في عام 2020، قال البوعينين أن شركة أرامكو التجارية (ATC) أجرت عمليات تداول بحوالي 5 ملايين برميل بشكل يومي من الخام والمنتجات المكررة، وتستهدف زيادتها إلى 6 ملايين برميل بحلول عام 2023.

منذ طرحها العام الأولي في الرياض عام 2019، جمعت أرامكو عشرات المليارات من الدولارات من خلال بيع حصص في أعمال خطوط أنابيب النفط والغاز، كما أنشأت أيضًا قسمًا للنظر في جمع الأموال من خلال المزيد من مبيعات الأصول.

اقرأ أيضاً باكستان تطلب من قطر المزيد من الغاز الطبيعي المسال للمساعدة في تخفيف أزمة الوقود لديها.

المصدر: بلومبيرغ.

close

النشرة الاخبارية المجانية الاسبوعية 🎁

في هذه النشرة الاسبوعية ستحصلون على آخر اخبار عالم المال
و الاقتصاد في العالم عموماً و العالم العربي خصوصاً

لن نكثر من النشرات الالكترونية! نشرة واحدة اسبوعية فقط

شارك هذا المقال...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.