fbpx
       يناير 21, 2022
أول موقع عربي مختص بادارة المال


إنتل تستثمر ما يصل إلى 100 مليار دولار في مصانع رقائق أوهايو

قالت شركة انتل (Intel Corp) يوم الجمعة إنها ستستثمر ما يصل إلى 100 مليار دولار لبناء أكبر مجمع لصنع الرقائق…

     بقلم فريق تحرير موقع اموال , ضمن الأعمال الاتصالات والتكنولوجيا والإعلام , في يناير 21, 2022 الوسوم:,

قالت شركة انتل (Intel Corp) يوم الجمعة إنها ستستثمر ما يصل إلى 100 مليار دولار لبناء أكبر مجمع لصنع الرقائق في العالم في ولاية أوهايو، حيث تتطلع إلى تعزيز السعة وسط نقص عالمي في أشباه الموصلات المستخدمة في كل شيء من الهواتف الذكية إلى السيارات.

هذه الخطوة هي جزء من استراتيجية الرئيس التنفيذي بات غيلسنجر لاستعادة هيمنة إنتل في صناعة الرقائق وتقليل اعتماد أمريكا على مراكز التصنيع الآسيوية، التي لها سيطرة قوية على السوق.

قال غيلسنجر إن استثمارًا أوليًا قيمته 20 مليار دولار – وهو الأكبر في تاريخ ولاية أوهايو – على موقع بمساحة 1000 فدان في نيو ألباني سيولد 3000 وظيفة. وقال لرويترز إن ذلك يمكن أن يرتفع إلى 100 مليار دولار من خلال ثمانية مصانع تصنيع إجمالاً وهو أكبر استثمار في تاريخ ولاية أوهايو.

وقال إنه يطلق عليها اسم قلب السيليكون، ويمكن أن تصبح “أكبر موقع لتصنيع أشباه الموصلات على هذا الكوكب”.

في حين أن صانعي الرقائق يسعون جاهدين لتعزيز الإنتاج، فإن خطط إنتل للمصانع الجديدة لن تخفف من أزمة العرض الحالية، لأن مثل هذه المجمع قد يستغرق سنوات لبنائه.

كرر غيلسنجر يوم الجمعة أنه يتوقع استمرار نقص الرقائق حتى عام 2023.

لزيادة إنتاج الرقائق بشكل كبير في الولايات المتحدة، تبذل إدارة بايدن دفعة كبيرة لإقناع الكونغرس بالموافقة على تمويل دعم بقيمة 52 مليار دولار.

يخطط بايدن للترويج لاستثمار إنتل يوم الجمعة في حدث بالبيت الأبيض مع غيلسنجر ومرة ​​أخرى يطرح قضية اتخاذ إجراء في الكونغرس.

وقال نائب وزير التجارة دون غريفز في بيان منفصل: “هذا المشروع هو خطوة حاسمة في زيادة قدرة تصنيع الرقائق المحلية في أمريكا”.

قال غيلسنجر إنه بدون تمويل حكومي “ما زلنا نبدأ موقع أوهايو. لن يحدث هذا بالسرعة ولن ينمو بسرعة كبيرة.”

وأظهرت بيانات من غارتنر، أن إنتل تنازلت عن المركز الأول لبائع أشباه الموصلات التابع لشركة سامسونغ إليكترونيكس (005930.KS) في عام 2021، حيث تراجعت إلى المركز الثاني بنمو 0.5٪ فقط، وهو أدنى معدل ضمن أعلى 25 شركة.

كجزء من خطة تحولها لتصبح شركة تصنيع رئيسية للرقائق للعملاء الخارجيين، قامت إنتل بإنشاء مصنعين في ولاية أريزونا في سبتمبر. سترفع المصانع التي تبلغ تكلفتها 20 مليار دولار إجمالي عدد مصانع إنتل في حرمها في ضاحية تشاندلر بفينيكس إلى ستة.

وقال غيلسنجر لرويترز إنه مازال يأمل في الإعلان عن موقع تصنيع رئيسي آخر في أوروبا في الأشهر المقبلة.

من المتوقع أن يجذب استثمار إنتل في أوهايو الشركاء والموردين. وقالت إنتل إن شركة إير بروداكتس [Air Products (APD.N)]، وأبلايد ماتيريالز [Applied Materials (AMAT.O)]، وال إيه ام ريسيرتش [LAM Research (LRCX.O)]، وألترا كلين تكنولوجي (Ultra Clean) أبدت اهتمامًا في ترسيخ وجودها في المنطقة.

ومن المتوقع أن يبدأ إنشاء أول مصنعين في أواخر عام 2022 والإنتاج في عام 2025.

اقرأ أيضاً خطط شنغهاي لجذب المواهب في مجال أشباه الموصلات ودعم تطوير الرقائق المحلية.

المصدر: رويترز.

close

النشرة الاخبارية المجانية الاسبوعية 🎁

في هذه النشرة الاسبوعية ستحصلون على آخر اخبار عالم المال
و الاقتصاد في العالم عموماً و العالم العربي خصوصاً

لن نكثر من النشرات الالكترونية! نشرة واحدة اسبوعية فقط

شارك هذا المقال...
Share on Facebook
Facebook
Pin on Pinterest
Pinterest
Tweet about this on Twitter
Twitter
Share on LinkedIn
Linkedin
       

التعليقات


اترك تعليقاً


لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.