fbpx
       يناير 20, 2022
أول موقع عربي مختص بادارة المال


خطط شنغهاي لجذب المواهب في مجال أشباه الموصلات ودعم تطوير الرقائق المحلية

ستدعم الحكومة ما يصل إلى 30 في المائة من الاستثمار في مواد ومعدات أشباه الموصلات في المدينة. تسرد الخطة الخمسية…

     بقلم فريق تحرير موقع اموال , ضمن الأعمال الاتصالات والتكنولوجيا والإعلام , في يناير 20, 2022 الوسوم:, ,

  • ستدعم الحكومة ما يصل إلى 30 في المائة من الاستثمار في مواد ومعدات أشباه الموصلات في المدينة.
  • تسرد الخطة الخمسية الرابعة عشرة للمدينة أن أشباه الموصلات والذكاء الاصطناعي هما ركيزتان أساسيتان لتطوير التكنولوجيا في المستقبل.

تطرح حكومة بلدية شنغهاي عددًا كبيرًا من الحوافز السخية لجذب المواهب والشركات على طول سلسلة توريد أشباه الموصلات، كجزء من حملة الصين لتتبع تطوير صناعة الرقائق المحلية بشكل سريع.

وفقًا لوثيقة سياسة حكومية نُشرت يوم الأربعاء، ستدعم حكومة شنغهاي ما يصل إلى 30 في المائة من الاستثمار – ما يصل إلى إجمالي 100 مليون يوان (15 مليون دولار أمريكي) – في عناصر أشباه الموصلات ومشاريع المعدات في المدينة.

كما ستدعم 30 في المائة من الاستثمار في مشاريع برمجيات الرقائق، مثل أدوات أتمتة التصميم الإلكتروني (EDA)، حتى سقف 100 مليون يوان.

تنطبق نفس سياسة الدعم بنسبة 30 في المائة أيضًا على الشريط اللاصق – حيث يتم اختبار الرقائق بحثًا عن عيوب قبل إرسالها للتصنيع الشامل – للرقائق ذات العقد الأقل من 28 نانومتر.

وقال محللون إن هذه الخطوة تشير إلى عزم شنغهاي على مساعدة الصين في التغلب على العقوبات الأمريكية التي تستهدف صناعة الرقائق في البلاد وستساعد في تعزيز مكانة المدينة في هذه الصناعة.

قال ويليام وانج، الرئيس التنفيذي لشركة الاستشارات أي سي كافيه (IC Cafe) ومقرها شنغهاي: “إن حوافز السياسة الجديدة أقوى من حيث السعة من تلك التي كانت في الماضي. كما أنه سيساعد شنغهاي على جذب المواهب في صناعة [أشباه الموصلات] والاحتفاظ بها للعيش والعمل هنا.”

تقدم شنغهاي أيضًا ما يصل إلى نصف مليون يوان من البدلات، بالإضافة إلى دعم الإسكان، لمهنيي أشباه الموصلات ذوي المهارات العالية الذين يختارون العمل في المدينة.

شنغهاي هي موطن لأكبر مسبك للرقائق في الصين، وهي الشركة الدولية لتصنيع أشباه الموصلات (SMIC).

أدرجت الخطة الخمسية الرابعة عشرة للمدينة، التي تم الإعلان عنها في مارس، أشباه الموصلات والذكاء الاصطناعي كعاملين أساسيين في تطوير التكنولوجيا المستقبلية في السنوات الخمس المقبلة.

يعد تقديم الإعانات النقدية ممارسة شائعة للحكومات الصينية المحلية التي تتطلع إلى دعم مشاريع أشباه الموصلات. ومع ذلك، غالبًا ما تكون آثار الدعم مختلطة.

نمت صناعة أشباه الموصلات في الصين بسرعة بدعم قوي من الدولة. بلغ إنتاج الصين من الدوائر المتكاملة، بما في ذلك تلك التي تنتجها الشركات المحلية والمصانع المملوكة للأجانب، العام الماضي 359.4 مليار وحدة في عام 2021، بزيادة 33.3 في المائة على أساس سنوي، وفقًا للبيانات الصادرة عن مكتب الإحصاء الوطني الصيني (NBS) يوم الاثنين.

يمثل تسارعًا كبيرًا من عام 2020، عندما ارتفع إنتاج آي سي (IC) في الصين بنسبة 16.2 في المائة إلى 261.3 مليار وحدة.

توقع تقرير صادر عن رابطة صناعة أشباه الموصلات (SIA) ومقرها الولايات المتحدة في وقت سابق من هذا الشهر أن صناعة أشباه الموصلات في الصين يمكن أن تمثل 17.4 في المائة من المبيعات العالمية بحلول عام 2024، بزيادة من 9 في المائة في عام 2020، إذا تم الحفاظ على الزخم الحالي.

لكن المسابك الصينية لا تزال متأخرة لسنوات عن نظيراتها العالمية مثل شركة تصنيع أشباه الموصلات التايوانية (TSMC) وسامسونغ للإلكترونيات، حيث إن الصين غير قادرة على تصنيع رقائق أكثر تقدمًا من عقدة 14 نانومتر. تُستخدم العقدة الأكثر تقدمًا، مثل 5 نانومتر، لتشغيل أحدث طرازات الهواتف الذكية.

تعتمد الصين أيضًا على التكنولوجيا الأجنبية لبرامج تصميم الرقائق. تقدر حصة البلاد من أدوات أي بي (IP) لأشباه الموصلات وأتمتة التصميم الإلكتروني (EDA) حاليًا بأقل من 1 في المائة، وفقًا لما قاله هي ويلينغ، رئيس سي أي بي يونايتد (CIP United)، مورد الأي بي (IP) وشركة خدمات تصميم الدوائر المتكاملة في شنغهاي.

تمتلك شركات أدوات اي دي إيه (EDA) الأمريكية، مثل شركة سينوبسيس (Synopsys) وشركة كادينس (Cadence) وشركة مينتور غرافيكس (Mentor Graphics) المملوكة لشركة سيمنز، قبضة قوية في السوق العالمية.

اقرأ أيضاً تطبيق العملة الرقمية الصينية يضاعف قاعدة المستخدمين قبل دورة الألعاب الأولمبية الشتوية.

المصدر: ساوث تشاينا مورنينغ بوست.

close

النشرة الاخبارية المجانية الاسبوعية 🎁

في هذه النشرة الاسبوعية ستحصلون على آخر اخبار عالم المال
و الاقتصاد في العالم عموماً و العالم العربي خصوصاً

لن نكثر من النشرات الالكترونية! نشرة واحدة اسبوعية فقط

شارك هذا المقال...
Share on Facebook
Facebook
Pin on Pinterest
Pinterest
Tweet about this on Twitter
Twitter
Share on LinkedIn
Linkedin
       

التعليقات


اترك تعليقاً


لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.