fbpx
       يناير 18, 2022
أول موقع عربي مختص بادارة المال


خام برنت يقفز إلى أعلى مستوى في 7 سنوات بفعل التوترات الجيوسياسية وشح المعروض

ارتفعت أسعار النفط أكثر من دولار واحد يوم الثلاثاء إلى أعلى مستوى في أكثر من سبع سنوات وسط مخاوف من…

     بقلم فريق تحرير موقع اموال , ضمن الأعمال الطاقة وقضايا التغير المناخي , في يناير 18, 2022 الوسوم:, , ,

ارتفعت أسعار النفط أكثر من دولار واحد يوم الثلاثاء إلى أعلى مستوى في أكثر من سبع سنوات وسط مخاوف من تعطل محتمل للإمدادات بعد هجوم جماعة الحوثي اليمنية على الإمارات العربية المتحدة، مما أدى إلى تصعيد الأعمال العدائية بين الجماعة المتحالفة مع إيران والتحالف الذي تقوده السعودية.

وقال محلل في إيه ان زد للأبحاث (ANZ Research) في مذكرة إن “التوترات الجيوسياسية الجديدة أضافت إلى علامات التضييق المستمرة في السوق”.

وارتفعت العقود الآجلة لخام برنت 85 سنتا، أو 1٪، إلى 87.33 دولار للبرميل بحلول الساعة 05:25 بتوقيت غرينتش، بعد أن بلغت في وقت سابق ذروة عند 87.55 دولار، وهو أعلى مستوى منذ 29 أكتوبر 2014.

قفزت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 1.13 دولار أو 1.4 بالمئة من تسوية يوم الجمعة إلى أعلى مستوى في شهرين عند 84.95 دولار للبرميل. تباطئ التداول يوم الاثنين حيث كانت عطلة رسمية في الولايات المتحدة.

وحذرت جماعة الحوثي، بعد شنها ضربات بطائرات مسيرة وصاروخية انفجارات في شاحنات وقود ومقتل ثلاثة أشخاص، من أنها قد تستهدف المزيد من المنشآت، فيما احتفظت الإمارات بحقها في “الرد على هذه الهجمات الإرهابية”.

قالت شركة النفط الإماراتية أدنوك إنها فعّلت خطط استمرارية الأعمال لضمان عدم انقطاع إمدادات المنتجات لعملائها المحليين والدوليين بعد حادث في مستودع وقود المصفح.

وقال محللون من كوم سي (CommSec) إن أسعار النفط كانت مدعومة أيضًا بدرجات حرارة الشتاء الباردة في نصف الكرة الشمالي مما أدى إلى زيادة الطلب على وقود التدفئة.

قال آش غلوفر من سي ام سي ماركيتس (CMC Markets): “يتوقع المحللون أن يتجاوز الطلب العرض هذا العام حيث ينفتح العالم بعد عامين من الإغلاق ويستأنف مسارًا طبيعيًا للطلب”.

وقال محللون إنه من غير المرجح أن يتراجع التوازن الضيق بين العرض والطلب.

يكافح بعض المنتجين داخل منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) لرفع طاقاتهم الانتاجية إلى الحدود المسموح بها الجديدة، بسبب قلة الاستثمار وانقطاع التيار، بموجب اتفاق مع روسيا وحلفائها، المعرف باسم أوبك بلاس، لإضافة 400 ألف برميل يوميًا شهريًا.

وقال كريغ إيرلام المحلل في أواندا (OANDA): “يجب أن يستمر ذلك في دعم النفط وزيادة الحديث عن الأسعار ثلاثية الأرقام”.

“إذا استمرت التوترات الجيوسياسية الحالية ولم يتمكن أعضاء أوبك بلاس من تحقيق زيادة قدرها 400 ألف برميل يوميًا، فقد تؤدي وحدات الماكرو إلى جانب التوقعات الفنية القوية إلى دفع الأسعار نحو علامة 100 دولار وهو المكان الذي يكمن فيه مستوى المقاومة الفنية التالي (ذي المغزى).” قال غلوفر.

اقرأ أيضاً المؤشر السعودي يبلغ ذروة 15 عاما وسط ارتفاع أسعار النفط.

المصدر: رويترز.

close

النشرة الاخبارية المجانية الاسبوعية 🎁

في هذه النشرة الاسبوعية ستحصلون على آخر اخبار عالم المال
و الاقتصاد في العالم عموماً و العالم العربي خصوصاً

لن نكثر من النشرات الالكترونية! نشرة واحدة اسبوعية فقط

شارك هذا المقال...
Share on Facebook
Facebook
Pin on Pinterest
Pinterest
Tweet about this on Twitter
Twitter
Share on LinkedIn
Linkedin
       

التعليقات


اترك تعليقاً


لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.