fbpx
       يناير 7, 2022
أول موقع عربي مختص بادارة المال


السعوديون يخفضون أسعار النفط المتجهة إلى آسيا مع ارتفاع المعروض وانتشار أوميكرون

خفضت المملكة العربية السعودية أسعار النفط للمشترين في آسيا، في إشارة إلى أن الإمدادات الإضافية من أوبك وشركائها يمكن أن…

     بقلم فريق تحرير موقع اموال , ضمن الأعمال الطاقة وقضايا التغير المناخي , في يناير 7, 2022 الوسوم:, ,

خفضت المملكة العربية السعودية أسعار النفط للمشترين في آسيا، في إشارة إلى أن الإمدادات الإضافية من أوبك وشركائها يمكن أن تضعف السوق وسط الانتشار السريع لفيروس كورونا.

خفضت أرامكو السعودية التي تسيطر عليها الدولة، أكبر شركة نفط في العالم، أسعار جميع أنواع الخام لشهر فبراير التي سيتم شحنها إلى آسيا، التي تمثل سوقها الرئيسي. وخفضت الدرجة الرئيسية للخام العربي الخفيف بمقدار 1.10 دولار من مستويات يناير إلى 2.20 دولار للبرميل فوق المؤشر الإقليمي.

خفض الأسعار

خفضت أرامكو أسعار النفط للعملاء في آسيا.

المصدر: أرامكو السعودية، جمع البيانات بلومبيرغ.

خفضت أرامكو الأسعار للمشترين في شمال غرب أوروبا الشهر المقبل، بينما تركت المستويات لمنطقة البحر الأبيض المتوسط دون تغيير إلى حد كبير. في حين لم تتغير جميع الأسعار لعملاء الولايات المتحدة.

قررت منظمة أوبك بلاس يوم الثلاثاء، بقيادة المملكة العربية السعودية وروسيا، زيادة الإنتاج في فبراير بمقدار 400 ألف برميل يوميًا، حتى مع توقعها أن يتحول السوق إلى زيادة المعروض من هذا الشهر.

تعمل المجموعة على تخفيف قيود الإنتاج الضخمة التي بدأت في منتصف عام 2020، عندما انهار الطلب في أعقاب ظهور الفيروس. ارتفع إنتاج المملكة العربية السعودية من الخام بشكل سريع في الأشهر الستة الماضية ووصل إلى 10 ملايين برميل يوميًا في ديسمبر، وفقًا للبيانات التي جمعتها بلومبيرغ.

عودة الانتاج

ارتفع انتاج الخام السعودي بقوة في الأشهر القليلة الماضية.

المصدر: بلومبيرغ.

يتم تداول خام برنت فوق 80 دولارًا للبرميل مع تجاهل الأسواق إلى حد كبير للمخاوف من أن متحور فيروس كورونا أوميكرون سيؤدي إلى عمليات إغلاق واسعة النطاق وقيود صارمة على السفر. في حين أن الطلب على النفط ثابت حتى الآن، تظل أوبك بلاس حذرة وتركت لنفسها خيار إيقاف زيادات الإنتاج مؤقتًا.

قال هينينغ غلويستين، مدير الطاقة والموارد الطبيعية في مجموعة أوراسيا، إن قرار أرامكو “يعكس على الأرجح مخاوف” بشأن ما “ستفعله الحكومات الآسيوية التي تتجنب المخاطرة مرة واحدة – وليس إذا – ضرب أوميكرون المنطقة بالكامل”. إن سياسة عدم التسامح التي تنتهجها الصين مع كوفيد 19 “ستؤثر بالتأكيد على استهلاك النفط في البلاد”.

ومع ذلك، كان الخفض في الأسعار الآسيوية أقل من المتوقع. كان التجار يتوقعون انخفاضًا قدره 1.25 دولار في أسعار الخام العربي الخفيف، وفقًا لمسح أجرته بلومبيرغ الأسبوع الماضي.

ترسل المملكة العربية السعودية أكثر من 60٪ من صادراتها من النفط الخام إلى آسيا، مع كون الصين واليابان وكوريا الجنوبية والهند أكبر المشترين.

اقرأ أيضاً صندوق التقاعد السعودي يفتح أبوابه لأول مرة ويولد عائداً بلغ 14٪.

المصدر: بلومبيرغ.

close

النشرة الاخبارية المجانية الاسبوعية 🎁

في هذه النشرة الاسبوعية ستحصلون على آخر اخبار عالم المال
و الاقتصاد في العالم عموماً و العالم العربي خصوصاً

لن نكثر من النشرات الالكترونية! نشرة واحدة اسبوعية فقط

شارك هذا المقال...
Share on Facebook
Facebook
Pin on Pinterest
Pinterest
Tweet about this on Twitter
Twitter
Share on LinkedIn
Linkedin
       

التعليقات


اترك تعليقاً


لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *