fbpx
مصدر الصورة: ياهو بيزنس.

النفط يتقدم وسط توقعات من أوبك بلاس بإمدادات أضيق في الربع الأول

شارك هذا المقال...

ارتفعت أسعار النفط عالياً حيث أن الإمدادات العالمية في طريقها لتكون أكثر ضيقاً مما كان متوقعا في وقت سابق وسط تلاشي المخاوف من تأثير المتحور أوميكرون على الطلب العالمي.

ارتفعت العقود الآجلة في نيويورك بنسبة 1.2٪ بينما استقر خام برنت عند 80 دولارًا للبرميل للمرة الأولى منذ أواخر نوفمبر، حيث تمسكت أوبك بلاس بخطتها لزيادة الإنتاج. وصل خام غرب تكساس الوسيط القياسي إلى أعلى مستوى في الجلسة وهو الأقوى منذ 26 نوفمبر.

مع الطلب الذي يتأقلم إلى حد كبير مع المتحور أوميكرون، وافقت مجموعة منتجي أوبك بلاس يوم الثلاثاء على زيادة 400 ألف برميل يوميًا للإنتاج المقرر إجراؤها في فبراير. خفض محللوها يوم الاثنين تقديراتهم للفائض في الربع الأول، وتوقعوا ضعف نمو المعروض من المنافسين.

وقال إد مويا كبير محللي السوق للأمريكتين في أواندا “الأسعار تتجه صعودًا بعد أن أظهرت أوبك بلاس أنها أكثر ثقة في أن توقعات الطلب العالمي على الخام ستتلقى ضربة محدودة فقط. وأضاف أنه يبدو أن المخاطر الجيوسياسية مثل التوترات بين روسيا وأوكرانيا، ومحادثات إحياء الاتفاق النووي الإيراني المطولة تدعم أيضًا ارتفاع أسعار النفط.

اختراق حاجز الثمانون دولار

عادت العقود الآجلة لخام برنت لتخطي حاجز 80 دولار للبرميل، على الرغم من تعزيز أوبك بلاس للانتاج.

المصدر: بلومبيرغ.

تبدو الخلفية العامة للعرض والطلب أفضل بالنسبة لأوبك بلاس. من المرجح أن تكون زيادات إنتاج المجموعة أقل من المستويات المتفق عليها حيث يعاني بعض الأعضاء. كما فشلت روسيا في زيادة الإنتاج الشهر الماضي بينما من المتوقع أن يتراجع الإنتاج في ليبيا العضو في منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) مرة أخرى هذا الأسبوع. لا يزال هيكل السوق في نمط رجوع صاعد، مما يشير إلى استمرار تضيق العرض.

قال هانز فان كليف، كبير اقتصاديي الطاقة في ايه بي ان أمرو (ABN Amro): “يتمثل التحدي الأكبر في التنفيذ الفعلي للزيادة النظرية في الإنتاج حيث بدأ المزيد والمزيد من المنتجين في المعاناة”.

قال نائب رئيس الوزراء الروسي ألكسندر نوفاك في مقابلة مع تلفزيون روسيا 24 الحكومي إن انتشار أوميكرون لا يقلل من الطلب على النفط، بالنظر إلى انخفاض مستوى العلاج في المستشفيات.

قال مويا من أوندا إن برنت من المتوقع أن يبقى خام برنت في نطاق 80 دولارًا للبرميل لفترة من الوقت، ما لم تتدهور الرغبة في المخاطرة أو في حال حصول تخفيضات واسعة البورصات. وأضاف أنه من المرجح أن يبقى خام غرب تكساس الوسيط حول مستوى 77 دولارًا.

الأسعار

  • ارتفع خام غرب تكساس الوسيط 1.08 دولار إلى 77.16 دولارًا للبرميل بعد أن استقر عند 76.99 دولارًا في نيويورك.
  • وزاد مزيج خام برنت لشهر مارس 1.06 دولار عند 80.04 دولار بعد أن استقر عند 80 دولارا للبرميل.

ترى اللجنة الفنية المشتركة لأوبك بلاس، التي تحلل السوق نيابة عن الوزراء، فائضًا قدره 1.4 مليون برميل يوميًا في الأشهر الثلاثة الأولى من عام 2022، أي أقل بنحو 25 ٪ مما كانت تتوقعه قبل شهر، وفقًا لتقرير اطلعت عليه بلومبيرغ.

في غضون ذلك، أفاد معهد البترول الأمريكي الممول من الصناعة أن مخزونات الخام انخفضت الأسبوع الماضي بمقدار 6.432 مليون برميل، وفقًا لأشخاص مطلعين على الأمر. وقالت أيضا إن مخزونات الوقود الرئيسية مجتمعة زادت 11.4 مليون برميل. ستصدر الحكومة الأمريكية بياناتها الخاصة يوم الأربعاء.

أخبار سوق النفط الأخرى:

  • اختارت أوبك المدير التنفيذي للنفط الكويتي المخضرم هيثم الغيص ليكون أكبر دبلوماسي في المنظمة، حيث تواجه المنظمة وحلفاؤها تعافيًا دقيقًا من الوباء.
  • تضاعفت صادرات النفط الفنزويلية في كانون الأول (ديسمبر) مقارنة بالعام الذي سبقه، حيث رفعت البلاد إنتاجها من الهيدروكربونات المدرة للدخل في تحدٍ للعقوبات الأمريكية.
  • عزز مديرو رأس المال الرهانات الصعودية على خام برنت الأسبوع الماضي بأكبر قدر منذ يوليو.

اقرأ أيضاً النفط يرتفع قبيل اجتماع أوبك بلاس لمناقشة سياسة الإنتاج.

المصدر: بلومبيرغ.

close

النشرة الاخبارية المجانية الاسبوعية 🎁

في هذه النشرة الاسبوعية ستحصلون على آخر اخبار عالم المال
و الاقتصاد في العالم عموماً و العالم العربي خصوصاً

لن نكثر من النشرات الالكترونية! نشرة واحدة اسبوعية فقط

شارك هذا المقال...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.