fbpx
       نوفمبر 5, 2021
أول موقع عربي مختص بادارة المال


ارتفاع أسعار النفط ليس كله جيدًا بالنسبة لشركة أرامكو السعودية

كان الارتفاع الكبير في أسعار النفط مفيدًا لأعمال التنقيب والإنتاج في أرامكو السعودية، لكنه أضر بوحدة التكرير والكيماويات. وحقق ذراع…

     بقلم فريق تحرير موقع اموال , ضمن الأعمال التعدين والكيمياويات , في نوفمبر 5, 2021 الوسوم:,

كان الارتفاع الكبير في أسعار النفط مفيدًا لأعمال التنقيب والإنتاج في أرامكو السعودية، لكنه أضر بوحدة التكرير والكيماويات.

وحقق ذراع التكرير والتسويق لشركة أرامكو، والذي يشمل المصافي وعمليات البيع بالتجزئة والتجارة وشركة سابك للكيماويات التابعة لعملاق الطاقة، أرباحًا قدرها 4 مليارات دولار قبل الفوائد والضرائب في الربع الثالث. كان ذلك أعلى من خسارة بنحو 800 مليون دولار في العام السابق، ولكن بانخفاض 13٪ عن الأشهر الثلاثة السابقة.

يشير ذلك إلى أن هوامش الشركة قد بلغت ذروتها وتتقلص الآن مع استمرار ارتفاع أسعار المواد الأولية مثل النفط والغاز.

بلغت ذروتها في المصب

شهدت وحدة التكرير والبتروكيماويات التابعة لأرامكو انخفاضًا في الأرباح في الربع الثالث، على عكس ذراع المنبع.

المصدر: بلومبيرغ.

قالت سابك الأسبوع الماضي إن اضطرابات سلسلة التوريد وارتفاع تكاليف الطاقة ستؤثر على الهوامش على مدار العام على الأرجح، عندما أبلغت أيضًا عن انخفاض ربع سنوي في الدخل. بالإضافة إلى ذلك، فإن أشهر الشتاء التي تقترب من نصف الكرة الشمالي عادة ما تشهد تباطؤًا في الطلب على الوقود.

تستمر عمليات التنقيب والإنتاج في أرامكو، والتي تتكون أساسًا من إنتاج النفط والغاز، في الازدهار. ارتفع الربح قبل الفوائد والضرائب بنسبة 21٪ عن الربع الثاني إلى 55 مليار دولار، وهو أكبر عدد منذ عام 2018.

من المقرر أن يرتفع إنتاج الشركة من النفط الخام في الأشهر الثلاثة الأخيرة من العام، إلى حوالي 10 ملايين برميل يوميًا، حيث بدأت المملكة العربية السعودية ومنظمة أوبك بلاس كارتل خفض الإمدادات في عام 2020. إذا تمسكت أسعار النفط بمكاسبها لهذا الربع، يمكن أن تقفز أرباح المنبع أكثر.

اقرأ أيضاً ارتفاع أرباح أرامكو السعودية بفعل ارتفاع إنتاج النفط وأسعاره.

المصدر: بلومبيرغ.

close

النشرة الاخبارية المجانية الاسبوعية 🎁

في هذه النشرة الاسبوعية ستحصلون على آخر اخبار عالم المال
و الاقتصاد في العالم عموماً و العالم العربي خصوصاً

لن نكثر من النشرات الالكترونية! نشرة واحدة اسبوعية فقط

شارك هذا المقال...
Share on Facebook
Facebook
Pin on Pinterest
Pinterest
Tweet about this on Twitter
Twitter
Share on LinkedIn
Linkedin
       

التعليقات


اترك تعليقاً


لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.