fbpx
مصدر الصورة: بلومبيرغ.

الملياردير والمطور العقاري السجواني يقول إنه مصدوم من انتعاش العقارات

شارك هذا المقال...

بعد مرور عام تقريبًا على توقعات أن قطاع العقارات في دبي يواجه كارثة من زيادة العرض، قال الملياردير والرئيس مجلس إدارة إحدى أكبر شركات التطوير العقاري في المدينة إن انتعاشًا “مفاجئًا” سيمتد حتى عام 2022.

قال رئيس مجلس إدارة شركة داماك العقارية، حسين سجواني، في مقابلة مع تلفزيون بلومبيرغ: “لقد كنت مخطئًا تمامًا، لقد فوجئت بشدة وصدمت لرؤية كيف تغيرت الأمور”. وقال إن العام المقبل سيكون جيدًا مثل عام 2021، إن لم يكن أفضل، حيث انتقل الكثير من الناس إلى الإمارة أثناء الوباء.

تراجعت حالات الإصابة بفيروس كورونا في دولة الإمارات العربية المتحدة بشكل حاد وسط حملة تطعيم سريعة. على عكس المراكز المالية الرئيسية الأخرى، تجنبت دبي عمليات الإغلاق منذ خروجها منها العام الماضي. قال سجواني أن هذا جعل المدينة وجهة جذابة.

تشير التعليقات إلى تحول عن العام الماضي، عندما حذر سجواني من أن فائض العرض المزمن يمكن أن يسبب مشاكل للمقرضين في دبي. في حين أن وفرة العرض أدت إلى انخفاض الأسعار بشكل حاد، إلا أن الأمور بدأت في التغير مؤخرًا، ارتفع متوسط ​​أسعار المنازل بأسرع وتيرة منذ عام 2015 وارتفع حجم المعاملات بنسبة 77٪ في أغسطس على أساس سنوي، وفقًا للمستشار العقاري كوميرشال ريل إيستيت غروب (CBRE Group).

الاستثمارات الخارجية

وقال سجواني، الذي قدم عرضًا في وقت سابق من هذا العام بجعل شركته خاصة، إنه قد يتطلع إلى القيام باستثمارات في الخارج بعد إغلاق الصفقة.

وقال: “لقد تجنبنا الاستثمارات الخارجية كشركة عامة لأن حملة الأسهم الأقلية لا يريدون المخاطرة بأموالهم، لذلك ربما تزداد هذه الشهية”.

كان عرض سجواني لشراء داماك في خصم كبير على الإدراج المحلي للشركة في عام 2015، مما أدى إلى مراجعة تنظيمية ورد فعل عنيف من مستثمري الأقلية. انتهى به الأمر إلى زيادة عرضه بنحو 8٪.

اقرأ أيضاً السجواني يرفع عرض داماك وسط رد فعل عنيف من المستثمرين.

المصدر: بلومبيرغ.

close

النشرة الاخبارية المجانية الاسبوعية 🎁

في هذه النشرة الاسبوعية ستحصلون على آخر اخبار عالم المال
و الاقتصاد في العالم عموماً و العالم العربي خصوصاً

لن نكثر من النشرات الالكترونية! نشرة واحدة اسبوعية فقط

شارك هذا المقال...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.