fbpx

أرامكو تدرس طرح عام أولي لوحدة الوقود للمساعدة في تمويل خطط الاستثمار

مصدر الصورة: بلومبيرغ.

مصدر الصورة: بلومبيرغ.

تدرس أرامكو السعودية بيع حصة في أعمال تجارة تجزئة الوقود وزيوت التشحيم، ومن المحتمل أن يتم إدراج الأسهم في بورصة الرياض، وفقًا لأشخاص على دراية بالأمر.

قال الأشخاص، الذين طلبوا عدم الكشف عن هويتهم أثناء مناقشة الأمور السرية، إن المحادثات حول طرح عام أولي في مرحلة مبكرة وقد تختار أرامكو رفض أي بيع. ولم ترد أرامكو على الفور على طلب للتعليق.

أنشأت أرامكو وحدة للبيع بالتجزئة في 2018 لتوسيع عملياتها في المصب. بعد عام، وافقت الشركة على تطوير سلسلة محطات بنزين في المملكة العربية سعودية مع شركة النفط الفرنسية الكبرى توتال إنرجي (TotalEnergies SE).

وقالت في تقريرها السنوي لعام 2020: “طورت أرامكو استراتيجية لبيع التجزئة ستركز مبدئيًا على ترسيخ وجودها في المملكة قبل تحقيق هدفها طويل الأجل لتكون إحدى الشركات العالمية الرئيسية في مجال بيع التجزئة”، دون الكشف عن أرباح الوحدة أو الإيرادات.

جمع الأموال

تبحث أكبر شركة نفط في العالم بشكل متزايد عن طرق جديدة لجمع السيولة للحفاظ على توزيعات أرباح بقيمة 75 مليار دولار، يذهب معظمها إلى الحكومة السعودية، ومواكبة خطط الاستثمار الضخمة. على مدى العقود المقبلة، تلتزم أرامكو بتطوير حقل غاز الجافورة الذي تبلغ تكلفته مليارات الدولارات، وتوسيع طاقته الإنتاجية من النفط إلى 13 مليون برميل يوميًا، والدفع نحو إنتاج الهيدروجين.

تعتبر أرباح أرامكو مصدرًا رئيسيًا لإيرادات الحكومة. يبحث الزعيم الفعلي للمملكة، ولي العهد الأمير محمد بن سلمان، عن أموال لتطوير الصناعات غير النفطية من السياحة إلى الأدوية والمركبات الكهربائية.

منذ الاكتتاب العام الأولي لعام 2019 الذي جمع ما يقرب من 30 مليار دولار، باعت أرامكو حصة بقيمة 12.4 مليار دولار في خطوط أنابيب النفط لمجموعة بقيادة إي آي جي غلوبال ومقرها واشنطن. أفادت بلومبيرغ هذا الأسبوع بأنها بصدد تصفية حصة في خطوط أنابيب الغاز الطبيعي الخاصة بها. كما قال أشخاص مطلعون لبلومبيرغ في سبتمبر، إنها تدرس أيضًا فتح حقل الجافورة أمام المستثمرين الأجانب.

اقرأ أيضاً بتكلفة 2 تريليون دولار، أرامكو تسابق آبل على الشركة الأكثر قيمة.

المصدر: بلومبيرغ.

close

النشرة الاخبارية المجانية الاسبوعية 🎁

في هذه النشرة الاسبوعية ستحصلون على آخر اخبار عالم المال
و الاقتصاد في العالم عموماً و العالم العربي خصوصاً

لن نكثر من النشرات الالكترونية! نشرة واحدة اسبوعية فقط

فريق تحرير موقع اموال

المقال السابق

رئيس الصندوق السعودي يترأس نيوكاسل بعد الاستحواذ

المقال التالي

روسيا تستغل أزمة الغاز في أوروبا وتعرض تقديم المزيد من الإمدادات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *