Breaking News :

أفضل الداعمين لتطبيق فتشر في دبي يحذر من تصفية نجوم الشركات الناشئة

مصدر الصورة: غولف بزنس.

مصدر الصورة: غولف بزنس.

يفكر تطبيق فتشر في دبي، الذي كان من بين أكثر الشركات الناشئة الواعدة في الشرق الأوسط، في تقديم طلب للتصفية بعد أن أصبح “معسراً” بسبب فاتورة ضريبية متنازع عليها في المملكة العربية السعودية، وفقًا لأحد كبار مستثمريه.

ستكون هذه ثاني مواجهة لشركة فتشر مع الإفلاس بعد أن كادت الشركة اللوجيستية أن تنهار في نهاية عام 2019 تقريبًا، لكنها أفلتت من الانهيار من خلال حزمة تمويل طارئة وخطة تحول شملت التوسع في المملكة العربية السعودية. قُدرت قيمة فتشر بحوالي 300 مليون دولار في جولة جمع التبرعات لعام 2017.

كانت فتشر لا تزال تحاول إكمال جمع الأموال للإنقاذ عندما فرضت مصلحة الضرائب السعودية فاتورة بقيمة 100 مليون دولار الصيف الماضي لضريبة القيمة المضافة غير المدفوعة والزكاة، وهي ضريبة إسلامية، وفقًا لرسالة أرسلتها مؤخرًا شركة رأس المال الاستثماري بيكو كابيتال (BECO Capital)، وهي داعم رئيسي للشركة الناشئة لمستثمريها.

الشركة الآن “معسرة”، ومن المقرر عقد اجتماع عام غير عادي في 29 سبتمبر “لمناقشة أفضل مسار للعمل إلى الأمام”، وفقًا للرسالة.

وقالت بيكو التي تتخذ من دبي مقرا لها “هذا التصرف أثار مخاوف جميع المستثمرين الجدد بما في ذلك قاعدة المستثمرين من المساهمين الحاليين.بما أنه لا يبدو أن هناك مخرجًا، فإن التصفية مطروحة أيضًا”.

لم تستجب هيئة الزكاة والضرائب والجمارك في المملكة العربية السعودية وبيكو كابيتال وفتشر على الفور لطلبات التعليق.

تقليص

سيكون زوال شركة فيتشر بمثابة نكسة لمشهد الشركات الناشئة الناشئة في منطقة الخليج، تمامًا كما بدأ مستثمرون عالميون، بما في ذلك مجموعة سوفت بنك (SoftBank Group Corp)، في الالتزام بتمويل المنطقة.

قامت شركة دبي، التي تقدم خدمات التوصيل والخدمات اللوجستية لشركات التجارة الإلكترونية، بتعيين إدارة جديدة العام الماضي، وأغلقت عملياتها في ثلاث دول عربية وألغت نحو 1230 وظيفة كجزء من خطة لتغييرها.

قالت بيكو إن مجلس إدارة فيتشر وإدارته حاولوا حل الوضع الضريبي دون جدوى.

أدت المنافسة والنمو الاقتصادي الضعيف في الماضي إلى تعطيل العديد من شركات التجارة الإلكترونية الناشئة في المنطقة. تم إغلاق كل من شركة سبري (Sprii) لبيع منتجات الأطفال عبر الإنترنت وشركة الأزياء الناشئة ذا موديست (The Modist) على الرغم من جمع ملايين رؤوس الأموال. أعلنت منصة أخرى مقرها دبي، وهي Awok.com عن إفلاسها العام الماضي.

اقرأ أيضاً تسارع نمو القطاع الخاص السعودي غير النفطي إلى أعلى مستوى في 7 سنوات.

المصدر: بلومبيرغ.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Exit mobile version