fbpx

تسارع نمو القطاع الخاص السعودي غير النفطي إلى أعلى مستوى في 7 سنوات

زوار يمشون بجوار جناح المملكة العربية السعودية خلال يوم افتتاح معرض إكسبو 2020 في دبي، الإمارات العربية المتحدة، في 1 أكتوبر. المصور: كريستوفر بايك، بلومبيرغ.

زوار يمشون بجوار جناح المملكة العربية السعودية خلال يوم افتتاح معرض إكسبو 2020 في دبي، الإمارات العربية المتحدة، في 1 أكتوبر. المصور: كريستوفر بايك، بلومبيرغ.

نما النشاط التجاري في المملكة العربية السعودية الشهر الماضي بأسرع وتيرة في سبع سنوات حيث أدى عدد أقل من قيود كوفيد 19 إلى تعزيز الاقتصاد غير النفطي.

ارتفع مؤشر مديري المشتريات الذي جمعته أي اتش اس ماركيت (IHS Markit) إلى 58.6 في سبتمبر من 54.1 خلال الشهر السابق، وهو أكبر مكسب شهري مسجل بالنقاط. ويعزى هذا التسارع بشكل أساسي إلى النمو المتسارع في الطلبات الجديدة.

  • ارتفعت الأعمال الجديدة بأسرع وتيرة في سبع سنوات بسبب زيادة طلب العملاء المحليين.
  • كان النمو في الطلبات الجديدة من الخارج ضعيفًا مقارنة بالنمو المحلي.
  • تسارعت وتيرة التوسع في الإنتاج لأول مرة في أربعة أشهر.
  • شهدت أرقام التوظيف ارتفاعًا هامشيًا فقط، لكن وتيرة خلق الوظائف كانت الأسرع منذ يونيو.

قال ديفيد أوين، الاقتصادي في أي اتش اس ماركيت: “بعد هبوطين متتاليين، أظهرت القراءة الأخيرة أن الانتعاش الاقتصادي لديه القدرة على التحمل، وأن تخفيف إجراءات الوباء سيطلق موجات جديدة من الطلب”. ومع ذلك، فإن أسعار الإنتاج “ارتفعت بشكل طفيف فقط في سبتمبر، مما يعكس مخاوف الشركات من إمكانية إخراجها من سوق تنافسية. ظلت ضغوط التكلفة الإجمالية متواضعة حتى الآن، لكنها قد تزداد حدة إذا امتد ارتفاع أسعار المواد الخام إلى أجزاء أخرى من الاقتصاد “.

في دولة الإمارات العربية المتحدة المجاورة، سجل المؤشر قراءة عند 53.3 مقارنة بـ 53.8 في أغسطس، وبقي أعلى من علامة 50 التي تفصل النمو عن الانكماش. قال أوين مع بدء معرض إكسبو 2020، يبدو أن البلاد “في حالة جيدة”. على الرغم من انخفاض مؤشر مديري المشتريات، إلا أنه “لا يزال يشير إلى تحسن قوي في ظروف الأعمال غير النفطية، حيث استمرت الشركات في رؤية انتعاش في الطلب من الوباء”.

في مصر، انخفض المؤشر إلى 48.9 من 49.8 في أغسطس، مما يشير إلى الانكماش الشهري العاشر على التوالي حيث أثر ضعف طلب العملاء على الإنتاج والطلبات الجديدة.

ومع ذلك، ارتفعت الثقة في النشاط المستقبلي إلى أعلى مستوى في تاريخ السلسلة الممتد لتسع سنوات، بالتزامن مع “برنامج تطعيم أسرع” والمزيد من التيسير في إجراءات السفر “التي من شأنها أن تساعد الدخل السياحي في الربع الرابع”، كما قال أوين.

اقرأ أيضاً الرئيس التنفيذي لسوق أبوظبي إن الإصلاحات السعودية لن تأثر على الإمارات.

المصدر: بلومبيرغ.

close

النشرة الاخبارية المجانية الاسبوعية 🎁

في هذه النشرة الاسبوعية ستحصلون على آخر اخبار عالم المال
و الاقتصاد في العالم عموماً و العالم العربي خصوصاً

لن نكثر من النشرات الالكترونية! نشرة واحدة اسبوعية فقط

فريق تحرير موقع اموال

المقال السابق

أسهم التقنية تتدهور والضغوط السياسية الأمريكية تزن وأحداث سوق الأسهم اليوم

المقال التالي

خفض السعوديون أسعار النفط وضبط النفس من أوبك بلاس يغذي ارتفاع الأسعار

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *